مدرب جنوب أفريقيا "بيريرا": الضغط الجماهيري، الهدف الصدفة، طرد حارسنا وخبرة أوروجواي أسباب خسارتنا !

تعرض المنتخب الجنوب أفريقي لهزيمة قاسية على يد عقارب أوروجواي السامة بثلاثية نظيفة في افتتاح مباريات الجولة الثانية من كأس العالم 2010 ليلة أمس الأربعاء على ملعب لوفتس سرسفلد بمدينة بروتوريا...
وبرر المدير الفني للمنتخب الجنوب أفريقي، البرازيلي "كارلوس بيريرا" هذه الهزيمة لقوة شخصية الفريق المنافس وخبرته الأوسع في بطولات كأس العالم على الرغم من عدم تحقيقه أي فوز في كأس العالم منذ 20 عاماً، مُشيداً في الوقت ذاته بالمهاجم الرائع "دييجو فورلان".

واضاف: "أوروجواي لا تمتلك فورلان فقط! لديهم العديد من اللاعبين الموهوبين، فريق مُدجج بالنجوم كهذا صعب المراس".

واوضح بيريرا في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب اللقاء: "الهدف الأول الذي سجله فورلان احبطنا، وتسبب في إخراجنا مُبكراً من المباراة، الجميع صُدم لأنه جاء بشكل غريب فلم يتعرض أياً من الحارسين لأية اختبارات، وجاء الهدف بشكل مفاجيء وبمساعدة المدافع، أوروجواي لم تفعل شيء كي تستحق هذا الهدف"

"وفي الوقت الذي كنت أنوي فيه الزج بمهاجم جديد قبل نهاية المباراة بـ10 دقائق تعرض الحارس (كوني) للطرد المباشر من المباراة ما اضطرني لسحب ستيفن بينار من الملعب، وهذا غير تخطيطي".

واشار: "اللاعبون قاموا بعمل جيد، ولا أعتقد أن قلة خبرتهم هي السبب الأول في الخسارة فكما أسلفت حدثت بعض الظروف غير المتوقعة فضلاً عن الضغط الجماهيري والإعلامي لأهمية هذا اللقاء فهي التي كانت ستتسبب في تأهلنا للدور الثاني وستحدد مصير المجموعة، ويجب أن لا نغفل قوة أوروجواي وخبرته الواسعة في البطولة فيكفي أنه الفريق الوحيد في هذه المجموعة الذي عانق اللقب مرتين لذا لاعبيه لديهم الثقة والحماسة لإعادة الذكريات الجميلة".

واختتم: "لا أعتقد أن الجماهير ستستغني عنا في اللقاء الأخير لنا في المجموعة، ربما تكون المباراة المقبلة هي التي ترجح كفتنا وتحدد ما إذا كنا سنواصل أم لا، وأتمنى أن تنتهي مباراة المكسيك وفرنسا بالتعادل مساء اليوم".



لمزيد من الأخبار عن منتخبات المجموعة اضغط على العناوين التالية:
منتخب أوروجواي

منتخب جنوب أفريقيا

منتخب المكسيك

منتخب فرنسا