فرانشيسكو توتي "روما" يشعر بالأسف تجاه إصابة جيانلويجي بوفون

الحارس الدولي خرج بعد شوط واحد فقط مع الآدزوري نتيجة الإصابة
أبدى فرانشيسكو توتي نجم وقائد روما الإيطالي تعاطفه الكبير مع حارس مرمى المنتخب الإيطالي "جيانلويجي بوفون" الذي تعرض لاصابة في الظهر منعته من إكمال المباراة الأولى للآدزوري أمام باراجواي في مونديال 2010.

كان بوفون قد غادر المباراة بعد نهاية شوطها الأول وقد أكدت الفحوصات إصابته في العصب الوركي وهي الاصابة التي لم يُعرف إن كانت ستمنعه من مواصلة حراسة مرمى أبطال العالم خلال البطولة أم لا.

توتي كتب رسالة تعاطف كبيرة على موقعه الرسمي قال فيها:

"الأمر الذي أحبطني في المباراة هي الإصابة التي تعرض نجم فريقنا الأول، أتمنى له الشفاء السريع والعودة القريبة"

توتي لم ينسى الإشادة بزميله "دانييلي دي روسي" صاحب هدف التعادل لأبطال العالم في مرمى باراجواي، حيث كتب:

"أحسنت يا دانييلي، أنت بالتأكيد تستحق التنهئة على ما فعلته للمنتخب الوطني أمام باراجواي، لقد لعبت مباراة ممتازة في وسط الآدزوري وسجلت هدفًا مهمًا للغاية"