المجموعة 1

إيطاليا

كانت إيطاليا في حاجة ماسة لاستعادة بعضًا من فخرها الوطني بعد الفشل في التأهل لكأس العالم 2018، وقد فعلت ذلك بطريقة مذهلة

حيث خرج الأدزوري بالعلامة الكاملة بعشر انتصارات من عشر مباريات في تصفيات يورو 2020، حتى وإن كان ذلك في مجموعة سهلة نسبيًا، وذلك ضمن سلسلة 25 مباراة بلا هزيمة منذ أكتوبر 2018

وقد تحقق هذا النجاح رغم التغييرات الكبيرة في تشكيل إيطاليا منذ تولي روبرتو مانشيني مهمة تدريب منتخبه الوطني في 2018، عبر إشراك 63 لاعبًا خلال تلك الفترة منهم 33 لاعبًا خاضوا مبارياتهم الأولى بالقميص الأزرق

ذلك أدى إلى صعوبة توقع التشكيل الأساسي للمنتخب الإيطالي، خاصة بعد إصابة نيكولو زانيولو بقطع في الرباط الصليبي للمرة الثانية على التوالي في وقت قصير

المدرب: روبيرتو مانشيني

 لطالما كان تدريب المنتخب الوطني حلم مانشيني، وقد تخلى عن أموال طائلة في زينيت سان بطرسبورج لتولي هذه المهمة وقيادة عملية إعادة البناء

وبفضل نتائج جيدة، وربما مفاجئة، أدى سلوكه الشخصي الإيجابي إلى جعل أولئك الذين شككوا باختياره يتراجعون عن مواقفهم

ورغم ذلك، أحيانًا ما يبدو أسلوبه حذرًا للغاية وعدد قليل للغاية من اللاعبين هم الذين يحفظون مكانهم في الفريق

حاليًا، يصعب الحكم على الرجل الذي فاز ببطولة الدوري مع إنتر ومانشستر سيتي، والذي ما زال نادمًا على الفشل في الفوز بذهبية يورو 1988 كلاعب، لكن ربما يساعد يورو 2020 على تقييمه بشكل أفضل

نجم الفريق: لورينزو إنسينيي

بينما "نسيه" بغرابة جيان بييرو فينتورا على دكة البدلاء حين خسرت إيطاليا من السويد في إقصائيات تصفيات كأس العالم 2018، أصبح الجناح الأيسر المكوكي أكثر استخدامًا من قبل مانشيني، رغم أنه في سن الـ30 لم يعد يمتلك كثيرًا من الوقت لإثبات نفسه مع المنتخب الوطني

تألقه مع نابولي وإحرازه العديد من الأهداف هذا الموسم جعله يمثل طاقة هجومية هائلة على الرواق الأيسر يحسب لها ألف حساب في يورو 2020، ولحسن الحظ، فقد انضم دانييلِّي دي روسي الذي طالب بإشراكه ضد السويد قبل 3 أعوام لطاقم مانشيني الفني

التشكيل المُتوقع

وقجيانلويجي دونَّاروما
-
أليسَّاندرو فلورينزي
فرانشيسكو أتشيربي
أليسَّاندرو باستوني
إيمرسون
-
جورجينيو
ماركو فيرّاتي
نيكولو باريلّا
-
فيديريكو كييزا
تشيرو إيمُّوبيلي
لورينزو إنسينيي

 النجم الشاب: أليسَّاندرو باستوني

رغم أن التشكيل بشكل عام أصبح أكثر شبابًا، لا يوجد نجوم إيطالية في سن مراهقة، ما يعني أن ابن الـ22 ربيعًا باستوني قد يكون أصغر لاعب في تشكيل مانشيني.

يعتبره الكثيرون ليوناردو بونوشي الجديد، فهو قلب دفاع يجيد اللعب بالكرة ويمكنه إرسال الكرات الطويلة بدقة متناهية

ربما يصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم في مركزه، بعدما لعب دورًا بارزًا في فوز فريقه إنتر بلقب الدوري الإيطالي "سيري آ" هذا الموسم

 مباريات المجموعة

11 يونيو
إيطاليا ضد تركيا
الأولمبيكو، روما


يونيو 16
سويسرا ضد إيطاليا
الأولمبيكو، روما


يونيو 20
ويلز vs إيطاليا
الأولمبيكو، روما

سويسرا

يواجه الفريق السويسري متعدد الجنسيات واللغات صعوبات كبيرة لأن اللاعبين الأساسيين يواجهون مشاكل في أنديتهم

بالكاد يحصل شيردان شاكيري على دقائق في ليفربول، ويغازل جرانيت جاكا بين كونه لاعبًا رئيسيًا وتعرضه لانتقادات قاسية في آرسنال، وريكاردو رودريجيز - الذي كان يعتبر في يوم من الأيام ظهيرًا أيسرًا عالميًا - يجلس احتياطياً في تورينو في الوقت الحاضر

سارت حملة التصفيات بسلاسة، ولعب الفريق كرة القدم مثيرة عندما وصل إلى نصف نهائي دوري الأمم في عام 2019

ومع ذلك، فقد كانت غير متسقة مؤخرًا وقد تكون هناك حاجة إلى تغيير الأجيال

المدرب: فلاديمير بيتكوفيتش

منذ 2014، يتمتع المدرب البوسني المولد بشعبية كبيرة بين الجماهير بعد وصوله إلى دور الـ16 في كل من يورو 2016 وكأس العالم 2018.

ولكن هناك شعور بأنه يمكن أن يكون متحفظًا بعض الشيء ويتمسك ببعض اللاعبين حتى لو لم يعودوا يستحقون أن يكونوا قادة الفريق.

إن النقاش مفتوح حول ما إذا كان بيتكوفيتش هو الرجل المناسب لدفع هذا الفريق إلى الأمام ومساعدة جيل الشباب على تحقيق إمكاناتهم.

النجم: شيردان شاكيري

قد يكون غير مستخدماً بشكل كافٍ في آنفيلد، لكن الساحر البالغ من العمر 29 عامًا يظل النجم الأكثر موهبة وإلهامًا لسويسرا.

سجل شاكيري أجمل هدف في يورو 2016 - محاولة فوق الرأس ضد بولندا عندما خرج الفريق من دور الـ16 - وسجل هدف الفوز الدرامي على صربيا في كأس العالم 2018 أيضًا.

إنه الرجل المناسب لمناسبة كبيرة، ويتوقع المشجعون دائمًا شيئًا مميزًا عندما تكون الكرة عند قدميه. ليت شاكيري فقط يمكن أن يكون أكثر اتساقًا.

التشكيل المتوقع

يان سومر

كيفن مبابو
نيكو إلفيدي
مانويل أكانجي
ريكاردو رودريجيز
ستيفن زوبر

ريمو فرولر
جرانيت جاكا

شيردان شاكيري
بريل إمبولو

هاريس سيفيروفيتش

النجم الشاب : روبن فارجاس

فارجاس هو جناح أيسر سريع وقادر على الأداء بشكل مركزي، وكانت بعض مباريات اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا في أوجسبورج واعدة للغاية.

سجل هدفه الثاني للمنتخب الوطني على الفور تقريبًا بعد مجيئه ضد فنلندا في مارس، ويمكن استخدامه كبديل مميز لإحداث فوضى في دفاعات الخصم عندما يكونون متعبين.

مباريات المجموعة

12 يونيو
ويلز ضد سويسرا
ملعب باكو الأولمبي، باكو


16 يونيو
إيطاليا ضد سويسرا
الأولمبيكو، روما


20 يونيو
سويسرا ضد تركيا
ملعب باكو الأولمبي، باكو

تركيا

حظيت تركيا بمسيرة مذهلة في تصفيات يورو 2020، بفضل جيل شاب موهوب للغاية من المدافعين.

حيث تلقى المنتخب التركي 3 أهداف في 10 مباريات، دون تلقي أي هدف على أرضه، كما حقق فوزًا مستحقًا على منتخب فرنسا بنتيجة 2-0.

كما انطلقت مسيرة الأتراك في تصفيات كأس العالم في مارس الماضي بفوز رائع على هولندا بنتيجة 4-2، سبقه تكبيل إرلينج هالاند والفوز على المنتخب النرويجي بثلاثية نظيفة.

وتبدو تركيا متحمسة للغاية لفريقها الشاب الذي يمتلك ثقة كبيرة بنفسه ضد أقوى المنافسين، لذا أصبحت التطلعات مرتفعة للغاية، متمثلة في الوصول لنصف النهائي وتكرار إنجاز يورو 2008.

المدرب: شينول جونيش

بجوار اعتباره أفضل حارس في تاريخ تركيا من قبل الكثيرين، يعد جونيش كذلك أحد أنجح المدربين في البلاد.

فبعد أن قاد المنتخب الوطني لنصف نهائي كأس العالم 2002، عاد أسطورة طرابزون سبور للعمل على رأس الجهاز الفني لتركيا في عام 2019 عقب الفوز مرتين على التوالي بلقب الدوري التركي مع بيشكتاش.

ويعد أكثر ما يميز صاحب الـ69 عامًا، الذي كسب احترام الجميع بعد أن طالته في بداية مسيرته العديد من الانتقادات، هو تخصصه في تطوير اللاعبين الشباب ومساعدة المهاجمين على تقديم أفضل ما لديهم.

نجم الفريق: بوراك يلماز

كان لجونيش الفضل في إظهار موهبته ولو متأخرًا قبل عقد من الزمان في طرابزون سبور، والآن في سن الـ35 عامًا، أصبح الهداف المخضرم يلماز قائد المنتخب الوطني.

هو أحد لاعبين فقط مثلا الأربعة الكبار في تركيا، وقد أحبه وكرهه في نفس الوقت جميع المشجعين في البلاد خاصة بفضل شخصيته الجاذبة لعناوين الصحف.

شجاعته قادته للذهاب إلى ليل في مغامرة كبيرة الصيف الماضي، وقد استطاع الفوز بلقب الدوري الفرنسي في المحاولة الأولى، عقب مسيرة ملهمة خاصة مع بدء العام الحالي.

كما أحرز المهاجم ثلاثية في مرمى هولندا في شهر مارس الماضي، ولذا يمكن القول أنه يدخل هذه البطولة وهو في أفضل حالاته على الإطلاق.

التشكيل المتوقع

ميرت جونوك

محمد زكي تشيليك
أوزان كاباك
ميريح ديميرال
أوموت ميراش

كينان كارامان
أوزان توفان
أوكاي يوكوشلو
هاكان تشالهان أوغلو

يوسف يازيجي
بوراك يلماز

النجم الشاب: أوزان كاباك

انطلاقة كاباك كانت مذهلة منذ اليوم الأول، ودائمًا ما اعتُبِرَ أحد أفضل المدافعين الواعدين في الدوري الألماني منذ انضمامه إلى شتوتجارت في 2019.

وبعد أن اختير قلب الدفاع في نفس العام ضمن قائمة NxGn "الجيل القادم" لأفضل المراهقين في العالم، لم يحد ركوبه سفينة شالكه الغارقة من تطوره.

نصف موسم قضاه ابن الـ21 عامًا على سبيل الإعارة في ليفربول هذا العام، وهي فترة أهلته ليدخل يورو 2020 كلاعب أكثر خبرة.

مباريات المجموعة

11 يونيو
تركيا ضد إيطاليا
الأولمبيكو، روما


16 يونيو
تركيا ضد ويلز
ملعب باكو الأولمبي، باكو


20 يونيو
سويسرا ضد تركيا
ملعب باكو الأولمبي، باكو

ويلز

تأثرت إعدادات ويلز للبطولة بشكل كبير بإيقاف المدرب رايان جيجز بعد صدور اتهامات بالعنف بحقه.

