الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

اللاعب صاحب أعلى تقييم في تاريخ لعبة فيفا بلا نادٍ الآن!

7:20 م غرينتش+2 14‏/10‏/2019
Fifa 2003
هذا هو أغرب شيء حدث في تاريخ لعبة فيفا

انتشرت ألعاب الفيديو الخاصة بكرة القدم على نطاق واسع بين جمهور اللعبة، وعلى رأسها لعبة فيفا الشهيرة.

فهل تتذكرون إصدار فيفا 2003؟

لو سألك أحدهم، من تعتقد أنه اللاعب صاحب التقييم الأعلى في هذه السنة؟!

بالتأكيد ستفكر في أسماء مثل زيدان وهنري ونيدفيد ودل بييرو وشيفتشينكو وغيرهم من النجوم في ذلك الوقت.

لكن أفضل لاعب في هذا الإصدار كان لاعب إيطالي يدعى ماتيو بريجي.

الغرابة ليست هنا فقط، بل أن تقييمه كان 97، وهو أعلى تقييم في تاريخ اللعبة بالتساوي مع تقييم للأسطورة البرازيلية رونالدو، حتى ميسي ورونالدو "البرتغالي" لم ينجحا حتى اللحظة في الوصول لهذا التقييم.

لعب بريجي لأندية عديدة في إيطاليا أبرزها يوفنتوس وروما، والآن وهو في سن الـ38 بات بلا نادٍ بعد رحيله عن إيمبولي هذا الصيف، لكن على مدار مسيرته لم يترك الإنطباع الكبير مثل نجوم فيفا 2003 في ذلك الوقت الذين أصبحوا أساطير الآن.

ولكي نكون منصفين، تم اختيار بريجي في سنة 2002 كأفضل لاعب شاب في الدوري الإيطالي بعد موسم رائع تحت قيادة فرانشيسكو جويدولين على سبيل الإعارة في بولونيا من يوفنتوس.

وقارن رئيس نادي يوفنتوس في ذلك الوقت، لوتشيانو موجي، بريجي بأسطورة ريال مدريد فرناندو ريدوندو بعد تعاقده مع اللاعب الشاب من ناديه ريميني مسقط رأسه في عام 2000.

لم يكن بريجي مهتمًا أبدًا بالأضواء وحياة الشهرة، وفي 2009 في مقابلة مع قناة روما أكد لاعب الوسط إنه يفضل العودة إلى المنزل وقراءة كتاب بدلاً من السهر في نادي ليلى. رغم كونه بعيد عن الحياة الصاخبة فان اسمه يتردد دوما كأيقونة في الثقافة الشعبية عند البحث عنه في مواقع الإنترنت.

لقد أثبت بريجي بالفعل أنه مختلف عن البقية عندما قرر بنفسه تأجيل انتقاله إلى يوفنتوس لمدة عام حتى يتمكن من إكمال دراسته ليصبح محاسبًا وقرر الاستمرار في اللعب مع ريميني في دوري الدرجة الثانية الإيطالي.

بمرور المواسم بدأ تقييم اللاعب يتراجع وفي آخر إصدار لفيفا 2019، كان تقييمه 70، وذلك قبل رحيله عن إيمبولي هذا الصيف ويصبح بلا نادٍ.