إسماعيل مطر: الاحتراف الخارجي سبيلنا للتطور

إسماعيل مطر واحد من ابرز نجوم كرة الإمارات الذين تتوافر فيهم الموهبة ودماثة الخلق وحب الكرة

  إسماعيل مطر واحد من ابرز نجوم كرة الإمارات الذين تتوافر فيهم الموهبة ودماثة الخلق وحب الكرة وقد سنحت له فرصة قصيرة للاحتراف الخارجي مع السد القطري خلال مشاركته في بطولة كأس أمير قطر ويمكن أن يقال إنها تجربة جيدة لكونها الأولى في مسيرته الكروية لها العديد من الايجابيات لعل من أبرزها أنها أشارت إلى حاجة لاعبينا لمثل هذه الفرص لأنها تعتبر تحديا للاعبين وفرصة لإبراز قدراتهم ومهاراتهم.

وهل مثل هذه التجربة القصيرة كافية للاعب مثل إسماعيل مطر لكي نطلق عليها أنها فرصة احترافية خارجية، وهل ستقتصر مثل هذه الفرص على لاعب بعينه أم أنها ستفتح الطريق لمزيد من فرص الاحتراف أمام لاعبينا خاصة وان هناك أكثر من نجم يستحق نيل فرصة الاحتراف الخارجي في ظل مشروع اتحاد الكرة الجاري إعداده والذي يمنح الفرصة للاعبين للاحتراف الخارجي.

ويبقى السؤال هل لاعبونا يحتاجون بالفعل إلى فرص للاحتراف الخارجي أم أنهم قانعون باللعب المحلي وتوقف طموحهم عند هذا الحد.. هذا السؤال وغيره من الأسئلة الكروية قمنا بطرحها على إسماعيل مطر خلال بداية تجمع منتخبنا الوطني لملاقاة ألمانيا وكوريا الجنوبية وإيران وكانت إجاباته منطقية وواقعية ومثيرة في بعض الأحيان وذلك من خلال الحوار التالي:

تجربة ناجحة

ما هو تقييمك لتجربتك الاحترافية بقطر؟

تجربتي الاحترافية اعتبرها تجربة احترافية حقيقية وناجحة بكل المقاييس على الرغم من قصر فترتها، حيث استفدت منها أشياء عديدة وتعرفت على العديد من الجوانب التي كانت خافية عني، وأتمنى أن تتاح مثل هذه الفرصة لزملائي اللاعبين من مختلف الأندية ولكن ليس بهذا القصر في المدة.

لو عرض عليك تكرار مثل هذه التجربة هل سترضى؟

بدون شك سأرضى لأن لمثل هذه الفرص العديد من الايجابيات التي من شأنها أن تفيد اللاعب وتزيد من خبراته وإن كنت أتمنى ألا تكون بهذا القصر في الفترة.

هل أنت حزين لعدم وصول السد للنهائي؟

بالطبع كنت أتمنى أن أصل مع السد إلى المباراة النهائية ولكن هذه هي إرادة الله وأتمنى للفريق مزيدا من التوفيق خلال المشاركات المقبلة خاصة وان السد من الفرق الجيدة والمتميزة.

اتحاد الكرة يطالب بفتح باب الاحتراف الخارجي أمام لاعبينا هل تؤيدون ذلك كلاعبين؟

لاشك أنها خطوة جيدة من اتحاد الكرة أن يطال بتطبيق الاحتراف الخارجي لأنه السبيل إلى تطوير مستوانا وتنمية مهاراتنا، وطبعا نؤيد ذلك بكل قوة كلاعبين لأن الاحتراف الخارجي يفيد اللاعب وينمي قدراته ويطور من مستواه بما ينعكس على المنتخب الوطني ومستواه ونتائجه، وهذه خطوة اعتبرها لو نفذت ستكون في صالح كرة الإمارات وتطور مستواها.

قادرون على التحدي

إسماعيل هل نملك بالفعل لاعبين قادرين على خوض تجربة الاحتراف الخارجي؟

يضحك إسماعيل مطر ويقول وهل لديكم شك في ذلك، نحن لدينا العديد من اللاعبين المتميزين والبارزين خلال المنافسات المحلية وهؤلاء بالفعل لاعبون قادرون على الاحتراف في العديد من الدوريات سواء العربية أو الأوروبية، وحينما تتاح للاعبينا مثل هذه الفرص أكيد ستثبت التجارب أن لدينا من يستحق ذلك ويكون من أفضل سفراء الكرة الإماراتية.

