ديربي ميلانو | المواجهات التـاريخية

نبدأ اليوم تغطيتنا المميزة والخاصة لمباراة الموسم في إيطاليا والتي ستتواصل لمدة 10 أيام حتى موعد اللقاء المنتظر مساء الثاني من إبريل القادم.
تنتظر جماهير كرة القدم في العالم أجمع مباراة الموسم في إيطاليا ... بل المباراة الأهم خلال المواسم الـ5 الأخيرة في السيريا آ حيث ستلعب دورًا بارزًا ومهمًا في تحديد بطل الاسكوديتو للموسم الحالي، المباراة تجمع المتصدر "الميلان" مع ضيفه ووصيفه بفارق نقطتين "الإنتر" على ملعب سان سيرو في الثامنة إلا ربع بتوقيت جرينيتش من مساء السبت 2 إبريل 2011.

النسخة العربية من موقع جول وكما عودتكم دومًا في المناسبات الخاصة والمباريات الكبيرة ستكون معكم بتغطية خاصة للغاية تبدأ اليوم وتستمر طوال الأيام التالية حتى موعد المباراة، كل يوم نُقدم لكم فقرات جديدة تُغطي المباراة من كل جوانبها لنُقدم للمتابع الكريم أفضل تغطية قد يحصل عليها لمباراة ينتظرها الجميع.


فقرتنا الأولى تتعلق بالجانب التاريخي للقاء وإن كنا نعلم أن كرة القدم لا تعترف بالتاريخ وأرقامه وحساباته بل بالجهد والعرق والتوفيق على أرض الملعب، لكن تبقى تلك الزاوية التاريخية مهمة للغاية لحظة متابعة مباراة كبيرة كتلك ولذا حاولنا جمع كل ما يُخص الأرقام التاريخية للديربي في التقرير التالي.



ضربة البداية: خلاف وانشقاق = تحدٍ كبير وديربي عظيم

بدأت حكاية ديربي ميلانو عام 1908 حين انشقت مجموعة من أعضاء نادي الميلان نتيجة رغبتهم في زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الفريق وتقليل تواجد الايطاليين به، وبالفعل انشق 15 عضو تقريبًا وكونوا نادي إنترناسيونال والذي يعني العالمي مما يعطي اشارة واضحة لقبولهم تواجد اللاعبين الأجانب في الفريق.

الديربي الأول الذي جمع الفريقين كان ضمن بطولة كأس كياسو في سويسرا يوم 18 أكتوبر 1908 وقد حسمه الميلان لصالحه بهدفين مقابل هدف واحد، وخاض الفريقان لقاءًا وديًا في 20 ديسمبر من نفس العام وهو الأول بينهما على الأراضي الإيطالية وانتهى كذلك لصالح الروسوينري لكن بنتيجة 3-1.

الديربي الرسمي الأول في تاريخ الفريقين أقيم يوم 10 يناير 1909 على ملعب فيا برونزيتي وكان ضمن البطولة الوطنية الايطالية لموسم 1908-1909 وقد انتهى لصالح الميلان بنتيجة 3-2، والمُثير أن تلك المباراة كانت الرسمية الأولى في تاريخ الإنتر.

يطلق على ديربي ميلانو اسم آخر هو ديربي مادونينا وذلك نسبة الى أحد المزارات السياحية الشهيرة جدًا في ميلانو وهو تمثال السيدة مريم والموجود في ساحة الدومو ويطلق عليه إسم مادونينا.

أرقام من التاريخ: أفضلية واضحة للإنتر

الأرقام التاريخية لديربي ميلانو في الدوري الإيطالي وقد لُعبت جميع مبارياته في الدرجة الأولى "السيريا آ" نتيجة عدم هبوط الإنتر أبدًا تبتسم لصالح النيرادزوري قلبًا وقالبًا حيث يُعد الأفضل تاريخيًا وإن لم يكن بذلك الفارق الكبير، دعونا نرى:

لعب الطرفان 153 مباراة ولم يتوقف الديربي سوى لعامين تواجد خلالهما الميلان في السيريا بي، الإنتر حسم 56 مباراة لصالحه فيما نجح الميلان في الفوز بـ48 وسيطر التعادل على الـ49 مباراة المتبقية.