تحت قيادته، تطور الفريق بشكل ثابت وحقق تأهلًا دراماتيكيًا ليورو 2020، قبل أن يحقق نتائج مميزة في بطولة دوري أمم أوروبا.

كان كريس كولمان بالغ الأهمية كمدرب لمسيرة الويلزيين في نصف نهائي يورو 2016، وينبغي الانتظار لرؤية إذا ما كانوا سيستطيعون تقديم أداءً مماثلًا تحت قيادة مدرب أقل خبرة بكثير أم لا.

المدرب: روب بيج

بدأ مدافع واتفورد وشيفيلد يونايتد السابق مسيرته التدريبية مع بورت فيل ونورثامبتون تاون، وكان غير معروف إلى حد كبير حين حصل على وظيفة تدريب منتخب ويلز للشباب تحت 21 عامًا قبل أربعة أعوام.

وقد امتُدِح بيج كثيرًا بعد ترقيته للعمل كمساعد لجيجز في 2019، ولذا كان منطقيًا أن يصبح المدرب المؤقت في هذه البطولة بعد إيقاف أسطورة مانشستر يونايتد.

بالتأكيد، إنها فرصة كبيرة له قُدِّمَت له على طبق من ذهب ليثبت فيها نفسه.


نجم الفريق: جاريث بيل

تفوق على يان راش ليصبح أفضل هداف في تاريخ ويلز، فهو لطالما وضع منتخبه الوطني أولًا في أولوياته، تمامًا كما كتب على علمه الشهير الذي رفعه في مباراة ويلز ضد المجر في 2019 والتي ضمنت التأهل ليورو 2020 "ويلز، الجولف، مدريد.. بذلك الترتيب".

لا شك أنه موهبة فردية مذهلة، لكن المهاجم صاحب الـ31 عامًا يعمل بجد لأجل منتخبه الوطني وهو ما أظهره من قبل أداؤه في يورو 2016، ليصبح بطلًا قوميًا لبلاده منذ ذلك الحين.

ابتهج المشجعون كثيرًا لرؤيته يستعيد مؤخرًا مستواه وتعطشه لكرة القدم خلال إعارته إلى توتنهام من ريال مدريد، النادي الذي جمد نشاطه الكروي تمامًا في الموسم السابق.

وبفضل إراحته قليلًا في الأشهر الأولى من الموسم، يدخل بيل البطولة غير منهك وفي مزاج جيد لتقديم عروض مميزة.

التشكيل المتوقع

واين هينيسي

كريس ميفام
جو رودون
بن ديفيس

كونور روبرتس
آرون رامسي
إيثان أمبادو
نيكو ويليامز

جاريث بيل
دانييل جيمس
هاري ويلسون

النجم الشاب: إيثان أمبادو

هو موهبة تشيلسي الذي ترك لدى الجميع انطباعًا ممتازًا عن مخزون إمكانياته خلال مشواره في دوري أبطال أوروبا مع لايبزيج الموسم الماضي، بجانب حصوله على دقائق لعب كثيرة هذا الموسم مع شيفيلد يونايتد رغم هبوط النادي من الدوري الممتاز.

يمكنه اللعب كقلب دفاع، لكنه أفضل في خط الوسط. وفي سن الـ20 عامًا، ثبت أمبادو أقدامه في التشكيل الأساسي للمنتخب الويلزي ومن المنتظر أن يكون عضو قائمة NxGn "الجيل القادم" مرتين لاعبًا مهمًا للغاية في تشكيل 3-4-3 المفضل لبيج.

مباريات المجموعة

12 يونيو
ويلز ضد سويسرا
ملعب باكو الأولمبي، باكو


16 يونيو
تركيا ضد ويلز
ملعب باكو الأولمبي


20 يونيو
إيطاليا ضد ويلز
الأولمبيكو، روما

المجموعة 2

بلجيكا

هل تكون تلك هي الفرصة الأخيرة للجيل الذهبي لبلجيكا؟

كان من المفترض أن يكون تشكيل بلجيكا هو الأقوى بين كل فرق كأس الأمم الأوروبية 2016 وكل فرق كأس العالم 2018، لكن الفريق فشل حتى في الصعود للنهائي في أي مناسبة، ووضعهم الحالي يدعو للقلق.

كيفين دي بروينه لا يزال أفضل ممرر على الكوكب، لكن الدفاع يشيخ، ووسط الملعب لا يكون في أفضل أحواله لو لم يكن أكسيل فيتسل بحالة جيدة، وإيدين هازارد مصاب منذ أن إنضم لريال مدريد قبل عامين.

نتائج الفريق في آخر عامين كانت إيجابية لكن الوقت ينفذ منهم.

المدير الفني: روبرتو مارتينيز

المدرب السابق لسوانزي وويجا وإيفرتون، كان مفاجأة عندما تم اختياره كخلفية لمارك فيلموتس في 2016 ويعد تطورًا كبيرًا مقارنة بمن سبقه.

المدرب الإسباني يمر بحالة تفاهم كبيرة مع نجوم فريقه، بفضل شخصيته وخصائصه، وطريقته في الهجوم بكرة القدم.

نجم الفريق: كيفين دي بروينه

ببساطة هو أحد أفضل نجوم كرة القدم في جيله، فقدرات دي بروينه في صناعة اللعب استثنائية، ويستطيع أن يقدم كرات جميلة وحاسمة في الوقت نفسه للمباريات، بفضل رؤيته الجيدة ومهارته الفنية الكبيرة.

دي بروينه يستمر في تقديم الأهداف لزملائه، ويبدأ اللعب من الأسفل بشكل جيد ويخرج من العمق بطريقة طيبة.

لعبه لكرة القدم أصبح أكثر تنوعًا خلال المواسم الستة الماضية مع مانشستر سيتي، حيث أمضى خمسة مواسم تحت قيادة بيب جوارديولا، لكنه سيحتفل بعيد ميلاده الـ 30 في بطولة أمم أوروبا، ويجب أن يلمع مع منتخب بلاده أيضًا.

التشكيل المتوقع

تيبو كورتوا

توبي ألدرفيرلد
جيسون ديناير
يان فيرتونخن

تيموثي كاستانيي
يوري تيليمانس
لياندر ديندونر
ثورجان هازارد

كيفين دي بروينه
إيدين هازارد

روميلو لوكاكو

النجم الشاب: جيريمي دوكو

هو لاعب يجيد اللعب على الجناح ويملك السرعة والمهارة، وانضم لرين الفرنسي قادمًا من أندرلخت البلجيكي مقابل 26 مليون يورو في أكتوبر، وبدايته الدولية كانت مذهلة بالتسجيل مرتين، وبتقديم كمية هائلة من النشاط والطاقة لفريقه.

دوكو الذي أنهى في المركز الـ 14 من قائمة NXGN لأفضل المواهب الشابة في 2021 عمره 19 عامًا فقط، ولديه من الجرأة ما يمنحه القدرة على اللعب في الجانبين، مما يجعله خيارًا جيدًا في عملية المداورة بالأخص لو لم يكن هازارد في أفضل أحواله.

مباريات المجموعة

12 يونيو
بلجيكا ضد روسيا
ملعب سانت بطرسبرج، بطرسبرج


17 يونيو
الدنمارك ضد بلجيكا
باركن، كوبنهاجن


21 يونيو
فنلندا ضد بلجيكا
سانت بطرسبرج، بطرسبرج

الدنمارك

بعد أن تأهلت لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 دون هزيمة، تركت الدنمارك انطباعًا إيجابيًا للغاية في بطولة دوري الأمم وفازت كذلك بالثلاث مباريات التي لعبتها في تصفيات كأس العالم 2022 دون أن تتلقى أي أهداف.

قادة الفريق - مدافع ميلان سيمون كيير ونجم وسط ملعب توتنهام بيير إيميل هويبيرج - استمتعا بالموسم الجاري مع أنديتهما، ومعهما كريستيان إريكسين الذي وجد نفسه من جديد في إنتر مؤخرًا.

الدنمارك فجأة أصبحت الحصان الأسود المنتظر، ويقبلون على البطولة بحالة كبيرة من الثقة بالنفس.

المدير الفني: كاسبر هيولماند

في اللغة الدنماركية تعني كلمة هيولماند (الرجل خلف عجلة القيادة)، المدرب له نصيب من اسمه، لكن الظروف المحيطة به فريدة.

فالمدرب النرويجي المخضرم أوجه هورايده كان من المفترض أن يقود الفريق في البطولة التي كانت ستقام في الصيف الماضي، لكن تم استبداله قبل ذلك.

هيولماند لم يسبق له أن لعب كرة القدم على المستوى الاحترافي، ومعظم خبرته كمدير فني تأتي من فترته في نورشلاند الذي صعد معهم الكثير من الشباب، وفاز معهم بلقب الدوري في 2012، وهو شخص مغامر، ويترك أظهرته الدفاعية تنضم للهجوم كثيرًا.

نجم الفريق: كريستيان إريكسن

يتم اعتباره كواحد من أفضل لاعبي العالم في مركز صناعة اللعب، وكان متخصصًا في الكرات الميتة مع توتنهام، بالرغم من ذلك تم اعتبار خطوة انتقاله لإنتر على أنها خطوة غير موفقة.

على الرغم من ذلك فقد فاز بمكانه الأساسي في تشكيل أنطونيو كونتي، ولعب دوره في فوز إنتر التاريخي بلقب الدوري الإيطالي.

ما حدث معه مؤخرًا هي أنباء طيبة للدنمارك، التي تحتاج نجمها الأول في بطولة كأس الأمم الأوروبية.

إريكسين يملك 106 مباراة دولية وهو بعمر الـ 29 وعلى الأغلب سيكون صاحب الرقم القياسي لأكثر من لعبوا لمنتخب الدنمارك.

التشكيل المتوقع

كاسبر شمايكل

دانييل فاس
سيمون كيير
أندرياس كريستنسن
يواكيم ميله

إيميل هويبيرج
توماس ديلاني

يوسف بولسن
كريستيان إريكسن
مارتين برايثوايت

يوناس فيند

النجم الشاب: جوناس فيند

فيند هو اللاعب الوحيد الذي قد يكون أساسيًا مع الدنمارك في البطولة وهو لا يزال يلعب في بلاده حتى الآن، لكن ذلك الوضع لن يستمر طويلًا.

كان والد صاحب الـ 22 عامًا من أشهر حراس المرمى في الدنمارك، أما الابن فهو يملك بنية جسدية قوية بالنسبة لمهاجم وقد تألق مع كوبنهاجن بفضل تمركزه وقوته وقدرته على التسجيل بكلتا قدميه.

سجل ثلاث مرات مع منتخب بلاده منذ أن خاض أول مباراة دولية له في أكتوبر الماضي، وقد نراه ضمن الانتقالات الكبيرة في الصيف.مباريات المجموعة

مباريات المجموعة

12 يونيو
الدنمارك ضد فنلندا
باركن، كوبنهاجن


17 يونيو
الدنمارك ضد بلجيكا
باركن، كوبنهاجن


21 يونيو
روسيا ضد الدنمارك
باركن، كوبنهاجن

فنلندا

لا يزال يعتبر تأهل فنلندا إلى أول بطولة كبرى لها معجزة، وذلك من قبل المشجعين والنقاد على حد سواء.

