إريكسن .. ورقة إنتر السحرية التي أبطل كونتي مفعولها

التعليقات()
Christian Eriksen Inter 2020-21
Getty Images
معضلة كبرى يواجهها الدنماركي في ميلانو

"لماذا لا ألعب؟ هذا سؤال يجب أن يوجه إلى كونتي من قبلك وليس لي لأنه قراره"أنا سعيد في المنتخب لأنني هنا أشارك وألعب"، "أتمنى أن لا أمضي فترة الخريف بأكملها في مقاعد البدلاء"، تلك كانت كلمات كريستيان إريكسن، نجم إنتر، على مدار الأسابيع الماضية عند سؤاله في أكثر من مناسبة عن السبب في عدم مشاركته أساسياً مع النيراتزوري.

عندما انتقل الدولي الدنماركي يناير الماضي من توتنهام نحو إنتر في صفقة يشكر عليها بيبي ماروتا وفريق عمله لنجاحهم في ضم أحد أبرز لاعبي العالم بمركزه بعد مفاوضات شاقة لم يكن أحد يظن أن بعد أشهر قليلة سيتحول اللاعب لأزمة كبرى في ميلانو.

Christian Eriksen

فشل إريكسن في فرض نفسه أساسياً على تشكيل أنطونيو كونتي، وعندما يشارك لا يظهر بشكل فعال، فبعد نصف موسم ثاني فائت لم يكن حاسماً فيه وكان عذره الظروف الاستثنائية على الجميع بسبب جائحة كورونا، ووصوله منتصف العام، آمل جمهور إنتر أن يتغير الوضع.

شارك لاعب سبيرز السابق أساسياً فقط في ثلاث مباريات حتى الآن، ولم يسجل أو يصنع أي هدف، وقدم فقط ثلاث تمريرات أدت لفرص في مجموع 244 دقيقة لعبها مع النيراتزوري ما بين الدوري ودوري الأبطال.

عندما يلعب إريكسن تشعر وأنه تائه في أرضية الملعب ولا ينتمي للفريق رغم أن كونتي حول خططه خصيصاً من 3-5-2 إلى 3-4-1-2 من أجل إيجاد مركز صانع الألعاب للدنماركي، ولكن حتى في مركزه المفضل تفوق عليه ستيفانو سينسي وحتى نيكولو باريلا.

Eriksen/Conte Inter 2020-21

يعلق باولو دي كانيو، النجم الإيطالي السابق عن رأيه في سبب عدم تألق إريكسن قائلاً: "إريكسن وكونتي لا ينتميان لنفس العالم، هذا لاعب يقوم بتمريرات بالكعب ومثل تلك الأشياء، ولكنه بلا روح، سواء الفريق فائز 4-0 أو خاسر 4-0 لا فرق، كونتي يحب هؤلاء الذين يعطون كل شيء جسدياً وعلى صعيد المشاعر في الملعب".

صحيح، الدنماركي يمكن وصفه بأنه لاعب "بارد" داخل أرضية الملعب، ليس محارباً مثل فيدال، أو مقاتلاً كباريلا، وحتى ليس سريع الاشتعال مثل بروزوفيتش وناينجولان، الصفات التي يفضلها كونتي على المهارة والإبداع، لاعبون ملتزمون يذكرون المدير الفني بأيامه في الملاعب، ومن هنا بدأت المشكلة.

لماذا ضم إنتر إريكسن إذاً؟ التقارير تشير إلى أن كونتي نفسه هو من وافق على جلب اللاعب يناير الماضي ولم يعارض الصفقة، وهو نفسه من رفض خروجه في ميركاتو الصيف ومنع إعارته، ليفند تقارير أن الصفقة كانت من عمل ماروتا فقط ودون موافقة المدير الفني، فما هو الحل؟

البعض تحدث عن تغيير خططي واللعب بأربعة مدافعين وصانع ألعاب صريح، الرسم الأفضل من أجل إظهار إمكانيات اللاعب كما لعب في سبيرز أو مع بلاده، ولكن كما قال إحد المحللين: "كونتي قد يظهر دون شعره المستعار في سان سيرو ولن يغير خطته التكتيكية"، ومن هنا الدور على إريكسن نفسه إذا أراد إنجاح تجربته الإيطالية.

Christian Eriksen Tottenham 2019-20

طوال سنواته في إنجلترا مع توتنهام كان إريكسن هو ذلك اللاعب البارد الذي يهتم فقط بجودة تمريراته وتسديداته، ولكن في إنتر ومع كونتي ذلك لن يكون كافياً، عليه أن يكون أكثر حماساً واندماجاً مع روح الفريق على طريقة مدربه إذا أراد حقاً أن لا يقضي الخريف، بل والشتاء بأكمله على مقاعد البدلاء.

في تصريحه الأخير قال إريكسن إنه تعلم في إيطاليا عدم الاستماع لكل الآراء المحيطة والمتعلقة به، قرار حكيم، ولكن ربما عليه الأخذ بالنصيحة فيما يتعلق بوضعه الراهن إذا أراد النجاح في إنتر وعدم تصنيفه كصفقة جديدة فاشلة مثل عديد النجوم الكبرى التي فشلت بالتأقلم مع النيراتزوري في الماضي.

إغلاق