الأخبار النتائج المباشرة
الجزائر

محاربو الصحراء في أمم أفريقيا 2019 | ما هو التشكيل المتوقع للجزائر في الكان؟

1:20 م غرينتش+2 15‏/5‏/2019
Algeria , Algerian fans
في هذا التقرير سنستعرض الأسماء المتوقع تمثيلها المنتخب الجزائري في كأس أمم أفريقيا 2019، والذي يعد محاربو الصحراء من المرشحين للتتويج به مع بلماضي

أبانوب صفوت


تأهل المنتخب الجزائري إلى أمم أفريقيا 2019 المُقامة بمصر بعد أن تصدر المجموعة الرابعة في التصفيات المؤهلة والتي ضمت منتخبات بنين، توجو وجامبيا وذلك برصيد 10 نقاط، بعد أن نجح الخُضر في الفوز ثلاث مباريات، التعادل في واحدة وتلقي هزيمة وحيدة فقط كانت خارج الديار أمام منتخب بنين بهدف نظيف.

وقع محاربو الصحراء في المجموعة الثالثة لبطولة أمم افريقيا مع كلا من السنغال، كينيا وتنزانيا في مجموعة سهلة نظرياً بسبب وجود منافس واحد قوي -على الورق- وهو أسود التيرانجا، ولكن لا يجب الاستهانة أبداً بحظوظ المنتخبين الكيني والتنزاني، خاصةً وأن صعود أفضل ثوالث إلى الدور التالي من شأنه أن يشعل المنافسة أكثر وأكثر لأنه يمنح الفرصة للجميع من أجل الاستمرار في البطولة.

يسعى المدرب الوطني القدير "جمال بلماضي" إلى كتابة التاريخ مع المنتخب الجزائري وقيادتهم إلى اللقب الثاني بعد أن فازوا بالمسابقة مرة واحدة في تاريخهم كانت في عام 1990 وهي المرة الوحيدة التي سبق لهم فيها استضافة البطولة، ولكن لماذا لا يكرر محاربو الصحراء هذا الإنجاز خارج الجزائر؟ خاصةً وأن الجيل الحالي ملئ بمواهب مميزة للغاية.

يثق بلماضي في بعض الأسماء من أجل تمثيل المنتخب الجزائري ، ولكن ظروف تألق بعض الوجوه الجديدة، انحدار مستوى بعض النجوم وإصابة غيرهم، من شأنه أن يغير الحسابات قليلاً، فمن هم المرشحون للتواجد في قائمة أمم أفريقيا؟

اقرأ أيضاً.. خاص - جمال بلماضي: السنغال مرشح بقوة للتتويج بأمم إفريقيا


اللاعبون المؤكد مشاركتهم في كأس أمم أفريقيا


من المتوقع أن يتنافس كلا من ألكسندر أوكيدجا حارس مرمى ميتز الفرنسي في دوري الدرجة الثانية الفرنسي ومصطفى زغبة لاعب فريق وفاق سطيف الجزائري والذي يقدم مستويات رائعة مؤخراً على المركز الأساسي مع المنتخب لحين التأكد من جاهزية رايس مبولحي من عدمها بعد الجراحة التي أجراها في فرنسا في شهر مارس الماضي.

في خط الدفاع، يعتمد جمال بلماضي بشكل كبير على الثنائي جمال الدين بن العمري لاعب الشباب السعودي والذي حاز على جائزة أفضل مدافع أجنبي في السعودية في عامي 2016 و2017،  وكذلك عيسى ماندي المحترف في صفوف ريال بتيس الإسباني والذي تألق بشكل كبير رفقة الفريق الأندلسي منذ تعيين كيكي سيتين.

على الأطراف، يملك المنتخب الجزائري خياران قويان للغاية، على الجهة اليمنى هناك يوسف عطال موهبة نيس وأحد أبرز اللاعبين في مركزه في الدوري الفرنسي على الرغم أنه يبلغ من العمر 22 عاماً فقط، وعلى الجهة اليسرى هناك فوزي غلام نجم فريق نابولي الإيطالي بالإضافة إلى رامي بن سبعيني لاعب فريق رين والذي يمكنه اللعب في قلب الدفاع أيضاً.

في خط الوسط، من المتوقع أن يواصل بلماضي الاعتماد على فيجولي -المحترف في صفوف جالاطة سراي حالياً- في هذا المركز لأنه يعول عليه كثيراً في صناعة اللعب مثلما تم الاعتماد عليه في بعض الأحيان من مباريات الدوري التركي هذا الموسم،  وبجانبه سفير تايدر لاعب مونتريال إمباكت الأمريكي ومن خلفهم فيكتور لكحل لاعب لوهافر كمتوسط ميدان دفاعي.

في خط الوسط الهجومي يملك بلماضي خيارات ممتازة متمثلة في رياض محرز الذي يمكنه اللعب على الطرفين الأيسر والأيمن، كما يمكن الاعتماد على فيجولي كجناح أيمن، أما على الطرف الأيسر فيوجد الثنائي المتألق سواء على المستوى المحلي مثل يوسف بلايلي رفقة الترجي أو بن رحمة مفاجأة برينتفورد السعيدة في الموسم الحالي في دوري الدرجة الأولى الإنجليزية.

