هولندا : إليا ألخيرو يعتذر للشعب المغربي و يؤكد بأنه ليس عنصرياً

و المدرب يقوم بحظر استعمال الكمبيوتر و الأنترنت على اللاعبين...
ذكرت وكالات الأنباء العالمية اليوم بأن مدرب هولندا بيرت فان مارويك حذر لاعبيه من استعمال وسائل التكنولوجية الحديثة و على رأسها الكمبيوتر و الأنترنت على خلاف الفيديو الذي قام بتصويره لاعبا المنتخب ريان بابل و إليا ألخيرو.

و كان اللاعبان يظهران في الفيديو الذي انتشر بسرعة البرق في شبكة العنكبوت و هما "يقذفان" في حق "المغاربة" مع تواجد بقية زملائهم من المنتخب في الغرفة.

و صرح إليا ألخيرو للصحافة الهولندية اليوم رداً على ما جاء في الفيديو فقال "أعتذر للشعب المغربي لكنني لست عنصرياً. نشأت في حي بلاهاي يقطنه الناس، 75 بالمائة منهم هم مغاربة و لدي أصدقاء عديدون بينهم. ما قلته وجهته لصديق لي، إسمه رضوان، و الذي يناديني دائماً بـالأسود..."

جدير بالذكر أن المنتخب الهولندي يضم في صفوفه لاعبين دوليين من أصول مغاربية و هما خالد بولحروز و إبراهيم أفلاي و لذلك جاء الرد سريعاً من المدرب بدعوة إليا ألخيرو بالاعتذار للمغاربة و توضيح معنى و سبب أقواله أمام وسائل الإعلام الهولندية على وجه التحديد.