التفوق يتواصل في عدد الأهداف كذلك، حيث سجل الإنتر 215 هدف في مرمى الروسونيري بينما استقبلت شباكه 200 هدف آخرهم هدف إبراهيموفيتش خلال نوفمبر الماضي.

المباريات على ملعب الميلان بلغت 77 مباراة شهدت كذلك سيطرة للضيف الفائز في 30 مباراة والخاسر في 25، وقد انتهت 22 مباراة بالتعادل.

أما المباريات على ملعب الإنتر فلم تختلف كثيرًا حيث بلغ عددها 76 مباراة حسم منها 26 لصالحه وخسر 23 وكان التعادل سيد الموقف في 27 مباراة.

التقى الفريقان في 23 مباراة ضمن كأس إيطاليا انتهت 9 منها لصالح الروسونيري و7 لصالح النيرادزوري و7 بالتعادل، وقد أحرز الميلان 32 هدف واستقبلت شباكه 22.

التقى الفريقان في 22 مباراة من البطولة الإيطالية (إيتاليان شامبيونشيب) وفاز الميلان في 11 منها بينما انتصر الإنتر في 8 وفرض التعادل نفسه على الـ3 مباريات المتبقية.

الأرقام الذهبية: سداسية الروسونيري لاتزال الخالدة

يمتلك كل فريق عددًا من الأرقام الذهبية الخاصة به يفتخر بها جمهوره ويراها مصدر سعادة وفخر كبير، تلك الأرقام تنحني أمام سُداسية الميلان موسم 2000-2001 حيث لاتزال هي النتيجة الأكبر لفريق على حساب الآخر فيما يخص مباريات الدوري الإيطالي، دعونا نكتشف تلك الأرقام:

الانتصار الأكبر للميلان على ملعبه في الدوري الإيطالي كان بنتيجة 3-0 موسم 1974-1975 فيما كان أكبر انتصار حققه الفريق خارج ملعبه بنتيجة 6-0 موسم 2000-2001.

الانتصار الأكبر للإنتر على ملعبه حدث موسم 1966-1967 بنتيجة 4-0 فيما كان الفوز الأكبر له خارج ملعبه موسم 1973-1974 بنتيجة 5-1 قد تكرر الفارق في مباراة ذهاب الموسم الماضي حيث انتصر النيرادزوري 4-0.

آخر فوز حققه الميلان كان في مباراة الذهاب للموسم الحالي 2010-2011 بنتيجة 1-0، بينما كان آخر انتصار حققه الإنتر في مباراة الإياب من الموسم الماضي بنتيجة 2-0، والتعادل الأخير بين الفريقين كان بنتيجة 0-0 موسم 2004-2005.

مباراة 6 نوفمبر 1949 في السيريا آ تبقى الخالدة في أرقام الديربي حيث كانت الأكثر أهدافًا فقد انتهت بانتصار الإنتر 6-5.

الديربي في القارة العجوز: سيطرة ميلانية كاملة


جمعت البطولات الأوروبية الميلان مع الإنتر في 4 مباريات خضعت لسيطرة الروسونيري بالكامل حيث فشل النيرادزوري في الفوز ولو بمباراة واحدة منها، فقد لعب الفريقان 4 مباريات ضمن دوري أبطال أوروبا تفاصيلهما كالتالي:

الأولى انتهت بالتعادل السلبي وكانت على ملعب الميلان ضمن نصف نهائي موسم 2002-2003 فيما انتهت مباراة الإياب على ملعب الإنتر بالتعادل 1-1 وقد صعد الروسونيري للمبارة النهائية وتُوج باللقب على حساب اليوفنتوس.

المواجهة الثانية كانت في رُبع نهائي موسم 2004-2005 وانتهت مباراة الذهاب بها بانتصار الميلان 2-0 على ملعبه قبل أن يُكرر الفوز خارج ملعبه بنتيجة 3-0 في مباراة شهيرة.

