كأس أمم أفريقيا للمحليين يُنقذ الجزائر من ورطة مُحققة أمام سلوفينيا في كأس العالم

استفاد المنتخب الجزائري الأول من قوانين الاتحاد الأفريقي ليسقط الإيقاف الذي فرضه على حارس مرمى الفريق "فوزي شاوشي" بسبب إعتراضه بصورة غير لائقة على حكم مباراة مصر والجزائر في كأس الأمم الأفريقية 2010 في أنجولا "كوفي كوتجا"...
واكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن شاوشي استنفذ عقوبة الإيقاف ثلاث مباريات دولية بفضل بطولة كأس الأمم الأفريقية للمحليين التي شاركت فيها الجزائر وكان من ضمن تشكيلتها اللاعب بذلك لن يتم حجب اسمه من تشكيلة محاربي الصحراء في كأس العالم 2010 من المباراة الأولى وحتى الأخيرة للفريق في البطولة.

صحف فرنسية نفت هذا الخبر وقالت ان شاوشي سيغيب عن لقاء سلوفينيا بداعي الإيقاف لكن سرعان ما خرج متحدث باسم الاتحاد الجزائري بتصريح اوضح فيه اجتماع رئيسه "محمد راوراوة" مع رئيس الاتحاد الأفريقي "عيسى حياتو" والذي انصت جيداً لما قاله راوراوة ليتدخل لحل الأزمة ويؤكد للجان المختصة في الفيفا استنفاذ شاوشي (حارس وفاق سطيف الجزائري) لعقوبة الإيقاف التي تعرض لها أمام مصر لتواجده في تشكيلة الجزائر بكأس أمم أفريقيا للمحليين.

يذكر أن أول لقاء للجزائر في مونديال جنوب أفريقيا الذي سينطلق يوم الجمعة سيقام يوم الأحد ضد المنتخب السلوفيني ومن المعروف أن شاوشي من اعمدة الفريق منذ مشاركته ضد مصر في لقاء الحسم بأم درمان والذي حافظ فيه على نظافة شباكه أمام التسديدات المصرية ليؤمن لبلاده مكاناً في المونديال بعد غياب 24 عام على أخره مشاركة للفريق في البطولة.

كن معنا على الفيس بوك....اضغط هنا

https://secure.static.goal.com/90200/90268_hp.jpg