وجه من البوندزليجا (16) أصغر هداف في تاريخ البوندزليجا "نوري شاهين"

"في إطار سعي النُسخة العربية مِن موقع جول إلى زيادة ذخيرة القارئ من المعلومات عن الدوري الالماني ، نُقدم لكم هذه الحلقة من برنامج "وجه من البوندزليجا" و الذى يتناول السيرة الذاتية لأحد اللاعبين في البوندزليجا غير المعروفين نسبياً و عرضها بأسلوب بسيط للقارئ " وكنا قد قدمنا العديد من الوجوه المتميزة والتي أضفنا بها الكثير للقراء وهو الشئ الذي نسعى للإستزادة منه .


 

كعادة البوندزليجا الالمانية دائماً ما تنجب اللاعبين العظماء في المستوى صغيرين في السن فكان أحد هؤلاء العظام نجم ذو أصول تركية لكنه الماني الجنسية وهو كاظم نوري شاهين لاعب بوروسيا دورتموند وأحد قائديه في الحقبة الحديثة بداية من الموسم السابق .


ولد نوري شاهين في مدينة لودينشيد التي تقع في المانيا الغربية وعلى أساسه فهو حامل للجنسيتين التركية والالمانية ولكن عشقه لبلد آباءه فضل أن يكون تركياً على صعيد المنتخبات وهو ما دفعه لأن يكون واحد من أصغر النجوم الذين مروا على تاريخ المنتخب التركي .

 

لا يعرف أحد الكثير عن نشئته الكروية مع مينيرزاجن ولكن الجميع يعرف عنه كل شئ كواحد من أبناء دورتموند العظماء وكذلك بما سجله في الموسوعة التاريخية للدوري الالماني والتي يتصدر صفحاتها الأولى بعدما كان أصغر لاعب يسجل هدفاً في تاريخ البوندزليجا وكان ذلك في 25 نوفمبر 2005 وكان ذلك في شباك نورنبيرج خلال منافسات الدوري الالماني .


عندما بلغ عمره 16 عام و335 يوم سجل مشاركته الأولى كأصغر لاعب في تاريخ الدوري الالماني ولك أن تتخيل ذلك إذا كنت مدرب وقمت بالزج بلاعب يبلغ 16 عام فقط إلى أرض الملعب وتشاهده يبدع فالمنطقي أن يتبادر لذهنك أنك على مشارف اكتشاف موهبة تاريخية جديدة وهو ما حدث بالفعل .

 

فالمدرب الذي قام بتصعيده للفريق الأول في دورتموند هو الهولندي بيرت فان مورفيك المعروف بنظرته الثاقبة في اختيار النجوم الصغار ، فعندما ترك الفريق في 2007 متوجهاً لفينورد روتردام الهولندي طلب من الإدارة التعاقد مع نوري شاهين لمدة عام على سبيل الإعارة وهو ما تم بالفعل بسبب عدم حصول اللاعب على فرصة للعب من خلال تشكيل يضم نجوم مثل البرازيلي تينجا والالماني سبيستيان كيل .

 

عاد نوري بعد نهاية الإعارة إلى دورتموند فأقتنص فرصة ذهبية بإصابة البرازيلي تينجا ومنذ ذلك الحين أصبح نوري واحد من ركائز التشكيل الأساسي في دورتموند ثم  عزز موقفه بعد ذلك إصابة القائد سبيستيان كيل وهو ما ذهب بالصغير لأن يحمل شارة القيادة في سن الـ19 عام وقام مدرب الفريق الجديد يورجن كلوب في مطلع موسم 2008-2009 بتثبيته تماماً في تشكيل الفريق .

 

بعد تألقه الأول مع بوروسيا دورتموند بعد صعوده للفريق الأول انضم نوري لمنتخب تركيا تحت 17 عام في كأس العالم 2005 والتي اقيمت في أمريكا الجنوبية وفي بيرو تحديداً وكانت بداية مشرفة دولياً حيث فاز بجائزة الكرة البرونزية وحصد المركز الرابع مع المنتخب التركي .

 

انضم للمنتخب الأول التركي لأول مرة في 2005 وشارك في مباراة ودية في 8 أكتوبر أمام المنتخب الالماني اقيمت في اسطنبول التركية وسجل خلالها شاهين الهدف الذهبي والأغلى في حياته وأصبح أصغر لاعب كذلك يسجل للمنتخب التركي في التاريخ .

 

كل هذه المعطيات وتكرار كلمة الأصغر في التاريخ جعلت من اللاعب هدفاً للأندية الكبرى في أوروبا خاصة التي تهتم بالمواهب الصغيرة مثل الأرسنال والذي طلب اللاعب بشدة ولكن من الصعب أن يترك شاهين فريقه الذي قدمه للعالم بسهولة خاصة في الوقت الحالي مع ارتفاع مؤشرات مشاركة الفريق في بطولة أوروبية الموسم القادم .

 

لمشاهدة المزيد إضغط هنا ...