العثور على 12 ناشئ تايلاندي بعد بقائهم في كهف 9 أيام

التعليقات()
Social Media
المهمة لازالت مستمرة

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

تعرض 13 طفلا لفريق كرة قدم تايلاندي، إلى البقاء في كهف لما يزيد عن أسبوع بسبب أمطار الفيضان التي ضربت تايلاند في الأيام الأخيرة.

وتم العثور اليوم على الأطفال داخل الكهف داخل صخرة عالية بأحد الكهوف في محاولة منهم للابتعاد عن المياة، عن طريق أثنين من الغواصين البريطانيين.

كما قام الثنائي الذي عثر على الأطفال بتصويرهم وطمأنة الجميع بأنهم بخير، فيما طالب أحد الأطفال بأن يرسلوا لهم الطعام.

الأطفال ما بين عمر الـ11 و16، فيشارك بالإضافة للجيش التايلاندى أكثر من ألف متطوع من تايلاند، والصين، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وإستراليا، وجمهورية لاوس، للعثور على الأطفال.

كأس العالم - مارادونا يشعل عداوته مع الإنجليز بتشجيع كولومبيا

عملية إخراج الأطفال من الكهف تجد صعوبة كبيرة، خاصة مع سحب كمية كبيرة من المياة خارج الكهف من أجل تسهيل مهمة خروجهم، كما سيتم إرسال الطعام والمياة لهم من أجل التزود بالطاقة مرة أخرى.

الأطفال يمثلون فريق فريق "ويلد بور" لكرة القدم، بقيادة مساعد المدرب إيكابول جاناثاونج، الذي اصطبحهم منذ عامين في رحلة للكهف ذاته.

ويعد شانيشن هو أصغر لاعب بالفريق بعمر الـ11، ودوانجبيت برومتيب قائد الفريق بعمر الـ13 عاما.

محافظ شيانج راي، تحدث في المؤتمر الصحفي: " "انهم جميعا في أمان لكن المهمة لم تكتمل، مهمتنا هي البحث والإنقاذ والعودة، حتى الآن وجدناها فقط، المهمة التالية هي إخراجهم من الكهف وإرسالهم إلى الوطن".

فورسبرج يكشف سر فوز السويد ويهدي احتفاله لزوجته

وأضاف: " قال الأطباء أن حالتهم الجسدية قوية بما يكفي لتحريكها فانهم سيخرجونهم من الكهف، سنعتني بهم حتى يتمكنوا من العودة إلى المدرسة".

ولن يخرج الأطفال من الكهف إلا بعد تصريف أكبر كم ممكن من المياة، خوفا على خروجهم عن طريق أنابيب الأكسجين والغوص والذي يعد خطرا على حياتهم، خاصة مع ابتعاد المسافة عن الخروج من الكهف والتي تصل إلى 2 ميل,

حيث يفضلون تقديم الطعام والشراب وأنظمة ترشيح الأكسجين والضوء، فقد يستغرق الأمر شهرين على أقصى تقدير من أجل إخراجهم.

إغلاق