مزيد من الاهتمام

ماذا تريدون من أجل الوصول إلى ذلك؟

لا نريد سوى مزيد من الاهتمام بلاعبينا وان تنال التجربة الوقت الكافي بحيث لا يكون هناك استعجال وان تجد هذه التجربة أو هذا المشروع الدعم الكافي من الأطراف المعنية وبشكل خاص الأندية لأن نجاح هذا المشروع من عدمه يتوقف على مدى اقتناع مسؤولي الأندية به.

هل ترى أن فرص الاحتراف الخارجي قد تأخرت؟

لا أريد أن أقول ان الفرصة تأخرت ولكن أريد أن أقول لابد أن نهيئ الفرصة جيدا للأجيال المقبلة إذا كانت قد تأخرت لجيلنا فأتمنى ألا تتأخر عن الأجيال القادمة لأن فوائدها كبيرة وسوف تستفيد الأندية والمنتخبات من مثل هذا المشروع الاحترافي وانظروا كيف تطور مستوى العديد من المنتخبات الخليجية والعربة بعد أن تم تطبيق الاحتراف الخارجي للاعبيها.

الأداء جيد.

ما تقييمك لمستوى دوري الإمارات خلال الموسم المنتهي؟

المستوى بشكل عام كان جيدا وقد اثر أداء بعض الفرق على شكل المسابقة ومنحها مزيدا من البريق ولكن هذا لم يمنع أن الإثارة كانت عنوانا للدوري حتى الجولة الأخيرة ويكفي القول إن الجميع كان يجهل اسم البطل للنهاية.

ما ريك في فوز الأهلي بأول دوري للمحترفين؟

بصراحة أرى أن فوز الأهلي باللقب جاء مستحقا للعديد من الأسباب الفنية منها أن الفريق مستواه ثابت في معظم مباريات الموسم، وهذا الفريق البطل لم يخسر سوى مباراة واحدة طوال الموسم، وساهم في فوز الأهلي باللقب فوزه على منافسه مما زاد من فرص نيله الدرع كل هذه العوامل كافية لفوز الأهلي بالدرع ومن كل قلبي أقول لأسرة الأهلي مبروك.

مستوى الحمادي

ما رأيك في فوز إسماعيل الحمادي بلقب أفضل لاعب عن الموسم المنتهي؟

إسماعيل الحمادي واحد من أبرز لاعبي الكرة في الإمارات وأرى أنه يستحق هذا اللقب لأن مسيرته مع المنتخب جيدة ومع ناديه متميزة ولاعب متميز متحمس ومنذ أن شارك مع ناديه والمنتخب ومستواه في تصاعد وأهنئه على الفوز بهذا اللقب وأتمنى له التوفيق.

ما هي وجهتك خلال الفترة المقبلة هل ستعود للوحدة أم لديك عروض محلية أو خارجية؟

ليس لدي عروض خلال هذه الفترة وأنا وحداوي ومرتبط بالوحدة وإذا جاءت أية عروض فيكون ذلك من خلال نادي الوحدة الذي أكن له ولمسؤوليه كل تقدير واحترام.

ما رأيك في التجربة الألمانية المقبلة؟

لاشك أنها تجربة قوية ولها العديد من الفوائد على اللاعبين فهي تكسبهم احتكاكا جيدا وخبرة كبيرة لأن مثل هذه المباريات نادرة الحدوث وعلينا حسن استغلال إقامتها في منح اللاعبين الصغار الفرصة للاستفادة والاحتكاك حتى يشتد عودهم ويحتكون مع لاعبين كبار لهم خبرات كبيرة.

ألا تخشون من النتيجة؟

نحن لا ننظر إلى النتيجة في مثل هذه اللقاءات لأن الاحتكاك فيها لا يقدر وكانت لنا تجربة قوية ومتميزة مع البرازيل صحيح انهزمنا بنتيجة ثقيلة ولكن استفادتنا منها لا تثمن لأننا كسبنا خبرة واحتكاكا متميزين علينا ألا ننظر للنتائج في مثل هذه المباريات بل ننظر إلى الاستفادة الفنية.
 

ينشر بالاتفاق بين صحيفة البيان الإماراتية وموقع جول.كوم   http://www.albayan.ae