ستيفن جيرارد : أشعر بالفخر الكبير بعد منحي شارة القيادة الإنجليزية

جيرارد حزين للغاية لإصابة القائد ريو فرديناند ويؤكد على استعداده لحمل الراية الإنجليزية في مونديال جنوب إفريقيا ..
أوضح قائد ليفربول الإنجليزي ستيفن جيرارد أنه يشعر بالفخر الشديد بعد أن قرر مدرب الأسود الثلاثة فابيو كابيلو منحه شارة القيادة بعد إصابة القائد ريو فرديناند في الركبة مؤكداً أنه يشعر بالأسف لإصابة الأخير لأنه حسب وصفه لاعب مهم جداً للفريق الإنجليزي.

وقال جيرارد في مؤتمر صحفي عقده اليوم : "أشعر بالفخر العظيم بعد أن قرر المدرب منحي شارة القيادة خلال المونديال بيد أنني حزين لإصابة فرديناند حيث شعرت بالأسى البالغ بعد سماعي الخبر لأنه لاعب مهم جداً بالنسبة للمنتخب".

وعلى الرغم من أن جيرارد كان مرشحاً للحصول على شارة القيادة عندما تولى الإيطالي فابيو كابيلو تدريب المنتخب الإنجليزي في عام 2008 إلا أن الاختيار وقع على جون تيري الذي خسرها في وقت لاحق بعد فضيحة العلاقة الحميمية مع صديقة زميله واين بريدج الأمر الذي دفع كابيلو لمنحها لفرديناند في نهاية المطاف.

ومع ذلك فإن جيرارد يصر على أنه لن يغير من أسلوبه في التعامل مع الآخرين واضاف : "أنا لن أتغير مطلقاً وحصولي على هذا الموقع جاء لأن المدرب يرى أنني قائد جيد كما أنني أحظى باحترام الجميع وسأنظر إلى هذا الجانب على أنه أمر إيجابي وليس سلبي".