فقد كانوا يتطلعون لمثل هذا النجاح لعقود من الزمان، وتسبب تفوقهم على اليونان، البوسنة وأرمينيا في مجموعتهم التأهيلية بنشوة كبيرة في جميع أنحاء البلاد.

مع إقامة مباراتين في سانت بطرسبرج القريبة من البلاد، فإن المشجعين سيكون لزامًا عليهم السفر والوقوف خلف فريقهم، على الرغم من الظروف الحالية.

ربما يبدون فريقًا مرشحًا للخروج المبكر، غير أن الروح الفنلندية لا يعلى عليها.

المدرب: ماركو كانيرفا

سخر الناس من المدرس السابق حين أعلن فور توليه مهمة تدريب منتخب بلاده في 2016 أن هدفه هو التأهل ليورو 2020.

ولا شك الآن أن تلك الابتسامات الساخرة قد اختفت منذ زمن بعيد..

لم يكن كانيرفا هو الخيار الأول لهذا المنصب، لكن أكثر من عقد كمدرب مساعد ومدرب للشباب تحت 21 عامًا جعله الشخص المناسب تمامًا.

إنه إيجابي وواثق وقادر على شرح أفكاره بطريقة مفهومة. بساطة الأسلوب هي مفتاح نجاحه.

نجم الفريق: تيمو بوكي

أصبح أسطورة نوريتش سيتي، بشكل لا يصدق، في طريقه للتفوق على ياري ليتمانين كهداف تاريخي لمنتخب فنلندا.

فقد كان بوكي، الذي قاد فريق الكناري الإنجليزي للصعود للدوري الممتاز عامي 2019 و2021، حاسمًا للغاية في مشوار فنلندا التاريخي في التصفيات برصيد تسعة أهداف.

كما سجل ثلاثة أهداف في تصفيات كأس العالم في مارس الماضي، ولديه الآن 30 هدفًا في 90 مباراة مع فنلندا. فرغم أنه قد لا يكون ذلك اللاعب الفني، غير أنه بالتأكيد هداف بارد الدم. 

مع ذلك، فإن إصابة في أربطة الكاحل تعرض لها في نهاية الموسم الإنجليزي تعني أنه يواجه سباقًا مع الزمن لإثبات لياقته البدنية قبل البطولة.

التشكيل المتوقع

لوكاش رادتسكي

سيوكا رايتالا
باولوش أرايوري
يونا تويفيو
يري أورونين

روبن لود
تيم سبارف
جلين كامارا
روبرت تايلور

تيمو بوكي
جويل بوهيانبالو

النجم الشاب: ماركوس فورس

كان تأجيل البطولة في صالح مهاجم برينتفورد ابن الـ21 عامًا، والذي بلغ سن الرشد في الأشهر القليلة الماضية. 

فقد أحرز فورس هدفًا رائعًا في فوز مثير 2-0 وديًا على فرنسا في باريس في نوفمبر الماضي، ويبدو من المؤكد الآن أنه سيتواجد في رحلة اليورو. 

ربما هو ليس أساسيًأ في برينتفورد حتى الآن، لكن أسلوبه الانتهازي هجوميًا قد يكون مفيدًا لكانيرفا من دكة البدلاء إذا لم تنجح خيارات التشكيل الأساسي.

مباريات المجموعة

12 يونيو
الدنمارك ضد فنلندا
باركن، كوبنهاجن


16 يونيو
فنلندا ضد روسيا
ملعب سانت بطرسبرج، بطرسبرج


21 يونيو
فنلندا ضد بلجيكا
ملعب سانت بطرسبرج، بطرسبرج

روسيا

الوصول لربع نهائي كأس العالم الذي أقيم على أرضهم بالرغم من التوقعات المنخفضة من الفريق حول نجوم المنتخب الروسي لمجموعة من الأبطال.

على الرغم من ذلك، وبمرور الوقت عادت الجماهير لأرض الواقع من جديد، وعرفوا الحقيقة المريرة، أن فريقهم ليس على المستوى المناسب للمنافسة في مستويات عالية.

الفريق تأهل لبطولة الأمم الأوروبية عن طريق مجموعة سهلة، وجاء التأهل دون عقبات واضحة مما أبقى حالة التطلع للمنتخب الروسي لكن النتائج الأخيرة كانت حبطة للغاية بعد الخسارة من صربيا بخماسية نظيفة، والخسارة من سلوفاكيا في تصفيات كأس العالم 2022.

الجماهير أشهرت سكاكينها بالفعل.

المدير الفني: ستانيسلاف تشيرشيسوف

حارس المرمى السابق لم يكن مشهورًا قبل كأس العالم، لكنه نجح في تغيير صورته والاستفادة من حالة الفريق في البطولة.

والآن بعد ثلاث سنوات بدأ في العودة للوراء من جديد، بعد أن أصبحت خياراته في التشكيل غريبة، وخرج لينتقد مجموعة من لاعبيه عبر الصحف.

شهر العسل الخاص بالمدرب انتهى، والآن يراه البعض كمدرب محدودة الإمكانيات، يحب أن يدخل في صراعات مع نجوم فريقه.

نجم الفريق: ماريو فيرنانديز

بعد أن اعتزل حارس المرمى ايجور اكينفييف كرة القدم على المستوى الدولي بعد كأس العالم، أصبح من الطبيعي أن يكون صاحب الأصول البرازيلية ماريو فيرنانديز هو الوحيد في الفريق صاحب المستويات العالمية في الفريق.

ظهير سسكا موسكو الأيمن صاحب العقلية الهجومية يعمل دون كلل، ويقدم كل ما لديه من أجل تغطية كل شبر في أرض الملعب.

اللاعب الذي لعب دورًا كبيرًا في التصفيات كان يجب أن ينتقل لدوري أكبر من فترة بعيدة، بعد أن تم ربطه بالكثير من أندية القمة في الماضي، لكن بعد وصوله لعامه الـ 30 يبدو أنه ترك تلك الفكرة خلفه الآن.

وبعد كأس العالم الرائع الذي قدمه مع الفريق، تنتظره الآن بطولة كبيرة أخرى للتألق فيها.

التشكيل المتوقع

أنطون شونين

ماريو فيرنانديس
جورجي دجيكيا
أندريه سيميونوف
يوري جيركوف

رومان زوبنين
ماجومد أوزدويف

دالير كوزياييف
أليكسندر جولوفين
أليكسي ميرانشوك

أرتيم دزيوبا

النجم الشاب: دينيس ماكاروف

يبدو مفاجئًا قيام روسيا باستدعاء ماكاروف لليورو وهو لم يلعب أي مباراة سابقًا مع المنتخب، وأيضًا بعد موسم واحد فقط في الدوري الممتاز رفقة روبين كازان تحت قيادة مدرب المنتخب الأسبق لينيد سلتسكي.

يستطيع لاعب الوسط المهاجم صاحب الـ23 عامًا تسجيل الأهداف بطريقة رائعة، وهو يملك القدرة على التوهج باختراقات مذهلة.
حيث فاز هدفه من مجهود فردي ضد زينيت في مارس الماضي بلقب هدف الموسم في رويا، وهو أحد أهدافه التسعة في كل البطولات الموسم الماضي ويشعر الجميع أنه سيكون لاعبًا قادرًا على قلب مسار أي مباراة بمفرده.

لذلك، قد يكون ماكاروف لاعبًا مفيدًا للغاية في البطولة وقد نرى تشيرشيسوف يستخدمه كبديل خارق لا يخشى القيام بأي تجربة صارخة على أرض الملعب.


مباريات المجموعة

12 يونيو
بلجيكا ضد روسيا
ملعب سانت بطرسبرج، بطرسبرج


16 يونيو
فنلندا ضد روسيا
ملعب سانت بطرسبرج، بطرسبرج


21 يونيو
روسيا ضد الدنمارك
باركن، كوبنهاجن

المجموعة 3

النمسا

قبل نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2016، كان يُنظر إلى النمسا على أنها الحصان الأسود بفضل مشوارها التصفيات المميز للغاية، لكنها فشلت فشلاً ذريعًا وعادت إلى الوطن بلا فوز بعد دور المجموعات.

هذه المرة، لا أحد يتحدث عنهم، على الرغم من أن الفريق أفضل وأكثر خبرة مما كان عليه قبل خمس سنوات.

من الواضح أن الزخم أقل حدة وخاصة أنّ الأداء لا يحظى بالاستمرارية، كما ظهر ذلك في الخسارة الكبيرة أمام الدنمارك برباعية نظيفة في تصفيات كأس العالم في مارس الماضي.

يمكن أن تلعب التوقعات المنخفضة لصالحهم، وبالنظر إلى قوتهم المعقولة نسبيًا، يمكن لهذه المجموعة الموجدة والقوية والمحفزة أن تفاجئ الكثيرين.

المدرب: فرانكو فودا

فاز فودة بألقاب الدوري النمساوي مع ستورم جراتس كلاعب ومدرب، لكن الألماني كان مفضلاً بشكل مثير للجدل إلى حد ما على النجم السابق أندرياس هيرزوج عندما تم تعيين مدرب للمنتخب في 2017.

يسعى جاهدًا للعب كرة قدم استباقية هجومية بضغط عالٍ وكثافة عالية. يمكن أن يصبح الفريق معرضًا لاستقبال العديد من الفرص بسبب ذلك، لكن طريقته ممتعة للغاية.

نجم الفريق: دافيد ألابا

النجم الحقيقي الوحيد في تشكيل النمسا، اللاعب المتنوع بشكل لا يصدق سيغادر بايرن ميونخ بعد 13 عامًا منضمًا إلى ريال مدريد هذا الصيف، بعد أن أعلن النادي الملكي عن الانتقال في نهاية شهر مايو.

يلغب بنفس القدر من الكفاءة كظهير أيسر وقلب دفاع ولاعب خط وسط وصانع ألعاب، وقد لعب ألابا كثيرًا كجناح أيسر للنمسا في الآونة الأخيرة.

غالبًا ما اتُهم بتقديم أداء أفضل لناديه من المنتخب الوطني، وكان سيئًا بشكل خاص في يورو 2016، وهذه فرصته لتعويض ذلك.

التشكيل المتوقع

ألكسندر شلاجر

ستيفان لينر
ألكسندر دراجوفيتش
مارتن هينتيرجر
أندرياس أولمر

يوليان باومجارتلينجر
إكسافر شلاجر

كريستوف باومجارتنر
مارسيل سابيتزر
دافيد ألابا
-
ساشا كالايدجيتش

النجم الشاب: كريستوف باومجارتنر

لا يجب أن نخلط بين اللاعب الشاب والقائد المخضرم يوليان باومجارتلينجر، فصاحب الـ 21 عامًا الذي يلعب لهوفنهايم يبدأ مشواره لتوه مع المنتخب النمساوي، لكنه ترك انطباعًا جيدًا خلال العام الماضي.

هو لاعب وسط ملعب هجومي يملك مهارة كبيرة بالكرة، وأقدام سريعة ورؤية لا تضاهى، ومشاهدته تكون ممتعة للعين، ويستطيع لعب دور صانع اللعب الكلاسيكي أو اللعب على الأطراف.

كما أنه قوي بتحركاته دون الكرة أيضًا، ولذا لم يكن مفاجئًا رؤية الكثيرون يعتبرونه أحد أفضل لاعبي الوسط في الدوري الألماني هذا الموسم.

وفي حال حظي بالفرصة، قد يكون هو الاكتشاف الأكبر في البطولة هذا الصيف..

