دييجو مارادونا: خوان سيباستيان فيرون لن يلعب مباراة كوريا الجنوبية، و بديله سيكون ماكسي رودريجيز

مدرب المنتخب الأرجنتيني لا يريد خسارة مايسترو خط وسط الفريق في المباريات المُقبلة من كأس العالم..
يستعد دييجو مارادونا مدرب المنتخب الأرجنتيني إجراء تعديل واحد على الأقل على التشكيل الذي واجه المنتخب النيجيري يوم السبت الماضي ضمن المجموعة الثانية من كأس العالم، و ذلك حينما يلتقي الألبيسيليستي بمنتخب كوريا الجنوبية غدًا الخميس.

مدرب الأرجنتين و أسطورة كرة القدم أوضح أنه لن يُخاطر بمتوسط ميدان المنتخب خوان سيباستيان فيرون في مباراة كوريا الجنوبية، مُفضلًا إراحته و منحه الوقت الكافي للتعافي من الإصابة الطفيفة التي تعرض لها خلال مباراة نيجيريا و التي استُبدل على إثرها في الدقيقة 74.

و قد أكَّد مارادونا أن ماكسي رودريجيز الذي عوض فيرون في المباراة السابقة سيكون معوضه أيضًا في المباراة القادمة، حيث صرَّح خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة قائلًا "لقد كان قرار ترك فيرون خارجًا أمرًا صعبًا لأنني حقًا أريد أن يلعب و بالتأكيد لا أحد يريد تفويت كأس العالم، لكن يجب علينا أن نتعامل مع مشكلة المخاطرة."

"لا نر
يد أن تُصبح الإصابة أسوأ، لا نريد انتهاء كأس العالم لفيرون. أنا بحاجة له حقًا و قد شرحت له الموقف و هو تفهم بشكل مثالي أن ذلك سيكون لصالح الفريق. لو أدخلنا فيرون و هو يعاني من مشكلة في العضلات الخلفية لفخذه، كما حدث في الشوط الثاني ضد نيجيريا، فسوف نفقده حتى نهاية البطولة."



و عن رد فعل فيرون لدى سماعه أنباء استبعاده من مباراة كوريا الجنوبية، أضاف مارادونا "لكي أكون صادقًا معكم فقد كان هذا درسًا جديدًا في الاحترافية. لقد كان رجلًا، قائدًا للمجموعة و هذا ما أظهره لنا، لذا أنا سعيد بالطريقة التي رد و تفاعل بها مع خبر غيابه."

"جميعنا نعلم أنه في حال خسرنا فيرون فلن يكون الفريق مثل السابق. بالرغم من أننا نخسر لاعبًا مهمًا للغاية لكنني أعتقد أن ماكسي رودرجيز يقوم بعمل رائع. سوف نجعل فيرون يرتاح و يتعافى و نأمل أن يتمكن من اللعب أمام اليونان، و إلا ففي المباراة التالية."