سي إن إن ترتكب جريمة في حق «بيليه» وتعتذر!

خطأ مهني فادح...

اعتذر تلفزيون «سي إن إن الأميركي» لمتابعيه على الخبر غير الصحيح الذي أذيع حول وفاة أسطورة كرة القدم البرازيلية «بيليه» مساء أمس السبت، مؤكدًا في بيان رسمي بأن الفائز بكأس العالم ثلاث مرات على قيد الحياة وبصحة جيدة جدًا.

تلفزيون سي إن إن تسبب في صدمة كبيرة لعشاق كرة القدم حول العالم من خلال تقديم معلومات عن رحيل أسطورة سانتوس والبرازيل، فضلاً عن كتابة القناة لنص الخبر عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي مصحوبة بصورة بالأبيض والأسود لصاحب الـ73 عامًا.

وقالت القناة «نعتذر على هذا الخطأ، ممثل بيليه أخبرنا بأنه على قيد الحياة وبصحة جيدة جدًا، وقد قمنا بحذف الخبر من علي تويتر، ونأسف لهذا الخطأ، ونود أن نشكر متابعينا على ردود أفعالهم».

إديسون آرانتيس دو ناسيمنتو، هو الاسم الحقيقي لبيليه، ويصفه العديد من عشاق المستديرة بأفضل من لمس كرة القدم في التاريخ، وقد قام الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بمنحه جائزة أفضل لاعب في التاريخ على حساب دييجو آرماندو مارادونا.

ولعب بيليه أكثر من 90 مباراة دولية بقميص راقصي السامبا، ولا يزال ينفرد بلقب الهداف التاريخي للفريق برصيد 77 هدفًا من بينهم أهداف غاية في الأهمية سجلها لبلاده في كأس العالم أعوام 1958 و1962 و1970.