 مباريات المجموعة

13 يونيو
النمسا ضد مقدونيا الشماية
أرينا ناسيونالا، بوخارست


17 يونيو
هولندا ضد النمسا
يوهان كرويف أرينا، أمستردام


21 يونيو
أوكرانيا ضد النمسا
أرينا ناسيونالا، بوخارست

هولندا

واجه رونالد كومان مهمة صعبة متمثلة في إعادة بناء المنتخب الهولندي، بعد إخفاقه في التأهل إلى يورو 2016 وكأس العالم 2018.

وقد قام بعمل رائع عبر تقديم العديد من النجوم الشباب، ليصل بالمنتخب البرتقالي إلى نهائي دوري الأمم الأوروبية أثناء تأهله إلى يورو 2020 بسهولة، عبر لعب كرة قدم واثقة وإيجابية للغاية.

كان الزخم قبل الصيف الماضي هائلاً، ولكن تم تأجيل البطولة وترك كومان منصبه من أجل تدريب برشلونة، كما تعرض قائد المنتخب ونجم الدفاع فيرجيل فان ديك لإصابة قوية أنهت آماله في اللعب في البطولة.

خلال الأشهر الماضية كانت نتائج المنتخب أقل إبهارًا، ليصبح المشروع بأكمله الآن موضع شك.

المدرب: فرانك دي بور

فاز نجم الدفاع الأسبق لهولندا بأربع ألقاب للدوري المحلي على التوالي مع أياكس، لكن سمعته وثقته بنفسه تعرضتا لضربة قوية بعد فترتين قصيرتين كارثيتين مع إنتر وكريستال بالاس.

لم تحظ مغامرته في أتلانتا يونايتد بالكثير من الاهتمام في وطنه، ولم يكن تعيين دي بور بدلاً من كومان موضع ترحيب أيضًا.

أصبح هو أول مدرب هولندي يفشل في الفوز في مبارياته الأربعة الأولى، وبدأ تصفيات كأس العالم 2022 بهزيمة في تركيا.

نجم الفريق: فرينكي دي يونج

يعد اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا أحد أكثر لاعبي خط الوسط رشاقة وأناقة في العالم، وكان هو نجم أياكس خلال مسيرة وصلت إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2019.

كان التأقلم في برشلونة أكثر صعوبة مما كان متوقعًا، لكن دي يونج تألق في النهاية في دور حر تحت قيادة كومان ليدخل بطولة اليورو في حالة استثنائية.

بفضل قدرته على بدء الهجمات من العمق، المراوغة، القيام بالتمريرة النهائية وتسجيل الأهداف بنفسه، فإن دي يونج يبدو أقرب ما يكون من اللاعب الكامل.

كما أنه حاسم بالنسبة لمنتخب هولندا، فأي هجمة يجب أن تمر عليه.

التشكيل المتوقع

تيم كرول

دنزل دومفريس
ماتايس دي ليخت
دالي بليند
أوين فيندال

ديفي كلاسن
جورجينيو فاينالدوم
فرينكي دي يونج

ستيفن برخاوس
ممفيس ديباي
دونييل مالين

النجم الشاب: ريان جرافنبرخ

تطلب الأمر تحطيم الرقم القياسي الشهير لكلارنس سيدورف، من أجل يصبح أصغر لاعب في تاريخ أياكس أمستردام في الدوري الهولندي، وليس غريبًا أن يكون جرافنبرخ لاعبًا دوليًا كبيرًا في سن التاسعة عشرة.

بفضل مرونته في خط الوسط، يجمع عضو قائمة NxGn "الجيل القادم" ثلاث مرات (مرتين بين أفضل 10 مراهقين في العالم) بين القوة البدنية والتحكم الرائع بالكرة، مهارات كبيرة في التمرير وعقلية هجومية إيجابية للغاية.

باختصار، بوسع جرافنبرخ أن يكون سلاحًا خطيرًا للغاية على مقاعد البدلاء طوال البطولة.

 مباريات المجموعة

13 يونيو
هولندا ضد أوكرانيا
يوهان كرويف أرينا، أمستردام


17 يونيو
هولندا ضد النمسا
يوهان كرويف أرينا، أمستردام


21 يونيو
مقدونيا الشمالية ضد هولندا
يوهان كرويف أرينا، أمستردام

مقدونيا الشمالية

يجب اعتبار مقدونيا الدولة الكروية الأكثر حظًا في أوروبا.

لم يحظوا بفرصة التأهل إلى يورو 2020 بالطريقة العادية، وأنهوا مجموعتهم في المركز الثالث برصيد 14 نقطة فقط..

ومع ذلك، فإن الطريق أمام أضعف الفرق من خلال المجموعة الرابعة في دوري الأمم جعل الحلم المستحيل ممكنًا تمامًا؛ لقد احتاجوا فقط إلى هزيمة كوسوفو وجورجيا.

بعد الاحتفالات الوطنية الضخمة، دخلوا التاريخ في مارس كأول فريق فقط منذ 20 عامًا يهزم ألمانيا في إحدى مباريات تصفيات كأس العالم.

هذه النتيجة المذهلة تعني أن المقدونيين يعتقدون أنه الصيف المقبل يمكن أن يحمل لهم الكثير من الأمور الجيدة.

المدرب: إيجور أنجيلوفسكي

لم يلعب أنجيلوفسكي أو يعمل خارج بلده، ولا يزال مجهولًا نسبيًا.

لم تكن النتائج الأولية بعد تعيينه في أواخر عام 2015 إيجابية، لكن اتحاد كرة القدم كوفئ على صبره، وقد أتى هذا الاستقرار بثماره بطريقة مذهلة.

اعترف المدرب البالغ من العمر 44 عامًا، بشكل مثير للإعجاب، أن جوران بانديف كان قدوة له حينما كان لاعبًا، وهو الآن محظوظ بما يكفي للعمل معه كمدرب.

نجم الفريق: جوران بانديف

الأسطورة، أعظم لاعب مقدوني على الإطلاق والقصة الأكثر حماسة في التصفيات بأكملها.

المهاجم متعدد المواهب، الذي يلعب في الغالب في خط الوسط في الوقت الحاضر، وصل إلى إيطاليا في عام 2001 وسجل 100 هدف في دوري الدرجة الأولى الإيطالي على مدى عقدين من الزمن.

فاز بدوري أبطال أوروبا مع الإنتر عام 2010، وأمضى فترات رائعة مع لاتسيو ونابولي أيضًا.

كونه في سن السابعة والثلاثين، فهو يبدو وكأنه لاعب من الماضي، غير أن بانديف أرجأ اعتزاله من أجل المشاركة في تصفيات بطولة أوروبا 2020 وسجل هدف الفوز التاريخي ضد جورجيا لينفجر في البكاء.

التشكيل المتوقع

ستولي ديميتريفسكي

بوبان نيكولوف
ستيفان ريستوفسكي
مارتن فيلكوفسكي
فيسار موسليو
إزجان أليوسكي

أريان أديمي
إنيس باردي
إلييف إلماس
جوران بانديف

ألكسندر ترايكوفسكي

النجم الشاب: إلييف إلماس

عبر تسجيل هدف الفوز ضد ألمانيا، كتب الشاب البالغ من العمر 21 عامًا اسمه بالفعل في كتب تاريخ مقدونيا الشمالية، لكن الكثير ما زال منتظرًا من الرجل الذي ينبغي أن يصبح الوريث الشرعي لبانديف.

يعرفه أنجيلوفسكي أكثر من أي شخص آخر، فقد جعله أصغر لاعب على الإطلاق في الدوري المقدوني في رابوتنيكي في عام 2015.

ومنذ انضمامه إلى نابولي من فناربخشه قبل عامين، عادة ما يكون إلماس بديلًا مؤثرًا، لكن بالنسبة لبلده فهو لاعب أساسي بلا منازع وله دور رئيسي في بناء اللعب.

 مباريات المجموعة

13 يونيو
النمسا ضد مقدونيا الشمالية
أرينا ناسيونالا، بوخارست


17 يونيو
أوكرانيا ضد مقدونيا الشمالية
أرينا ناسيونالا، بوخارست


21 يونيو
مقدونيا الشمالية ضد هولندا
يوهان كرويف أرينا، أمستردام

أوكرانيا

فشلت أوكرانيا في الفوز بنقطة أو حتى تسجيل هدف في بطولة أمم أوروبا 2016 ولم تتأهل حتى لنهائيات كأس العالم 2018. ومع ذلك، الجميع يشعر بالحماس لأجل المنتخب بسبب ما قدموه في التصفيات المؤهلة للبطولة.

كان الفوز على صربيا 5-0 في يونيو 2019 واحدة من أفضل مباريات المنتخب منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، وقد نجح هذا الفريق في توحيد بلد مزقته الحرب الأهلية.

ربما جاءت بعض النتائج في دوري الأمم وتصفيات كأس العالم 2022 مخيبة للآمال، لكن الزخم الإيجابي لا يزال محسوسًا.

يمكن القول أن أوكرانيا تدخل البطولة بحالة ثقة هائلة.

المدرب: أندري شيفتشينكو

يمكن القول إنه أعظم لاعب أوكراني على الإطلاق، لكن لم يكن من المتوقع أن يصبح شيفتشينكو مدربًا كبيرًا.

قوبل تعيينه في عام 2016 بالشكوك، وتوقع الكثيرون طرده بعد الفشل الذريع في تصفيات كأس العالم، لكن شيفتشينكو أثبت خطأ المشككين.

نجح نجم ميلان السابق في تكوين فريق مثير، منضبط في الخلف، لكنه يتمتع بعقلية هجومية. بطبيعة الحال، هو النجم الذي يتلقى كل الاهتمام حتى وهو على مقاعد البدلاء، ولكن ذلك يساعد على تخفيف الضغط على لاعبيه.

أرجأ شيفا اعتزاله ليشارك في يورو 2012، والآن حان الوقت ليصنع التاريخ كمدرب.

نجم الفريق: أولكسندر زينتشينكو

عندما انضم زينتشينكو إلى مانشستر سيتي في عام 2016 كأحد الصفقات الأولى لبيب جوارديولا، قال مهاجم ليفربول السابق أندريه فورونين: "إنّه لن يحصل على فرصة للعب هناك سوى على ألعاب الفيديو".

كان على خطأ. فقد تحول لاعب الوسط ذو البنية الضعيفة إلى ظهير أيسر منضبط للغاية، وأصبح جزءًا مهمًا من فريق يمتاز بالمداورة، وأثبت قيمته بشكل خاص في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

بالنسبة للمنتخب الوطني، لا يزال زينتشينكو يلعب في موقعه الأصلي في وسط الملعب، وقد أصبح قائدًا بشكل تدريجي تمر كل ألعاب المنتخب من خلاله.

التشكيل المتوقع

هيورهي بوشان

أرتيم كارافاييف
إيليا زابارني
ميكولا ماتفيينكو
إدوارد سوبول

أنطون ماكارينكو
أولكسندر زينتشينكو
روسلان مالينوفسكي

أندري يارمولينكو
رومان ياريمتشوك
فيكتور تسيهانكوف

نجم الفريق: إيليا زابارنيي

تم تصعيده إلى تشكيل الفريق الأول في دينامو كييف في سبتمبر بسبب كثرة الإصابات في الفريق، وشهد خريج الأكاديمية البالغ من العمر 18 عامًا ارتفاعًا شديدًا في المستوى تحت إشراف ميرتشا لوشيسكو.

بعد فوزه بلقب البطولة في موسم ظهوره الأول، أصبح قلب الدفاع المنضبط والموهوب فنيًا وطويل القامة مرشحًا للتواجد في التشكيل الأساسي في يورو 2020.

 مباريات المجموعة

13 يونيو
هولندا ضد أوكرانيا
يوهان كرويف أرينا، أمستردام


17 يونيو
أوكرانيا ضد مقدونيا الشمالية
أرينا ناسيونالا، بوخارست


21 يونيو
أوكرانيا ضد النمسا
أرينا ناسيونالا، بوخارست

المجموعة 4

كرواتيا

لم تكن الأمور سهلة بالنسبة لوصيف كأس العالم 2018 خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

فقد فشلت كرواتيا في إيجاد بدلاء مناسبين للحارس دانييل سوباسيتش والمهاجم ماريو ماندجوكيتش، واللذان اعتزلا المنتخب الوطني بعد مشوار تاريخي في روسيا.

كما كانت النتائج في دوري الأمم الأوروبية محبطة للغاية، بما في ذلك المشوار المتواضع في تصفيات اليورو والذي تضمن هزيمة من المجر وتعادًا في أذربيجان، دون نسيان استهلال تصفيات كأس العالم 2022 بهزيمة كارثية في سلوفينيا.

لا يمكن أبدًا التشكيك بجودة خط الوسط، لكن الشعور العام هو أن الفريق في سقوط حر منذ الإنجاز المونديالي المذهل وغير المتوقع.

المدرب: زلاتكو داليتش

بعد أن كان مدربًا مجهولًا قبل كأس العالم اعتُبِرَ تعيينه إلى حد كبير سياسيًا من قبل الاتحاد الكرواتي لكرة القدم، أصبح داليتش فجأة معشوق الأمة في عام 2018.

جعله النجاح رجلًا لا يُمَس بينما كان من السهل سابقًا إقالة المدربين الآخرين بسبب النتائج السيئة خلال السنوات الثلاثة الماضية.

عمل داليتش في الشرق الأوسط فقط قبل حصوله على الوظيفة في عام 2017 ، وآنذاك كان يبدو ضحلًا تكتيكيًا في بعض المباريات.

نجم الفريق: لوكا مودريتش

سيبلغ مايسترو ريال مدريد 36 عامًا في سبتمبر، لكنه مدد عقده مؤخرًا ولا يزال أحد أفضل اللاعبين في اللعبة.

كان مودريتش رائعًا في الموسمين الماضيين في الدوري الإسباني بعد هبوط في المستوى لمدة وجيزة، ويبدو أنه يزداد قوة بدنيًا.

لا يمكن المبالغة في تقدير أهمية القائد للمنتخب الوطني، خاصة بعد اعتزال إيفان راكيتيتش ليصبح نجاح كرواتيا معتمدًا إلى حد كبير على الرجل الفائز بالكرة الذهبية في عام 2018.

التشكيل المتوقع

دومينيك ليفاكوفيتش
-
شيمي فرساليكو
ديان لوفرين
دوماجوي فيدا
بورنا باريشيتش
-
مارسيلو بروزوفيتش
لوكا مودريتش
ماتيو كوفاتشيتش
-
يوسيب بريكالو
أندري كراماريتش
إيفان بيريشيتش

النجم الشاب: يوشكو جفاريدول

كل من رآى ابن الـ19 عامًا اعتبره واحدًا من أبرز مواهب جيله، ولا شك أن المشجعين سعداء للغاية لرؤيته في القائمة المستدعاة.

لم يلعب جفاريدول، الذي حل في المركز الـ19 في قائمة NxGn "الجيل القادم" هذا العام، أي مبارة رسمية مع منتخب بلاده حتى الآن، لكنه قد يحظى بدور كبير في البطولة بفضل مرونته، حيث يمكنه اللعب كظهير أيسر بجانب مركزه الأصلي في قلب الدفاع.

إنه ذكي تكتيكيًا وسريع، وبالنسبة لمدافع، فهو يملك مهارات مذهلة بالكرة.

اقترن اسم جفاريدول بريال مدريد، يوفنتوس وبطل أوروبا تشيلسي في الماضي، لكن لايبزيج استطاع الفوز بخدماته ومن المتوقع أن يكون من بين أبرز نجوم الدوري الألماني في الموسم القادم.

مباريات المجموعة

13 يونيو
إنجلترا ضد كرواتيا
ويمبلي، لندن


18 يونيو
كرواتيا ضد التشيك
هامبدن بارك، جلاسكو


22 يونيو
كرواتيا ضد اسكتلندا
هامبدن بارك، جلاسكو

جمهورية التشيك

ولت أيام بافل نيدفيد وتوماش روزيتسكي منذ زمن بعيد، حيث غاب منتخب التشيك عن نهائيات كأس العالم الثلاث الأخيرة وفشل بشكل ذريع في يورو 2016، لذلك البحث مستمر عن أسباب التفاؤل هذه المرة.

الصعود المميز لتوماش سوتشيك مع وست هام يشجع على التفاؤل، وكذلك إمكانيات آدم هلوجيك المبهرة تزيد بعض الجودة، لكن بشكل عام هناك العديد من المشاكل.

الفريق عانى بشكل واضح من الحفاظ على الاستمرارية خلال أزمة فيروس كورونا، وتعرض للهزيمة في آخر مبارياته ضد ويلز في تصفيات كأس العالم.

المدرب: ياروسلاف شيلهافي

كان جزءًا من النجاحات التشيكية العظيمة في بداية القرن كمساعد للأسطورة كاريل بروكنر، ليتطور كمحترف بارز في حد ذاته.

فاز ببعض الألقاب المحلية مع سلوفان ليبيريتش في 2012 وسلافيا براج عام 2017، ليتولى مهمة تدريب التشيك في 2018 بدلًا من كارل ياروليم.

المحطة الأهم في مسيرة شيلهافي مع التشيك، كانت بفوزه ضد إنجلترا في تصفيات بطولة أوروبا عام 2020.

نجم الفريق: توماش سوتشيك

اللاعب كان حاضرًا بشكل دائم مع وست هام في الدوري الإنجليزي، ومن السهل رؤية دوره مع فريق المدرب ديفيد مويس هذا الموسم.

يتميز سوتشيك بقدرته المستمرة على الركض، والتهديد الذي يشكله عندما يشارك في الهجوم، ويجيد تنفيذ الركلات الثابتة أيضًا.

حصل على جائزة أفضل لاعب كرة قدم تشيكي في عامي 2019 و2020، وسجل أول هاتريك له مع منتخب بلاده في الفوز على إستونيا 6/2 في مارس الماضي.

التشكيل المتوقع

توماش فاتشليك
-
فلاديمير كوفال
توماش كالاس
أوندري تشيلوستكا
يان بوريل
-
أليكس كرال
توماس سوتشيك
-
لوكاش ماسوبوست
فلاديمير داريدا
ياكوب يانكتو
-
باتريك شيك

النجم الشاب: آدم هلوجيك

صاحب الـ18 سنة يعتبر من أهم المواهب في التشيك، وهناك فرصة كبيرة لوصوله إلى مستوى أساطير بلاده قريبًا.

يتمتع بحدة مبهرة في منطقة الجزاء، وهو قادر على اللعب في الجناحين، سريع وموهوب من الناحية الفنية رغم طوله الفارع، نجم NxGn يمتلك كل شيء.

النجم الشاب غاب عن معظم الموسم الحالي بسبب كسر في مشط القدم، لكنه يتمتع برصيد تهديفي رائع في الدوري التشيكي.

هل سيكون شيلهافي جريئًا بما يكفي للمقامرة على لاعب خاض مباراتين دوليتين فقط حتى الآن؟

مباريات المجموعة

14 يونيو
اسكتلندا ضد التشيك
هامبدن بارك، جلاسكو


18 يونيو
كرواتيا ضد التشيك
هامبدن بارك، جلاسكو


22 يونيو
التشيك ضد إنجلترا
ويمبلي، لندن

إنجلترا

هناك توقعات ضخمة أمام منتخب الأسود الثلاثة في كل بطولة كبرى يلعب بها، والجمهور أصبح يتمتع بحساسية كبيرة تجاه هذا الأمر.

الفرصة تبدو سانحة أمام فريق المدرب جاريث ساوثجيت هذه المرة، بسبب العدد الوافر من المواهب الذي يتمتع به بفريقه.

إنجلترا تمتلك مهاجمًا من الطراز العالمي وهو هاري كين، والعديد من لاعبي الوسط والأجنحة الشباب المبدعين، وبالأخص ديكلان رايس نجم وست هام.

الفكرة الرئيسية للإنجليز الآن، تتمثل في التحلي بالتفاؤل بالتجربة الإيجابية في كأس العالم بالتأهل إلى نصف النهائي والمضي قدمًا خطوة إلى الأمام.

المدرب: جاريث ساوثجيت

الفرصة جاءت للمدرب الشاب عن طريق الصدفة، بعد الاستقالة سيئة السمعة للمدرب سام ألاردايس في سبتمبر 2016، ولكن سرعان ما أصبح واضحًا أن التعيين المؤقت يجب أن يكون دائمًا.

يدرك ساوثجيت أن الجوانب النفسية ربما تكون أكثر أهمية من التكتيكات بعض الأحيان، ونجح في تجديد دماء الفريق دون أي مشاكل.

يدرك ساوثجيت أن الجوانب النفسية ربما تكون أكثر أهمية من التكتيكات بعض الأحيان، ونجح في تجديد دماء الفريق دون أي مشاكل.

لذا، هل يمكن للرجل الذي أهدر ركلة الجزاء المصيرية في نصف النهائي أمام ألمانيا في يورو 1996 أن يصلح الخطأ الذي ارتكبه بعد 25 سنة؟

نجم الفريق: هاري كين

سيكون من الصعب عدم منح كين حقه، بسبب أهميته الكبيرة لتوتنهام وإنجلترا، إنه القائد وأحد أكثر اللاعبين خبرة في فريق شاب نسبيًا.

رجل توتنهام متعدد الاستخدامات، قادر على التسجيل من أي مركز وأضاف مؤخرًا ميزة صناعة اللعب إلى رصيده خلال هذا الموسم.

البعض سخر من قيامه بتنفيذ الركنيات في يورو 2016، ولكن الأمور ستكون مختلفة تمامًا ومن المتوقع أن يتصدر العناوين هذه المرة.

التشكيل المتوقع

جوردان بيكفورد
-
ريس جيمس
جون ستونز
هاري ماجواير
بن تشيلويل
-
جود بيلينجهام
ديكلان رايس
ميسون ماونت
-
جادون سانشو
هاري كين
فيل فودين


النجم الشاب : جود بيلينجهام

حصل اللاعب الإنجليزي على المركز الخامس في تصنيف NXGN 2021 بعد التقدم الهائل الذي قام به مع بوروسيا دورتموند، في موسمه الأول بصفوف الفريق الألماني.

الفريق عانى من سوء حظ هذا الموسم، وبالتحديد أمام مانشستر سيتي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سجل هدفًا تم احتسابه وآخر لم يحتسب.

ثالث أصغر لاعب في إنجلترا في طريقه إلى النجومية، وليس من المستبعد أن يبدأ مع الفريق في اليورو.

مباريات المجموعة

13 يونيو
إنجلترا ضد كرواتيا
ويمبلي، لندن


18 يونيو
إنجلترا ضد اسكتلندا
ويمبلي، لندن


22 يونيو
التشيك ضد إنجلترا
ويمبلي، لندن

اسكتلندا

التأهل لأول بطولة كبرى منذ عام 1998 جعل اسكتلندا كلها سعيدة، الفريق محدود للغاية وتأهله لم يكن سهلًا.

