أوبتا جول | إنتر .. انتبه من تلك الأرقام الـ3 للميلان

التعليقات()
Getty
يستعد الإنتر لاستضافة ميلان في ديربي ميلانو الأحد القادم، ضمن الجولة التاسعة للدوري الإيطالي


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


يستعد ميلان لمواجهة الإنتر في ديربي ميلانو الأحد القادم، ضمن الجولة التاسعة للدوري الإيطالي، وهي المباراة التي يبقى الفوز بها هدفًا للفريقين بغض النظر عن كل الظروف المحيطة بهما، نظرًا للعداء الشديد بينهما.

ونستعرض في التقرير التالي 3 أرقام خاصة بالميلان على إنتر الانتباه والحذر منها، لأنها تعني الكثير من التفاصيل الفنية المتوقع حضورها خلال اللقاء ...

أوبتا جول | ميلان .. انتبه من تلك الأرقام الـ3 للإنتر

بعد 8 جولات، 10 إحصائيات مثيرة في السيري آ


5 أهداف من خارج منطقة الجزاء


يتصدر ميلان أندية السيري آ من حيث تسجيل الأهداف من خارج منطقة الجزاء رغم أنه لم يلعب سوى 7 مباريات، إذ سجل لاعبوه 5 أهداف يليه الثلاثي تورينو ونابولي وروما بـ3 أهداف، وقد حاول الفريق التسديد من خارج المنطقة 53 مرة بما يتضمن التسديدات المصدودة من مدافعين، ولا يتفوق عليه سوى نابولي وروما.

أما الرقم الأهم فهو التسديد على المرمى من خارج منطقة الجزاء، وقد سدد الروسونيري 17 تسديدة بفارق 4 تسديدات عن يوفنتوس متصدر تلك القائمة، مما يؤكد حضور الدقة في تسديد ات اللاعبين وأن التسديد ليس لأجل التسديد فقط.

Giacomo Bonaventura Torino Milan

ويظهر هذا الأمر جليًا على أرض الملعب وخلال تصريحات المدرب جينارو جاتوزو، الذي سبق أن طالب سوزو بالتسديد كثيرًا على المرمى، ويتصدر الإسباني قائمة لاعبي الروسونيري الأكثر تسديدًا على المرمى من خارج المنطقة برصيد 7 تسديدات، وقد حاول التسديد 13 مرة.، يليه لاعب الوسط جاكومو بونافينتورا بـ10 محاولات بما يتضمن التسديدات المصدودة، ذهبت 4 منها للمرمى، ثم هاكان تشالهانوغلو بـ7 محاولات منها 2 على المرمى.

وقد أحرز أهداف ميلان الخمسة كلًا من سوزو هدفين وهدف لكل من بونافينتورا و سامو كاستييخون وفرانك كيسييه.

ما الذي يعنيه هذا للإنتر؟ يعني أن خط وسط الفريق مطالب بالضغط بقوة على لاعبي ميلان حال اقترابهم من حدود منطقة الجزاء، وكون سوزو يمتاز بالمراوغة للداخل ثم التسديد بقدمه اليُسرى، يجب أن يُحاول لاعبو النيرادزوري منعه من نقل الكرة لقدمه المفضلة وأن تبقى دومًا على قدمه اليُمنى الموجودة خارج الملعب. كذلك لابد من الانتباه كثيرًا لبونافينتورا وكيسييه لأنهما موجودان في عمق الملعب بالفعل مما يُسهل عليهما التسديد على سمير هاندانوفيتش الذي يجب أن يبقى يقظًا طوال اللقاء حتى لو كانت الكرة خارج منطقة جزائه.


6 تمريرات حاسمة


Higuain Suso Milan Chievo

لعب سوزو مباراة أقل من جل لاعبي البطولة، لكنه رغم هذا يتصدر قائمة صناع الأهداف بـ6 تمريرات حاسمة، ويتصدر أيضًا قائمة صناع الفرص المحققة بـ6 فرص، ويأتي ثانيًا بعد رودريجو دي باول لاعب أودينيزي فيما يخص صناعة الفرص، إذ صنع 24 فرصة مقابل 25 للأول، 19 منهم من اللعب المفتوح و5 من الكرات الثابتة. لديه كما أسلفنا 7 تسديدات على المرمى من خارج منطقة الجزاء وهي ما قد يعني وجود الكثير من فرص متابعة الكرة الثانية بعد صدها من حارس المرمى.

ما سبق يعني أن سوزو هو الرجل الأخطر في ميلان، هو رجل صناعة الخطر بالنسبة للمنافسين، يلعب في الرواق الأيمن بقدمه اليُسرى، يلعب بأسلوب الجناح المقلوب، أي أقرب لصانع لعب على الطرف، مؤخرًا بدأ يدخل العمق أكثر، يُحاول التسديد كثيرًا بتعليمات من مدربه جاتوزو، لا يلعب على الخط الخارجي للملعب كثيرًا بل يترك تلك المساحة للظهير المتقدم خاصة إن كان كالابريا. هو العنصر الأهم في منظومة هجوم الروسونيري وكما قال المدرب .. هو القادر على جعل هيجواين يُسجل العديد من الأهداف، قادر على أن يكون إنسيني ميلان.

ما الذي يعنيه هذا للإنتر؟ يعني ببساطة أن نقطة قوة شيء ما قد تتحول لنقطة ضعفه إن تم السيطرة عليها، وإن تم السيطرة على سوزو ستتوقف آلة ميلان الهجومية أو على الأقل ستتعطل بشكل كبير، خاصة مع المردود السيء لهاكان في المباريات الأخيرة. يعني أن سباليتي بحاجة لتثبيت أسامواه للواجبات الدفاعية وقد اختبر اللعب أمام جناح ممتاز حين لعب ضد لادزاري لاعب سبال، وأمام سوزو سيكون بالتأكيد أمام مستوً جديد من الجودة، ويعني أيضًا أن الغاني بحاجة للدعم من لاعب الوسط وكذلك الجناح الأيسر المهاجم، صحيح أن بيريشيتش لا يمتاز بأدوار دفاعية كبيرة لأنه يلعب كمهاجم أكثر، لكنه على الأقل قادر على تعطيل الظهير الأيمن لميلان ليفصله عن سوزو.


8 أهداف في الربع الأول


يبدو أن الحديث عن جرينتا جاتوزو وأنها نقطة قوة في خصائصه التدريبية ليس بالكاذب أو المبالغ به، يبدو فعلًا أن كلماته للاعبين تؤثر بهم حقًا، وهذا يتضح مع جودة الأداء وعدد الأهداف في الربع الأول من كل شوط، ميلان لا يسبقه سوى نابولي في إحراز الأهداف خلال الدقائق الـ15 الأولى من المباراة، سجل 3 أهداف مقابل 4 للبارتينوبي، فيما هو الأكثر تسجيلًا في الربع ساعة الأول من الشوط الثاني، بواقع 5 أهداف كاملة.

 

8 أهداف تعادل نصف أهداف الفريق تقريبًا سُجلت مباشرة بعد الحديث مع جاتوزو، وهذا يعطي انطباع أن اللاعبين يدخلون الملعب في حالة تركيز وحماس ممتازة مع وجود رغبة قوية في التقدم للأمام والتسجيل.

ما الذي يُعنيه هذا للإنتر؟ يعني أن الفريق عليه أن ينسى ما يُسمى بفترة "جس النبض" في بداية المباراة، عليه ألا يمنح منافسه أية فرصة للعب وفرض أسلوبه في بداية كل شوط وأن يمتلك هو زمام المبادرة حتى يسحب نقطة القوة تلك من ميلان. ربما عليه أيضًا أن يُحاول قتل اللعب في تلك الفترة، بتمريرات قصيرة كثيرة وتمركز في وسط الملعب.

 

إغلاق