أوبتا جول | هل أخطأ ريال مدريد بالتخلي عن أفضل مدافع "هجوميًا" في أوروبا هذا الموسم؟

التعليقات()
Getty Images
هل أخطأ ريال مدريد بالتخلي عن مدافعه الشاب؟


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


يلوم العديد من النقاد والمحللين والجماهير ريال مدريد على تفريطه بالنجم كريستيانو رونالدو لصالح اليوفنتوس، أو على الأقل عدم تعويضه بنجم آخر قادر على تقديم الإضافة للفريق وقت الحاجة، لكن هل كان هذا خطأ فلورينتينو بيريز والمسؤولين الفنيين في الفريق الوحيد؟

باعتقادي لا، إذ هناك خطأ آخر هو التخلي عن المدافع الشاب أشرف حكيمي الذي بدأ يتحسس طريقه في الفريق الأساسي تحت قيادة زين الدين زيدان، لكن رحيل المدرب أخرجه من مدريد معارًا لمدة عامين إلى بوروسيا دورتموند فيما يبدو محاكاة لقصة داني كارفاخال.

أنشيلوتي × ساري .. بداية متشابهة، وثلاثة اختلافات رئيسية


مسيرة أشرف حكيمي في ريال مدريد 


انضم اللاعب المولود في مدريد لأكاديمية ريال مدريد ولم يكن قد أكمل عامه الثامن بعد، وتدرج في النادي حتى وصل الفريق الرديف "ريال مدريد كاستيا" عام 2016، وقبل أن يلعب مع الفريق ضمه زيدان للفريق الأول خلال بطولة الكأس الدولية ولعب بالفعل لقاء الخسارة أمام باريس سان جيرمان، ومن ثم عاد ليُواصل مسيرته مع الفريق الثاني في دوري الدرجة الثانية الإسباني، حيث كان من عناصره الأساسية تحت قيادة المدرب سانتياجو سولاري.

Achraf Hakimi Sergio Rico Real Madrid Sevilla LaLiga 09122017

أعاده زيدان للفريق الأول من جديد صيف 2017، ولكن بشكل دائم تلك المرة حيث كان البديل الثالث بعد كارفاخال وناتشو في الجانب الأيمن من الدفاع، ولعب مباراته الأولى في الليجا في الأول من أكتوبر أمام اسبانيول، ونجح في إحرز هدفه الأول بعد شهرين تقريبًا وكان في مباراة الفوز 5-0 على إشبيلية.

وكان حكيمي خلال موسم 2017-2018 المعوض الأفضل لغياب كارفاخال، سواء للإصابة أو الإيقاف، خاصة مع إشراك المدرب زيدان لظهيره الأيمن "ناتشو" في مركز قلب الدفاع مما ترك المجال للاعب منتخب المغرب للعب 9 مباريات مع ريال مدريد في الليجا هذا الموسم أحرز خلالها هدفين، ولعب مباراتين في دوري الأبطال و5 في كأس ملك إسبانيا ومباراة واحدة في كأس العالم للأندية.

لتكن محصلة مشاركات اللاعب خلال هذا الموسم هي 17 مباراة وهدفين وتمريرة حاسمة، وفنيًا قدم حكيمي أداءً جيدًا للغاية مقارنة بعُمره وقله خبرته وأنه موسمه الأول مع الفريق الأول لريال مدريد، وكانت كل البوادر تُشير لبقاء اللاعب للموسم التالي لكن رحيل زيدان في مايو جعل النادي يتخلى عنه بالإعارة لبوروسيا دورتموند في أغسطس 2018.


مسيرة أشرف حكيمي مع بوروسيا دورتموند


بدأ صاحب الـ19 عامًا مسيرته مع دورتموند على مقاعد البدلاء، لكنه سرعان ما استغل إصابة لوكاس بيتشيك ومارسيل شميلزر ليلعب أول مباراة له في البوندسليجا، وكانت ضد نورمبيرج في الجولة الخامسة وانتهت بانتصار دورتموند 7-0 وأحرز اللاعب أحد الأهداف السبعة.

ومنذ تلك المباراة، لم يخرج حكيمي من التشكيل الأساسي لفريق المدرب لوسيان فافر، إذ شارك في مركز الظهير الأيمن 3 مباريات، ولعب آخر مباراتين كظهير أيسر، كما لعب المباراة الأخيرة في دوري الأبطال وساهم بقوة في الانتصار الساحق على أتليتكو مدريد 4-0.

Achraf Hkimi GFX

حصيلة اللاعب حتى الآن مع دورتموند مذهلة، فقد لعب 6 مباريات سجل خلالهم هدف واحد وصنع 6 أهداف، منهم 3 في مواجهة أتليتكو مدريد، وقد نال جائزة أفضل لاعب شاب في البوندسليجا لشهر أغسطس، وأشاد به مدربه فافر كثيرًا.


أفضل مدافع في أوروبا من الناحية الهجومية!


مرت 10 جولات تقريبًا من جميع البطولات الكبرى في أوروبا وتحديدًا الدوريات الخمسة الكبيرة، بجانب 3 جولات من دوري أبطال أوروبا، وبالعودة لإحصائيات أوبتا نجد أن أشرف حكيمي هو أفضل مدافع في أوروبا من الناحية الهجومية.