حيث صعد بعد فوزه بركلات الترجيح على صربيا ومنتخب آخر في المباريات الفاصلة لدوري الأمم، ولكن كل ذلك لا يهم الآن.

الشيء الأكثر أهمية هو أن الأمة ستشارك في بطولة أوروبا، ومنتخب اسكتلندا سيلعب مباراتين في مدينة جلاسكو.

النتائج في تصفيات كأس العالم 2022 مخيبة للآمال بشكل كبير، لذلك الفريق بحاجة للتحسن من أجل تجنب الإحراج.

المدرب: ستيف كلارك

يعتبر من أساطير تشيلسي كلاعب، وعمل كمساعد لجوزيه مورينيو وكيني دالجليش في بداية مسيرته التدريبية.

حل محل أليكس ماكليش كمدرب لاسكتلندا في مايو 2019 بعد الهزيمة الكارثية 3/0 في كازاخستان وأثبت نفسه كمدرب جيد يمكنه تحفيز اللاعبين في المباريات الهامة.

المدرب البالغ من العمر 57 سنة يفضل اللاعب بـ3 لاعبين في قلب الدفاع، للسماح للظهيرين بالمشاركة الهجومية قدر الإمكان.

نجم الفريق: أندي روبرتسون

مدافع ليفربول لا غنى عنه في أي فريق، بسبب القدرات الفنية والصفات القيادية التي يتمتع بها.

حيث صعد سريعًا من كوينز بارك ليصبح فائزًا بدوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي مع الريدز، ويعتبر روبرتسون من مصادر الإلهام في اسكتلندا، وقائد الفريق الذي يحظى باحترام الجميع.

يمكنه الهجوم والمشاركة في الهجمات، ويتميز في دوره الحر كظهير مع المنتخب، ولكنه لم يكن في أفضل حالاته هذا الموسم شأنه شأن معظم لاعبي ليفربول.

التشكيل المتوقع

ديفيد مارشال
-
جاك هندري
جرانت هانلي
كيران تيرني
-
ستيفن أودونيل
سكوت مكتوميناي
كالوم مكجريجور
أندي روبرتسون
-
جون مكجين
ريان فريزر
-
ليندون دايكس

النجم الشاب: بيلي جيلمور

ما زالت اسكتلندا تنتظر الظهور الأول للاعب من مواليد الألفية الجديدة، ومع ذلك، يمكننا القول أن المواهب الصاعدة أخيرًا بدأت تحصل على فرصة في الفريق.

لا شك أن جيلمور موهبة فذة، وهو مقدر للغاية في أكاديمية تشيلسي منذ يومه الأول قادمًا من رينجرز قبل أربعة أعوام.

ابن الـ19 ربيعًا كان أحد أعضاء قائمة NxGn "الجيل القادم" لأفضل اللاعبين المراهقين في 2020، وهو لاعب وسط محوري ذكي للغاية وذو نظرة ثاقبة، ما جعله يبهر الجميع فور حصوله على الفرصة في ستامفورد بريدج.

لكن الفرص للأسف لم تكن كثيرة، فعدم نية مدرب تشيلسي السابق فرانك لامبارد تمكين جيلمور من اكتساب الخبرة بالتأكيد لم تكن في مصلحة اسكتلندا التي ترى فيه مستقبلها.

مباريات المجموعة

14 يونيو
اسكتلندا ضد التشيك
هامبدن بارك، جلاسكو


18 يونيو
إنجلترا ضد اسكتلندا
ويمبلي، لندن


22 يونيو
كرواتيا ضد اسكتلندا
هامبدن بارك، جلاسكو

المجموعة 5

بولندا

مع تواجد أفضل هدّاف في العالم روبيرت ليفاندوفيسكي في صفوفهم، إعتُبرت بولندا "الحصان الأسود" في كأس العالم 2018، لكن الخروج من دور المجموعات حينها جعل الجمهور البولندي حذر من وضع آمال كبيرة على منتخب بلاده مجدداً.

تأهل المنتخب بأريحية كبيرة إلى بطولة يورو 2020 بعد تواجده ضمن مجموعة سهلة، لكن المدرّب يرزي برزنتشيك فشل في التفاهم مع المهاجم روبرت ليفاندوفسكي ما أدّى إلى استبداله في يناير 2021 بعد سلسلة نتائج مخيبة في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

السؤال الأبرز في معسكر المنتخب البولندي هو قدرة اللاعبين في المنتخب على تأمين أجواء مريحة لقائدهم النجم.

المدرب: باولو سوزا

في حين كانت إقالة برزنتشيك متوقعة إلا أن إسم بديله شكّل مفاجأة غير متوقعة.

المدرب باولو سوزا الذي كان لاعب وسط استثنائي، لم تكن لديه خبرة كبيرة جداً على مستوى التدريب، إذ تنقّل بين أندية في المجر، الصين، فرنسا، إيطاليا، سويسرا وفرنسا، الأمر الذي مكنه من أن يُصبح ثاني مدرب أجنبي يقود منتخب بولندا بعد ليو بينهاكر.

غيّر سوزا تكتيك المنتخب ليعتمد ثلاثة قلوب دفاع في الخط الخلفي بالإضافة إلى إيلاء الراحة القصوى لليفاندوفسكي.

نجم الفريق: روبرت ليفاندوفسكي

أكثر لاعب تمثيلاً لمنتخب بولندا والهداف الكبير لنادي بايرن ميونخ، ما زال روبيرت ليفاندوفسكي يُقدّم أفضل مستوياته على الإطلاق بعمر الـ32 عاماً.

كان قريباً جداً من التتويج بالكرة الذهبية بعد أن قاد بايرن ميونخ إلى الثلاثية موسم 2019-2020 وهذا الموسم يستمر على أدائه الكبير معادلاً رقم جيرد مولر كأكثر لاعب تهديفاً في موسم واحد بالدوري الألماني.

بالرغم من هذه النجاحات إلا أن ليفاندوفسكي ما زال بانتظار تحقيق لقب أو إنجاز مع منتخب بلاده، بالأخص بعد أدائه المتواضع في كأس العالم 2018 ودوري الأمم الأوروبية 2020.

يدين ليفاندوفسكي لجمهور منتخب بلاده بهذا الإنجاز.

التشكيل المتوقع

فويتشيك تشيزيني
-
بارتوش بيريشينسكي
ميخال هيليك
كامل جليك
يان بيدناريك
ماشي ريبوس
-
جريجور كريتشوفياك
جاكوب مودر
بيوتر جيلينسكي
-
روبرت ليفاندوفيسكي
أركاديوش ميليك

النجم الشاب: كاسبر كوزلوفسكي

بالرغم من تقديمه موسماً مميزاً جداً مع ناديه وجون تشيتشين البولندي إلا أن صانع الألعاب صاحب الـ17 عاماً تفاجأ من استدعائه للمشاركة مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم في مارس الفائت، لكنه استدعاء مُستحق فعلاً.

يُعتبر اللاعب الشاب أحد أكثر المواهب ملاحقةً من قبل الكشافين بسبب بدئه لمسيرته الإحترافية مع أندية النخبة في عمر الـ15 عاماً فقط، يُعرف في الوسط الكروي البولندي بقدرته على خلق الفرص، التمريرات الطولية الدقيقة وقوة تسديداته.

سيكون خياراً منطقياً من سوزا أن يستدعيه حتى وإن كان لتدعيم مقاعد البدلاء.

مباريات المجموعة

14 يونيو
بولندا ضد سلوفاكيا
ملعب سان بطرسبرج، سان بطرسبرج


19 يونيو
إسبانيا ضد بولندا
إستاديو لا كارتوخا، إشبيلية


23 يونيو
السويد ضد بولندا
ملعب سان بطرسبرج، سان بطرسبرج

سلوفاكيا

جازف الإتحاد السلوفيكي بإقالة مدربه بافيل هابال في منتصف تصفيات دوري الأمم الأوروبية في أكتوبر الفائت لكن المنتخب إنتهى به الأمر متأهلاً إلى بطولة اليورو بعد فوز دراماتيكي في الوقت المحتسب بدل عن ضائع على إيرلندا الشمالية.

يملك المنتخب مقومات لا بأس بها، لكن النتائج لم تكن جيدة إذ إنطلقت حملت التأهل إلى كأس العالم بهزائم أمام قبرص ومالطا وفوز صعب جداً على روسيا.

سلوفاكيا قدّمت نسخة يورو 2016 لا بأس بها بالوصول إلى دور الـ16 لكن الآمال ليست كبيرة هذه المرة وهو الأمر الذي قد يلعب لصالحهم.

المدرب: ستيفان تاركوفيتش

المدرب المستقيل يان كوزاك هو من سمّى ستيفان تاركوفيتش تدحيداً لتولّي هذه المهمّة خلفاً له عام 2018.

لكن الاتحاد السلوفيني حينها سار عكس إختيار كوزاك وعيّن بافيل هابال في حين تمت ترقية تراكوفيتش إلى منصب المدير التقني، لكن بعد عام كامل حصل على مهمة تدريب المنتخب بعد ظروف دراماتيكية.

صاحب الـ38 عاماً صرّح أن مهمته الأكبر هي إعادة أجواء الوحدة إلى غرفة ملابس المنتخب وما زالت الانظار تتوجه إليه لتقييم عمله.

نجم الفريق: ماريك هامشيك

اللاعب الأكثر خوضاً للمباريات مع المنتخب السلوفيني وهدافه التاريخي، يُعتبر هامشيك أسطورة في سلوفاكيا.

في عام 2019 انتقل إلى الصين بعد فترة رائعة جداً لمدة 12 عاماً قضاها مع نادي نابولي الإيطالي.

لكن، ومع سعيه للمشاركة في بطولة اليورو، عاد هامشيك صاحب الـ33 عاماً في بداية العام الجاري إلى أوروبا من بوابة نادي جوتيبروج السويدي.

من المستحيل تخيّل هذا الفريق من دونه في وسط الملعب.

التشكيل المتوقع

مارتن دوبرافكا
-
بيتر بيكاريك
دينيس فافرو
ميلان شكرينيار
دافيد هانكو
-
باتريك هروشوفسكي
يوراي كوتسكا
ماريك هامشيك
-
أوندري دودا
روبرت بوزينيك
ألبيرت روسناك

النجم الشاب: توماش سوسلوف

المهاجم الشاب صاحب القدم اليُسرى القوية والذي يُفضل التواجد على الرواق الأيمن شارك هذا الموسم مع نادي جرونيجن وسط ظروف صعبة ليكون بديلاً للمصاب آريين روبن بعد أن عاد الأخير إلى نادي طفولته.

الشاب صاحب الـ18 عاماً يُعتبر موهبة صاعدة بقوة، سريع جداً بدون كرة ولديه إنطلاقة مهولة مع الكرة، كما أن لديه قدرة كبيرة على الإختراق إلى العمق.

موسمه الأول في الدرجة الأولى كان مميزاً وحاز على أولى مشاركاته مع منتخب سلوفاكيا في نوفمبر الفائت.

مباريات المجموعة

14 يونيو
بولندا ضد سلوفاكيا
ملعب سانت بطرسبرج، سانت بطرسبرج


18 يونيو
السويد ضد سلوفاكيا
ملعب سانت بطرسبرج، سانت بطرسبرج


23 يونيو
سلوفاكيا ضد إسبانيا
إستاديو لا كارتوخا، إشبيلية

إسبانيا

كانت نتائج إسبانيا غير ثابتة إلى حد ما منذ نهائيات كأس العالم 2018، ويرجع ذلك أساسًا إلى قصر في ثروات الفريق الذي منع المدرب لويس إنريكي من إيجاد تشكيلة ثابتة في البداية.

هذا الوضع وصل إلى ذروته الآن باستبعاد قائد الفريق سيرخيو راموس من قائمة اليورو بعد معاناته من الإصابات، ليعوضه أيميريك لابورت الذي مل من انتظار استدعاء منتخب فرنسا، منضمًا إلى قائمة غسبانية تخلو تمامًا من أي لاعب من ريال مدريد!

مع وجود عدد من اللاعبين المتميزين الذين يتنافسون على كل مركز على أرض الملعب، تتغير التشكيلة بشكل متكرر، ولا يزال من الصعب التنبؤ بالتكتيكات المثلى قبل البطولة. فربما نرى، على سبيل المثال، ماركوس يورينتي يلعب كظهير أيمن عوضًا عن اللعب في الوسط الذي تألق فيه مع أتلتيكو مدريد.

من الطبيعي أن تكون إسبانيا واحدة من المرشحين للفوز، لكنها ستحتاج إلى أداء أقرب إلى مما فعلوا في هزيمة ألمانيا 6-0 في نوفمبر وأبعد مما فعلوا في الهزيمة 1-0 في أوكرانيا قبل شهر.

المدرب: لويس إنريكي

شخصية مشهورة في إسبانيا كلها، وهذا ليس هو الحال دائمًا مع مدربي المنتخب الوطني.

تولى اللاعب البالغ من العمر 51 عامًا، والذي قاد برشلونة للثلاثية التاريخية في موسمه الأول بالنادي في عام 2015 ، تدريب المنتخب الوطني في أعقاب الفشل الذريع في كأس العالم، وتمكن من إسعاد الجميع تقريبًا على الرغم من التغيير المستمر له في الفرق والتشكيلات.

كان لويس إنريكي جزءًا من الفريق الذي خسر أمام إنجلترا في ربع النهائي في يورو 96، ويأمل في الوصول إلى ويمبلي مرة أخرى هذه المرة.

نجم الفريق: تياجو ألكنتارا

يتم اعتبار ألكانتارا واحدًا من أكثر نجوم وسط الملعب في جيله موهبة، بالرغم من ذلك لم يخص سوى 41 مباراة فقط مع إسبانيا وهو بعمر الـ 30 الآن، لقد كان حاسمًا بشكل واضح مع فرق إسبانيا تحت الـ 21 عامًا عندما فازوا ببطولة أمم أوروبا في 2011 و2013، لكنه لم يحصل عليها مع الفريق الأول بعد.

كان تياجو على مقاعد بدلاء الفريق الذي لعب بطولة كأس الأمم الأوروبية في 2016 وكأس العالم في 2018، لكن الآن ربما قد حان وقت لمعانه، بعد أن أنهى موسمه الأول في ليفربول بقوة، ويأمل أن يرفع لقبه الدولي الأول بعد 27 عامًا من فوز والده مازينيو بكأس العالم مع البرازيل.

التشكيل المتوقع

أوناي سيمون
-
ماركوس يورِّينتي
إيميريك لابورت
باو تورِّيس
جوردي ألبا
-
رودري
تياجو ألكنتارا
بيدري
-
فيران توريس
رودريجو مورينو
داني أولمو

النجم الشاب: بيدري

تم مقارنته بأندريس إنييستا لمهاراته الحريرية في صناعة الألعاب، بدأ بيدري بداية مثيرة لمسيرته في برشلونة بعد وصوله من الدرجة الثانية مع لاس بالماس.

اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا، والذي احتل المركز الرابع في قائمة NxGn "الجيل القادم" لأفضل لمرهقين في عام 2021، هو أساسي بالنسبة لرونالد كومان، حيث يلعب بسلاسة على نفس الموجة مع ليو ميسي، ويمكن أن يكون أحد أعظم اللاعبين في جيله.

مباريات المجموعة

14 يونيو
إسبانيا ضد السويد
إستاديو لا كارتوخا، إشبيلية


19 يونيو
إسبانيا ضد بولندا
إستاديو لا كارتوخا، إشبيلية


23 يونيو
سلوفاكيا ضد إسبانيا
إستاديو لا كارتوخا، إشبيلية

السويد

انقلبت استعدادات السويد للبطولة رأساً على عقب في مارس عندما عاد زلاتان إبراهيموفيتش بشكل مفاجئ إلى التشكيل - ثم مرة أخرى في مايو عندما منعته الإصابة من المشاركة في البطولة.

بنى المدرب ياني أندرسون تشكيلة متوازنة بدون المهاجم الأسطوري بعد اعتزاله السابق في 2016، وحقق الفريق أحد أفضل النتائج في التاريخ الحديث عندما وصل إلى ربع نهائي مونديال 2018.

ادعى أندرسون في مناسبات عديدة أن إبراهيموفيتش لن يتم استدعاءه، لكن النتائج المخيبة للآمال في دوري الأمم العام الماضي ربما ساهمت في تغيير الموقف.

المدرب: ياني أندرسون

لم يلعب البالغ من العمر 58 عامًا كرة قدم احترافية وكان تقدمه كمدرب بطيئًا وثابتًا.

ثم فاز باللقب السويدي مع نوركوبينج في أفضل وقت ممكن، في عام 2015، ومكنه ذلك من يأتي مكان إريك هامرين في المنتخب الوطني بعد يورو 2016.

أفضل ميزة لأندرسون هي قدرته على رعاية اللاعبين الشباب وبناء فرق يكون الكل فيها أكبر بكثير من مجموع أجزائه.

نجم الفريق: إيميل فوشبيري

فاجأ فوشبيري (أو فورسبيرج) الكثيرين في السويد في عام 2015 عندما اختار الانتقال من مالمو إلى فريق الدرجة الثانية لايبزيج، لكن هذا بالتأكيد كان قرارًا ملهمًا، وكان السويدي له دور فعال في صعود فريق البوندسليجا.

بعد وفاة جده لينارت - لاعب كرة القدم السابق - في سبتمبر الماضي عن عمر يناهز 92 عامًا، كرس إميل ذكراه الأخيرة في ذاكرته واستمتع بموسم إيجابي للغاية.

إنه المصدر الرئيسي للارتجال للمنتخب الوطني، وحصل على مكانة أسطورية لتسجيل هدف الفوز ضد سويسرا في دور الـ16 في مونديال 2018.

التشكل المتوقع

روبين أولسن
-
كارل لوستيج
فيكتور ليندلوف
فيليب هيلاندر
لودفيج أوجوستينسون
-
فيكتور كلوسون
كريستوفر أولسن
جوردان لارسون
إيميل فوشبري
-
ديان كولوشيفسكي
أليكساندر إسحاق

النجم الشاب: ديان كولوشيفسكي

قبل العودة إلى الفريق، اعتاد إبراهيموفيتش على انتقاد أندرسون لعدم اختيار كولوشيفسكي كثيرًا. المهاجم البالغ من العمر 21 عامًا هو بالتأكيد موهبة مشرقة، سواء اُستخدم في الجناح الأيمن أو كمهاجم ثان.

دفع يوفنتوس لأتالانتا 35 مليون يورو (30 مليون جنيه إسترليني / 39 مليون دولار) مقابل خدمات كولوشيفسكي في يناير 2020، وبدأ موسمه الأول في تورينو جيداً قبل أن يفقد مستواه تدريجيًا في عام 2021.

وسيكون السويد بحاجة إليه لإعادة المنتخب إلى أفضل حالاته، كونه يقدم مزيجًا رائعًا من القوة والسرعة والمهارات الفنية واتخاذ القرارات الذكية.

مباريات المجموعة

14 يونيو
إسبانيا ضد السويد
إستاديو لا كارتوخا، إشبيلية


18 يونيو
السويد ضد سلوفاكيا
ملعب سانت بطرسبرج، سانت بطرسبرج


23 يونيو
السويد ضد بولندا
ملعب سانت بطرسبرج، سانت بطرسبرج

المجموعة 6

فرنسا

أظهر أبطال العالم استقرارًا ملحوظًا منذ رفع كأس العالم على ملعب لوجنيكي في عام 2018.

قوة كبيرة في الخلف كما هو معتاد مع ديدييه ديشان، ليست دائمًا ممتعة ولكن مع ذلك فإن الإمكانات مخيفة والفريق لديه عمق كبير في جميع المراكز.

مع عودة أنطوان جريزمان إلى قمة مستواه مع برشلونة في الوقت المناسب وعودة كريم بنزيما لقائمة الديوك لأول مرة منذ 2015، ربما الآن أصبح الهجوم الفرنسي على قدم وساق مع الدفاع.

خسرت فرنسا في النهائي على أرضها في يورو 2016 لكنها بالتأكيد واحدة من أفضل المرشحين للفوز بلقب أفضل هذه المرة.

المدرب: ديدييه ديشان

فاز بكأس العالم 1998 كقائد للفريق ورفع أيضًا بطولة أوروبا عام 2000.

فاز بعد ذلك بكأس العالم كمدرب عام 2018 والآن يريد أن يكمل رباعية مذهلة.

قد تكون تكتيكاته حذرة بعض الشيء في بعض الأحيان وكان بإمكان فرنسا تطبيق أسلوب أكثر إثارة بالنظر إلى المواهب الموجودة معه ولكن في هذه المرحلة سيكون من السخف طرح علامات الاستفهام على أحد أعظم الشخصيات في تاريخ كرة القدم.

نجم الفريق: نجولو كانتي

من المعروف أن 70% من الأرض مغطاه بالماء، أما الباقي، فيغطيه نجولو كانتي..

لا داعي للاستغراب، فقد كان هو قلب ليستر سيتي النابض حين حققوا لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في 2016، وقد حسن مستواه بعد ذلك عبر دعم الهجوم، وقد كان مشواره هذا الموسم مع تشيلسي عظيمًا، خاصة أداؤه الاستثنائي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد.

وبفضل تكتيكات ديشان، ينتظر أن يكون الرجل صاحب الرئات التي لا تعد ولا تحصى أكثر أهمية بكثير من بول بوجبا لنجاح منتخب بلاده.

التشكيل المتوقع

هوجو لوريس
-
بنجامين بافارد
رافاييل فاران
بريسنيل كيمبيمبي
لوكاس هيرنانديز
-
نجولو كانتي
بول بوجبا
-
كينجسلي كومان
أنطوان جريزمان
كيليان مبابي
-
كريم بنزيما

النجم الشاب: كيليان مبابي

فاز بجائزة أفضل لاعب شاب في كأس العالم الماضي ولكن الآن بعد ثلاث سنوات أصبح اللاعب السريع البالغ من العمر 22 عامًا نجمًا أكبر.

وتيرة لا يمكن إيقافها واتخاذ قرارات ذكية ومعدل تحويل جيد لفرص التهديف تجعل لاعب باريس سان جيرمان واحد من أكثر اللاعبين إمتاعًا في عالم كرة القدم.

يتم اعتباره على أنه سيكون فائز بجائزة الكرة الذهبية في المستقبل وقد يصل لذلك هذا العام هذا العام إذا قاد فرنسا للفوز بكأس أخرى.