في الهجوم لا صوت يعلو فوق صوت المهاجم الفذ "بغداد بونجاح" لاعب فريق السد القطري والذي يقدم مستويات خرافية في الدوري القطري، بالإضافة إلى إسحاق بلفوضيل المتألق بقوة مع فريق هوفينهايم الألماني.

اقرأ أيضاً.. بلماضي: لن أقدم هدية لأحد، المنتخب لمن يستحق فقط!


اللاعبون المحتمل تواجدهم في كأس أمم أفريقيا


في ما يخص الحارس الثالث للمنتخب الجزائري، ستظل الخيارات في هذا المركز متأرجحة لحين التأكد من جاهزية مبولحي مثلما يتمنى بلماضي، لذا يملك كلا من الثنائي عز الدين دوخة حارس مرمى الرائد وجايا مرباح لاعب فريق نصر حسين داي فرصة ليست بالقليلة للتواجد في الكان.

في خط الدفاع من المتوقع أن يتنافس كلا من رفيق حليش لاعب فريق موريرنسي البرتغالي مع وإلياس حساني لاعب فريق الخريطيات القطري حالياً على المركز الأساسي في خط الدفاع، ولكن تبقى الأفضلية لحليش صاحب الخبرات الكبيرة وقائد المنتخب في الوقت الراهن

على الرغم من أن المنتخب الجزائري يملك أسماء قوية في مركزي الظهير الأيمن والأيسر على صعيد التشكيلة الأساسية، ولكن بالنسبة للدكة فهي ليست بتلك القوة، لذا يعتمد بلماضي على ثنائي خط الوسط في هذا المركز وهما هيثم لوصيف لاعب بارادو والذي يستطيع اللعب كظهير أيمن، ومحمد فارس لاعب سبال الإيطالي والذي يمكنه شغل مركز الظهير الأيسر.

ينافس "مهدي عبيد" لاعب فريق ديجون الفرنسي وبقوة على حجز مكان في التشكيلة الأساسية، بالإضافة إلى محمد بن خميسة لاعب اتحاد الجزائر والذي يتواجد في حسابات بلماضي، وفي مركز الوسط الدفاعي يعد إسماعيل بن ناصر لاعب إيمبولي الإيطالي هو البديل الأول لفيكتور لكحل، وفي الوسط الهجومي هناك ياسين إبراهيمي صانع ألعاب فريق بورتو.

في خط الهجوم يتنافس كلا من " أسامة درفلو " لاعب فيتسه آرنهيم الهولندي والذي سجل 7 أهداف في الموسم الماضي، مع " زكريا نعيجي " مهاجم بارادو والذي سجل 19 هدفاً حتى الآن مع فريقه في الدوري الجزائري هذا الموسم.


أبرز اللاعبين الأقل فرصاً في المشاركة في كأس أمم أفريقيا


كما هي العادة، لن تخلو أي بطولة كبيرة من بعض المفاجأت غير السارة التي تشمل غياب بعض النجوم وحرمانهم من تمثيل منتخب بلادهم في المحافل الكبرى وذلك لأسباب مختلفة، سواء رغماً عنهم للإصابة أو لتقديمهم لموسم سئ مع ناديهم، أو بسبب قناعات بعض المدربين والتي تجبره على التضحية بالبعض بحسب ما يناسب خطته وطريقة لعبه.

في حراسة المرمى لازال وجود "رايس مبولحي" في قائمة الجزائر للكان في محل شك بعد أن أُصيب بكسر في إصبع الإبهام مما اضطره لإجراء عملية جراحية، خاصةً وأن العودة المبكرة من الإصابة من شأنها أن تشكل بعض الخطر وتزيد من نسبة حدوث أي مضاعفات للاعب.

خط الدفاع، سيغيب اللاعب "أيوب عبد اللاوي " مدافع سيون السويسري عن أمم أفريقيا المقبلة بسبب خضوعه لعملية جراحية في القلب منذ عدة أيام بعد اكتشاف وجود بعض التشوهات به، عدا ذلك لن توجد أي غيابات آخرى في هذا الخط.

بالنسبة لخط الهجوم، يعاني "آدم أوناس" لاعب فريق نابولي من الإصابات المتكررة في الموسم الحالي مما يجعل وجوده في أمم أفريقيا بمحل شك، وفي مركز قلب الهجوم، لن يكون من المفاجئ عدم وجود "إسلام سليماني" في البطولة بسبب انحدار مستواه بشكل كبير منذ أن رحل عن سبورتينج لشبونة البرتغالي، خاصةً وأنه لم يسجل سوى هدف واحد فقط في الموسم الحالي برفقة فريق فناربخشة التركي -المُعار له من ليستر سيتي- في 15 مباراة لعبها بالدوري التركي.