الاتحاد الدولي لكرة القدم: هدف جابرييل هاينتزة في مرمى نيجيريا كان يجب أن يُلغى !

لجنة الحكام انتقدت قرار وولفجانج شتارك حكم مباراة الأرجنتين ضد نيجيريا باحتساب هدف مدافع مارسيليا بالرغم من إعاقة والتر صامويل لشينيدو أوباسي في لعبة الهدف..
أكد تقرير لجنة الحكام التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم أن الهدف الوحيد للمنتخب الأرجنتيني في مرمى المنتخب النيجيري برأس المدافع الأرجنتيني جابرييل هاينتزة في الدقيقة السادسة من عمر المباراة التي جمعت الطرفين يوم السبت الماضي ضمن المجموعة الثانية في كأس العالم كان يجب إلغاؤه و احتساب ركلة حرة لمنتخب النسور الخضر.

و قد أوضح التقرير الذي صدر اليوم وجود تدخل من مدافع الألبيسيليستي والتر صامويل على المهاجم النيجيري شينيدو أوباسي أثناء تنفيذ متوسط ميدان راقصي التانجو خوان سيباستيان فيرون للركلة الركنية التي جاء منها الهدف، و هي الإعاقة التي منعت أوباسي من الوصول إلى الكرة و سمحت لمدافع مارسيليا بوضع الكرة برأسه في الشباك.

و بالرغم من أن التنديد بقرار احتساب الهدف أتى بعد فوان الأوان للمنتخب النيجيري، إلا أن هذه الخطوة تُعتبر تمهيدًا لسن قوانين جديدة من قِبَل الفيفا من أجل عدم التسامح مع أي دفع، جذب أو حجز سواء في الكرات الثابتة أو غيرها، و ه ما قد يؤدي إلى عدم احتساب الأهداف في الحالات الهجوم، احتساب ركلات الجزاء في الحالات الدفاعية و إشهار البطاقات الملونة في كلتا الحالتين.