الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

الصفقة الثلاثية .. دي يونج وساؤول في معاناة وأتلتيكو فاز بجريزمان!

8:45 م غرينتش+2 1‏/12‏/2021
Griezmann Luuk de jong Saul
من المستفيد من صفقة دي يونج وجريزمان وساؤول؟

صفقة تأجلت حتى اللحظات الأخيرة من سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة وباتت أشبه بقطع الدومينو التي تنتظر أول حركة لتسقط باقي القطع.

برشلونة رغب في التخلص من راتب أنطوان جريزمان والتخلي عن اللاعب مقابل جلب مهاجم صريح يناسب خطط رونالد كومان وقتها وكان الاسم المرشح هو لوك دي يونج من إشبيلية.

بينما لم يكن يرغب أتلتيكو في إعادة جريزمان سوى بعد ضمان التخلي عن ساؤول نيجيز لتفريغ مساحة لمنح الفرنسي الراتب المطلوب، ليأتي تشيلسي ويضم ساؤول وتسقط باقي القطع.

الآن وبعد اقتراب نصف الموسم من النهاية، يبدو أنّ الصفقة التي سارع الجميع لحسمها في آخر الدقائق لدرجة الإعلان الرسمي بعد انتهاء سوق الانتقالات بلا فائدة حقيقية على جميع الأطراف سوى – ربما – أتلتيكو مدريد.

لوك دي يونج إلى برشلونة

جاء دي يونج إلى برشلونة ليشارك في 6 مباريات فقط في الدوري الإسباني منها مرتين أساسي وبمتوسط 40 دقيقة في اللقاء الواحد.

ومع قلة المشاركات، سجل الهولندي هدفًا وحيدًا جاء ضد ليفانتي في الدوري الإسباني ويبلغ متوسط تهديفه 0.2 في المباراة ومتوسط التسديدات 0.8 في اللقاء ومتوسط تسديده على المرمى 0.3 في اللقاء الواحد فقط.

ناهيك عن إهداره فرصة كبيرة محققة للتسجيل وصناعته فرصة واحدة فقط خلال هذه الفترة.

أما في دوري أبطال أوروبا، فلعب أول 3 مباريات أساسيًا دون أن يسجل ولم يسدد سوى مرتين فقط ولا مرة على المرمى وأهدر 3 فرص محققة للتهديف.

وبعيدًا عن الأرقام، لم يُقدم اللاعب المتوقع منه على الإطلاق، ورغم مرض سيرخيو أجويرو وإصابة مارتين برايثوايت لكن تشافي هيرنانديز لم يعتمد عليه ولا مرة في 3 مباريات ويبدو أنّه سيعود إلى إشبيلية في يناير.

ساؤول إلى تشيلسي

ربما لا نحتاج هنا للغة الأرقام، فاللاعب لم يشارك سوى 6 مرات فقط منها 3أساسيًا ولم يصنع سوى فرصتين ولم يسدد على المرمى، ولم يقدم أي شيء جدير بالذكر.

ساؤول عانى أيضًا في موسمه الأخير مع أتلتيكو مدريد وتوقع البعض أن يستغل الفرصة في تشيلسي مع توماس توخيل ليستعيد إمكانياته، خاصة أنّه كان منذ فترة ليست بالبعيدة أحد أهم نجوم الوسط في العالم.

لكن يبدو أن اللاعب المعار إلى البلوز لم يجد لنفسه مكانًا في الدوري الإنجليزي ولم يعد الخيار الثالث أو الرابع حتى لتوماس توخيل ليصبح من المتوقع عودته في يناير أو على الأقل بنهاية فترة الإعارة في الصيف.

اقرأ أيضًا:- قبل راموس .. أرتور وجاجو ونجوم لعبوا مع ميسي ورونالدو

أنطوان جريزمان في أتلتيكو مدريد

ربما أنطوان هو صاحب الحظوظ الأفضل بين الثلاثي، فاللاعب شارك في 15 مباراة منها 12 مرة أساسيًا وسجل 6 أهداف وصنع هدفًا وحيدًا وخلق 17 فرصة سانحة للتسجيل، كما أهدر 5 فرص سانحة للتسجيل.

جريزمان لم يظهر بأفضل صوره السابقة مع أتلتيكو لكن على الأقل هو أحد أهم أعمدة دييجو سيميوني ويشارك بصورة منتظمة وهو الوحيد الذي يمكن توقع استمراره والتوقيع معه بصورة دائمة مقابل 40 مليون يورو.

برشلونة ربما استفاد فقط على المستوى الاقتصادي بالتخلص من راتب جريزمان المرتفع، لكن رياضيًا لم يحقق أي مكسب وليس مستغربًا قلة الأهداف التي يسجلها النادي الكتالوني ويكفي إحرازه هدفين فقط في 5 مباريات بدوري أبطال أوروبا.

صفقة ثلاثية صارع الجميع لحسمها في الدقائق الأخير والكسبان الوحيد هو أتلتيكو مدريد.