رئيس الزمالك مهاجمًا كهربا: لا يفرق معي رحيلك لكنني أجهز لك مفاجأة لتندم

التعليقات()
اللاعب يرغب في الرحيل عن القلعة البيضاء، لعدم تحقيق طلباته المادية


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

واصل رئيس نادي الزمالك شن هجومه الحاد على محمود عبد المنعم "كهربا"؛ جناح الفريق، مؤكدًا أنه سيقاضي أي نادٍ يتعاقد معه خلال الصيف الجاري.

اللاعب أعلن منذ يومين مغادرته القاهرة متجهًا إلى تركيا، وسط تقارير قوية تؤكد اقترابه من الانتقال إلى دنيزلي التركي رغم بقاء ثلاثة مواسم في عقده مع الأبيض.

وقال رئيس القلعة البيضاء، خلال تصريحاته لقناة "المحور": "لا يوجد عندي الفوضى التي صنعها كهربا، هو لا يقدر أن يتحرك من الزمالك إلا بموافقتي وعرضه للبيع، أنا أحضرته من إنبي بـ8 مليون جنيه، كان لاعبًا مغرورًا في حاجة للانضباط، طلب الرحيل إلى السعودية من أجل تأمين مستقبله وافقت، ثم عاد بعد عام ليجدد عقده مع الزمالك لمدة خمسة مواسم".

وأضاف: "عقده معنا موثق وقبض منه مستحقاته بالكامل، يتبقى له ثلاث سنوات، لذلك أي نادٍ مصري أو غيره سيتعاقد مع كهربا، سيتوقف قيد لاعبيه لمدة موسم كامل، وأي مبلغ سأطلبه تعويض سأحصل عليه".

رئيس الزمالك تابع موجهًا حديثه للاعب: "نتفق على مكافأة عشرة آلاف، تحصل على 100 ألف، تطلب عدم لعب مباراة، جروس؛ المدير الفني وقتها، يحقق لك ما تطلب، أخبرني عن سبب واحد تخبر به الاتحاد الدولي به لتبرر رحيلك عن الزمالك".

رئيس الزمالك يعلنها رسميًا: طارق حامد لن يرحل ولم يتلق عروضًا

واستطرد: "أريد من جمهور الزمالك ألا يشغل باله بكهربا، هو له عقد معنا، ويتقاضى 5 ملايين جنيه، لكنه يطلب الحصول على 20 مليون جنيه سنويًا، لما؟ من هو؟، هذا يدمر الفريق في الوقت الذي يتقاضى به طارق حامد؛ لاعب الوسط سبعة ملايين جنيه، هذه فوضى ولن أسمح بها".

وأكمل: "كهربا ناكر للجميل، وعلى جمهور الزمالك أن يتجاهله، الزمالك لم يقصر مع كهربا معنويًا أو ماديًا وأي نادٍ سيتم مقاضاته حال انتقاله لأي نادٍ".

واختتم: "لا يفرق معي انتقاله لأي نادٍ، لكنني أحضر له مفاجأة ستجعله يندم على يوم رحيله عن الزمالك، وكله بالقانون، عليه ألا يلعب بالنار مع الأسود، أنا من تبنيته ووقفت معه وكان يلقبني بأبي، منحته عديد الفرص من أجل أن يعدل من سلوكياته".

يذكر أن عديد التقارير الصحفية تؤكد رغبة اللاعب في الانضمام لصفوف الأهلي المصري، في الوقت الذي يتخذ به كهربا تركيا كبوابة لارتداء الفانلة الحمراء.

إغلاق