مباريات المجموعة

15 يونيو
فرنسا ضد ألمانيا
فوسبول أرينا ميونخ، ميونخ


19 يونيو
المجر ضد فرنسا
بوشكاش أرينا، بودابست


23 يونيو
البرتغال ضد فرنسا
بوشكاش أرينا، بودابست

ألمانيا

يورو 2020 ستكون حفلة الوداع بالنسبة للمدرب يواكيم لوف الذي أعلن في مارس أنه سيستقيل من منصبه بعد 15 عامًا على قيادته للمانشافت.

سيتنحى الفائز بكأس العالم بعد البطولة، وقد تغير المزاج حول أداء الفريق واتجاهه بشكل كبير بعد الإعلان.

كانت هناك الكثير من السلبية بسبب أداء ألمانيا المخيب في كأس العالم 2018 ثم دوري الأمم الأوروبية، والتي تضمنت الخسارة بنتيجة 6-0 أمام منتخب إسبانيا.

لم تسر التغييرات في الأجيال وفقًا للخطة حيث جاء قرار لوف المثير للجدل بإبعاد توماس مولر وماتس هولمس وجيروم بواتينج بنتائج عكسية.

كانت الانتقادات بلا رحمة ، لكن الجو مختلف الآن وسيسير الجميع - بما في ذلك العائدان مولر وهوملس - في نفس الاتجاه قبل وصول هانسي فليك المتوقع بعد اليورو.

المدرب: يواكيم لوف

ابن الـ61 عامًا سيتم تذكره على أنه واحد من أفضل مدربي المنتخبات الوطنية في تاريخ اللعبة.

كان لوف المسئول خلف الكواليس عن التغييرات الثورية التي تم تنفيذها خلال كأس العالم 2006 عندما كان مساعدًا ليورجن كلينسمان.

قاد الفريق بعدها لعِقد ونصف وصل خلالها لنهائي يورو 2008 ثم نصف نهائي كأس العالم 2010 قبل الفوز باللقب في 2014.

كان يجب أن تنتهي مهمته بشكل مبكر ولكن كل السنوات الصعبة سيتم نسيانها خصوصًا لو فاز باللقب هذا الصيف.

نجم الفريق: مانويل نوير

بعد أكثر من 100 مباراة أصبح حارس مرمى بايرن ميونيخ البالغ من العمر 35 عامًا هو قائد الفريق.

إنه أسطورة كبيرة ليس فقط بسبب قدرته الرائعة وحبه للعب خارج منطقة الجزاء ولكن بسبب ردود أفعاله الهائلة على الخط والتي كانت دائمًا أكثر أهمية.

عاد إلى أفضل حالاته بعد تعافيه من إصابات مختلفة ولعب دورًا كبيرًا في ثلاثية بايرن التاريخية في عام 2020. هناك حديث عن اعتزال اللعب الدولي بعد البطولة.

التشكيل المتوقع

مانويل نوير
-
لوكاس كلوسترمان
ماتس هوملس
أنطونيو روديجر
روبن جوسينس
-
توني كروس
يوشوا كيميش
ليون جرويتسكا
-
ليروي ساني
تيمو فيرنر
سيرج جنابري

النجم الشاب: جمال موسيالا

في يونيو 2020، لعب موسيالا مباراته الأولى مع رديف بايرن في الدرجة الثالثة وفي يونيو 2021 قد يكون أحد نجوم بطولة اليورو.

كان صعود موسيالا قوياً وقد يصبح ابن الـ18 عامًا بشكل سريع واحد من أفضل اللاعبين في جيله. لاعب الوسط جيد بشكل استثنائي في المساحات الضيقة وقراراته دائمًا تتجاوز سنه الصغير.

وُلد في ألمانيا وترعرع في أكاديمية تشيلسي ، ومثّل إنجلترا على مستوى الشباب قبل أن يقنعه لوف وفليك مدرب بايرن بالتغيير.

مباريات المجموعة

15 يونيو
فرنسا ضد ألمانيا
فوسبول أرينا ميونخ، ميونخ


19 يونيو
البرتغال ضد ألمانيا
فوسبول أرينا ميونخ، ميونخ


23 يونيو
ألمانيا ضد المجر
فوسبول أرينا ميونخ، ميونخ

المجر

بعد الفشل بالتأهل بالطريقة التقليدية تمكن منتخب المجر من حجز مقعد لع في بطولة اليورو عبر تصفيات بطولة الأمم الأوروبية متغلباً على منتخب أيسلندا بهدفين متأخرين.

ومع جدولة مباراتين لهما في بودابيست فإن الترقب الجماهيري على أوجّه.

المنتخب ليس لديه شيء ليخسره بعد أن أوقعته القرعة ضمن مجموع تضم فرنسا - البرتغالي وألمانيا، وهذه الظروف هي نفسها التي وضعتهم في دور الـ16 من النُسخة الفائتة عام 2016.

لكن للأسف عدم القيام بأي تطور منذ ذلك الحين يجعل من أمر التأهل مرة جديدة إلى دور الـ16 امراً مستبعداً.

المدرّب: ماركو روسي

كونه تتلمذ على يد المدرب ميرتشا لوتشيسكو وسفين جوران اريكسون فليس مستغرباً بتاتاً أن يُصبح روسي مدرباً ذو جودة كبيرة اليوم.

مُدرك لمفاصل الكرة المجرية بعد تدريبه نادي بودابيست هنفيد والتتويج معه بلقب الدوري عام 2017.

فلسفته المتحفظة تناسب المنتخب الهنجاري الذي يخلو من الجودة الهجومية الكبيرة بالإضافة إلى كون المنتخب يُعتبر من الأندية غير المرشحة لتحقيق أي إنجاز.

باختصار، المدرب لديه قاعدة جماهيرية كبرى في المجر.

نجم الفريق: بيتر جولاتشي

بدأت مسيرة جولاتشي في نادي بولز أوف هيرفورد في موسم 2008-09، ولم تكن مسيرته في ليفربول ناجحة. لكن مسيرته فيما بعد لم يكن فيها سوى ريد بول أولًا في سالزبورج ثم ست مواسم في لايبزيج.

فقد أثبت نفسه كأحد أفضل الحراس في الدوري الألماني وهو خير خلف لأسطورة المنتخب الوطني جابور كيرالي.

في الواقع، ورغم افتقاده للرداء الرمادي الشهير، لكن يبقى حارسًا أفضل من أسلافه.

التشكيل المتوقع

بيتر جولاتشي
-
آدم لانج
فيكتور أوربان
أتيلا سالاي
-
ليوك نيجو
زولت كالمار
آدم ناجي
دومينيك سوبوسلاي
سيلڤستر هانجيا
-
آدم سالاي
رولاند شالاي

النجم الشاب: أتيلا سالاي

ترك ابن الـ23 عامًا انطباعًا إيجابيًا منذ انتقاله المفاجئ إلى فناربخشه في يناير، وسرعان ما أصبح أحد أكثر قلوب الدفاع جذبًا للاهتمام في تركيا.

فبجانب صلابته وقوته في الهواء، يملك شالاي مهارات جيدة للغاية بالكرة، بفضل قدمه اليسرى المميزة.

أبدت أندية ليستر، وست هام ونيوكاسل اهتمامًا بضمه في الصيف، والعديد من الكشافة يتشوقون لرؤية سالاي ضد فرنسا، البرتغال وإنجلترا.

مباريات المجموعة

15 يونيو
المجر ضد البرتغال
بوشكاش أرينا، بودابست


19 يونيو
المجر ضد فرنسا
بوشكاش أرينا، بودابست


23 يونيو
ألمانيا ضد المجر
فوسبول أرينا ميونخ، ميونخ

البرتغال

البرتغال واحد من أنجح المنتخبات في السنوات الأخيرة، بطل يورو 2016 نجح في الفوز بدوري الأمم الأوروبية وأصبح أقوى مما كان عليه في فرنسا مع تطور برونو فيرنانديش وبرناردو سيلفا وروبن دياش وتحولهم لنجوم عالميين.

هناك العديد من الاختيارات القوية في كل مركز تقريبًا وحتى اختيار 26 لاعبًا فقط يبدو أمرًا صعبًا حيث سيكون هناك العديد من اللاعبين الرائعين خارج القائمة.

قوة دفاعية وإثارة كبيرة في الهجوم حيث سيتوجب على حاملي الكرة أن يلعبوا بشكل أفضل مما كان عليه منذ خمس سنوات.

المدرب: فرناندو سانتوس

يتولى المدرب الصارم تدريب المنتخب منذ 2014 وهو أطول مدرب يدرب البرتغال على الإطلاق، لا يمكن المساس به منذ فوزه بيورو 2016.

بعد نجاحه في قيادة اليونان خلال يورو 2012، فإن سانتوس على وشك المشاركة الثالثة على التوالي في اليورو.

قد لا يكون أسلوبه الأكثر إمتاعًا ولكن صاحب الـ66 عامًا لديه الشخصية القيادية المناسبة والمطلوبة للتعامل مع كل نجومه في غرفة خلع الملابس.

المدرب صاحب التعليم العالي حصل على شهادة في الهندسة الكهربائية والاتصالات السلكية واللاسلكية، والتي درسها خلال أيام لعبه.

نجم الفريق: كريستيانو رونالدو

حتى في عمر الـ36 فإن اللاعب الذي يصنف ضمن الأفضل في التاريخ ما زال يقدم مستويات عالية. مع موسم مخيب للآمال في يوفنتوس، غير أنه سجل تقريبًا هدفًا في كل مباراة لعبها.

يعد رونالدو منافسًا فريدًا، وبعد أن أصبح ثاني لاعب يسجل أكثر من 100 هدف دولي فإن هدفه الآن هو كسر رقم علي دائي (109 هدفًا) هذا الصيف.

تعرض رونالدو لإصابة في بداية نهائي عام 2016 ويطمح أن يلعب 90 دقيقة في ويمبلي يوم 11 يوليو.

التشكيل المتوقع

روي باتريشيو
-
جواو كانسيلو
بيبي
روبن دياش
نونو مينديش
-
دانيلو
جواو موتينيو
برونو فيرنانديش
-
بيرناردو سيلفا
كريستيانو رونالدو
جواو فيليكس

النجم الشاب: نونو مينديش

سبورتنج لشبونة فازوا باللقب الأول منذ عام 2002 هذا الموسم، ويعد خريج الأكاديمية واحد من أبرز نجوم الموسم. سيكمل مينديش عامه الـ19 خلال اليورو وستكون مشاركته الأولى مع المنتخب استثنائية.

كان الظهير الأيسر ذو العقلية الهجومية قوياً في التعامل وخطيرًا في التقدم للأمام، وقدم مستويات جيدة لدرجة أنه أصبح الآن المفضل للتواجد بشكل أساسي مع منتخب بلاده هذا الصيف.

مباريات المجموعة

15 يونيو
المجر ضد البرتغال
بوشكاش أرينا، بودابست


19 يونيو
البرتغال ضد ألمانيا
فوسبول أرينا ميونخ، ميونخ


23 يونيو
البرتغال ضد فرنسا
بوشكاش أرينا، بودابست

الأدوار الإقصائية

الفائزون السابقون

2016
البرتغال


2012
إسبانا


2008
إسبانيا


2004
اليونان


2000
فرنسا


1996
ألمانيا


1992
الدنمارك


1988
هولندا

1984
فرنسا


1980
ألمانيا الغربية


1976
تشيكوسلوفاكيا


1972
ألمانيا الغربية


1968
إيطاليا


1964
إسبانيا


1960
الاتِّحاد السوفييتي