فاللاعب المغربي يتصدر قائمة المدافعين أصحاب التمريرات الحاسمة في كل بطولات أوروبا هذا الموسم برصيد 6 تمريرات رغم أنه لم يلعب سوى 6 مباريات، يليه جوردي ألبا نجم برشلونة وبنجامين ميندي نجم مانشستر سيتي بـ5 تمريرات حاسمة، وقد لعب الأول 14 مباراة فيما شارك لاعب موناكو السابق في 9 مباريات.

Achraf Hakimi Borussia Dortmund 26092018

ليس هذا فحسب، اللاعب الشاب القادر على اللعب كل مراكز الدفاع هو أكثر المدافعين تأثيرًا هجوميًا في القارة العجوز (البطولات المحلية والقارية) برصيد 7 أهداف، ويتواجد معه في المركز الأول جوردي ألبا لكن بفارق كبير من المباريات.

والجدول التالي يُوضح أفضل المدافعين تأثيرًا هجوميًا في أوروبا هذا الموسم ...

اللاعب

الفريق

مباريات

أهداف

تمريرات حاسمة

المجموع

أشرف حكيمي

بوروسيا دورتموند 6 1 6 7

جوردي ألبا

برشلونة 14 2 5 7

توماس مونييه

باريس سان جيرمان 11 3 3 6

فيليب ماكس

أوجسبورج 11 2 4 6

خوسيه هوليباس

واتفورد 8 1 4 5

بينجامين ميندي

مانشستر سيتي 9 0 5 5

بافيل كاديرابيك

هوفنهايم 11 2 3 5

هل أخطأ ريال مدريد بالتخلي عن حكيمي؟


اختار ريال مدريد وتحديدًا المدرب جولين لوبيتيجي التخلي عن حكيمي، والتعاقد مع ألفارو أودريوزولا من ريال سوسيداد ليُصبح الظهير الأيمن البديل لكارفاخال، فيما واصل ناتشو لعب دور المدافع الجوكر القادر على سد النقص في جميع مراكز الخط الخلفي، وقد لعب هذا الموسم بالفعل في قلب الدفاع والظهير الأيمن والأيسر.

Nacho Real Madrid

باعتقادي أن النادي أخطأ بالتخلي عن حكيمي، ولعدة أسباب ...

  • الأداء الجيد جدًا الذي أظهره مع الفريق ومع منتخب المغرب خلال الفترة السابقة وبالتالي كان يستحق الفرصة ليُكمل المشوار خاصة أنه لن يكون اللاعب الأساسي.
  • توفير مبلغ 40 مليون يورو ثمن ضم لاعب شاب آخر، صحيح أنه لعب موسم ممتاز لكنه في النهاية لن يكون اللاعب الأساسي وكان الأفضل توجيه المبلغ لجانب آخر.
  • قدرته على اللعب في جانبي الدفاع بنفس الكفاءة تقريبًا، وبالتالي كان سيكون البديل الأفضل للظهيرين كارفاخال ومارسيلو ويدع ناتشو ليكون البديل الأول في قلب الدفاع، خاصة أن الفريق لا يضم هنا سوى فاران وراموس.
  • أداؤه الممتاز في النواحي الهجومية، سواء بالاختراق والمراوغة أو التوغل لقلب الملعب والمشاركة في الهجمات والتسديد على المرمى، أو بالتمريرات العرضية الجيدة جدًا، وريال مدريد يُفضل دومًا الأظهرة أصحاب التميز الهجومي لأنه فريق يلعب للهجوم والفوز دومًا.

كل تلك الأسباب السابق ذكرها كانت موجودة أمام إدارة الريال ومدربه قبل هذا التألق الصارخ للاعب صاحب الـ19 عامًا في الأراضي الألمانية، ما حدث فقط مع دورتموند أنه حصل على فرصة مناسبة أثبت خلالها أنه يمتلك الجودة اللازمة للعب مع الكبار وأنه كان يستحق البقاء والفرصة في سانتياجو بيرنابيو.

إليكم مقارنة بين أداء حكيمي وأودريوزولا هذا الموسم، والتي تثبت فارق القدرات بين اللاعبين خاصة تأثيرهما الهجومي ..

وباعتقادي أن الريال قد يعمل على إعادة اللاعب سريعًا وقبل الموعد المحدد في 2020 إن كان هناك بند في عقد الإعارة يسمح له بذلك، لأنه بالفعل بحاجة له خاصة مع الإصابات الكثيرة التي بات يتعرض لها مارسيلو، بجانب الحديث عن إمكانية رحيله يناير أو الصيف القادم.

نقطة أخيرة، ريال مدريد بحاجة ماسة لتغيير عدد من نجوم فريقه الفائزين بدوري الأبطال 4 مرات خلال 5 مواسم، لأنه بحاجة لتجديد جوع الفريق للفوز وهذا لن يحدث سوى بضم لاعبين جدد لديهم هذا الجوع بجانب الجودة التي تخولهم للعب في مدريد بالطبع ... وبالتأكيد لاعب مثل حكيمي مثالًا ممتازًا على تلك المجموعة.

 

إغلاق