المباراة الأخيرة وأقيمت تحديدًا يوم 12 إبريل 2005 لا تُنسى من تاريخ الفريقين حيث شهدت أحداث شغب كبيرة من جمهور الإنتر مما أدى لإصابة نيلسون ديدا حارس مرمى الروسونيري في رأسه ومن ثم تم إلغاء المباراة واحتسابها لصالح الميلان بنتيجة 3-0 بعدما كان متقدمًا وقت الإلغاء بهدفٍ دون رد.

الخُلاصة: السيادة للون الأحمر


ما سبق كان تفصيلًا لمباريات الديربي لكن مُجمل ما لعبه الفريقان من لقاءات سواء في البطولات المحلية أو القارية أو الودية بلغ 273 مباراة فاز الميلان في 106 مباراة وخسر 95 فيما حسم التعادل 72 مباراة وسجل الميلان 431 هدف فيما سجل الإنتر 404 هدف.

النتيجة الأكبر للميلان خلال جميع المباريات كانت انتصاره 8-1 في 3 مارس 1908 ضمن بطولة كأس ماورو وتلك النتيجة الأكبر بين الفريقين.

النتيجة الأكبر للإنتر في جميع المباريات كانت انتصاره 5-0 ضمن البطولة الإيطالية في 6 فبراير 1910.

أسطورة الميلان باولو مالديني هو الأكثر لعبًا لمباريات الديربي حيث خاض 56 مباراة، يليه نجم الإنتر جوزيبي بيرجومي بـ44 مباراة ثم مدافع الروسونيري بيلي كوستاكورتا بفارق مباراة واحدة فقط، ومن الجيل الحالي يُعد خافيير زانيتي قائد النيرادزوري هو الأكثر لعبًا برصيد 39 مباراة.

ألدو تشيفينيني (تشيفينيني الأول) نجم الميلان الذي لعب للإنتر فيما بعد لايزال يحتفظ برقمٍ تاريخي مر عليه عديد السنوات وهو إحرازه العدد الأكبر من الأهداف خلال مباراة واحدة وبلغ 5 أهداف خلال مباراة عام 1908 التي انتهت لصالح الميلان 8-1.

أسطورة الإنتر "جوزيبي مياتزا" والذي لعب للميلان فيما بعد لايزال يحتفظ بالمركز الأول في قائمة هدافي الديربي حيث أحرز 20 هدف بواقع 19 للإنتر وهدف واحد للميلان، ويُعد أندريه شيفشينكو هو الأول من بين الجيل الحالي حيث أحرز 14 هدف جميعها للميلان ويحتل المرتبة الرابعة رفقة نجم الروسونيري "نوردال".

نيرو روكو هو المدير الفني الأكثر ظهورًا في مباريات الديربي وقد خاض 27 لقاء جميعها مع الميلان يليه فياني برصيد 22 جميعها مع الميلان كذلك ثم كارلو أنشيلوتي وفابيو كابيلو برصيد 20 مباراة وكذلك جميعها مع الروسونيري.

الحكم الإيطالي "لو بيلو" هو أكثر من أدار مباريات الديربي وبلغ العدد 12 مباراة وحل صاح الصلعة الشهيرة "كولينا" في المركز الخامس برصيد 6 مباريات.

نجم الإنتر "ساندرو مادزولا" لايزال يحتفظ بلقب صاحب أسرع أهداف الديربي وأحرزه بعد 13 ثانية فقط من انطلاق مباراة عام 1963 المنتهية بالتعادل 1-1 في الدوري الإيطالي.

مباريات الديربي شهدت 6 أهداف حاسمة ومؤثرة في الدقيقة 90 وما فوق، الأول هدف جوزيبي مياتزا للإنتر في مباراة عام 1932 ضمن كأس بوزاني المنتهية بالتعادل 2-2 والأخير هو هدف أدريانو للإنتر كذلك عام 2005 وقد حسم اللقاء لصالح فريقه بنتيجة 3-2.


اقرأ أيضًا من تغطية مباراة الموسم في إيطاليا:

أرقام الديربي (1): ميزان القوة و موقف الميلان و الإنتر منه


مفارقات الديربي (1): مدينة ميلانو ،، الأكثر تتويجًا في العالم !

انتظرونا والمزيد من الفقرات الخاصة والمتميزة لتغطية ديربي ميلانو


http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم