فرانز بيكنباور في مقابلة شيقة : دونجا ومارادونا مرشحان للفوز بكأس العالم وغياب بلاك خسارة كبيرة جداً

أسطورة المنتخب الألماني السابق فرانز بيكنباور يعرب عن أسفه للخسارة كبيرة التي تكبدها منتخب بلاده بغياب مايكل بلاك الذي يعتبره واحد من اللاعبين الأكثر خبرة في العالم مؤكداً أن المانشافت سيعاني من غياب قائده ..
تحدث الاسطورة الألمانية فرانز بيكنباور عن نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا حيث أشار إلى أن هناك مرشحان قويان للظفر بالكأس في إشارة منه إلى دونجا ومارادونا في حين أعرب عن خيبة أمله لغياب قائد المانشافت مايكل بالاك حيث اعتبر غيابه بأنه خسارة كبيرة جداً وأنه لا يوجد أحد يمكن أن يعوض مكانه.

وقال بيكنباور في حديث لموقع جلوب سبورت البرازيلي : "الأرجنتين وصلت إلى المونديال بصعوبة عكس البرازيل التي وصلت بكل سهولة ، سر الفوز بكأس العالم هو أن يكون الفريق متوازن بحيث لا يكون جديد ولا قديم جداً جداً وبطبيعة الحال فإن الجميع يحتاج القليل من الحظ ، في عام 1990 على سبيل المثال فاز الألمان على إنجلترا في الدور نصف النهائي في ركلات الترجيح وهذا يدل على أن الأمر يتطلب القليل من الحظ لرفع الكأس".

واضاف الرئيس الفخري لبايرن ميونيخ : "أعتقد أن المنتخبات المرشحة للفوز عديدة وأود أن أشير إلى البرازيل وإسبانيا وألمانيا وكما يعلم الجميع بأن روح الألمانية قادرة على فعل الكثير ولا ننسى أن إنجلترا أصبحت قوية بفضل العمل الذي قام به كابيلو وأيضاً إيطاليا التي تسير أحياناً ببطىء للفوز كما هو الحال في كأس العالم الماضية".

وفيما يتعلق بالإضافة التي يمكن أن يقدمها الأرجنتيني ليونيل ميسي للمنتخب وقال : "عذراً الأرجنتين هي دوماً قوية جداً إذ لديها فريق كبير ومدرب عظيم ، مارادونا هو بلا شك واحد من أعظم الشخصيات في عالم كرة القدم ولكني أعتقد أن ميسي هو الأفضل في العالم حيث لديه أسلوب لعب مشابهة جداً للذي يمتلكه مارادونا وأنا آمل أن يتمكن من إظهار قدرته في المونديال".

ورداً على سؤال حول قدرة المنتخبات الإفريقية على بلوغ مراحل متقدمة من البطولة واضاف : "في عام 2006 كنت أتوقع وصول فريق أفريقي للدور نصف النهائي ولكنهم فشلوا ، أنا مشتاق جداً لرؤية ما يمكن القيام به في هذه البطولة حيث أن هناك منتخبات قوية مثل ساحل العاج التي تمتلك لاعبين كبار ولكن الآن مع إصابة دروجبا ربما أصبح الوضع أصعب قليلاً ... ربما غانا قادرة على الوصول وربما منتخب جنوب أفريقيا الذي يلعب على أرضه ولكن الذهاب بعيداً يتطلب في الأساس مدرب محنك وهو أمر مهم جداً".

وختم بيكنباور رأيه في جنوب إفريقيا بقوله : "إنه بلد جميل ، جئت إلى هنا لأول مرة منذ 25 عاماً ولكن ليس للعب كرة القدم وإنما للعب الجولف مع أصدقائي في كيب تاون ، بالنسبة لي هو واحد من أفضل البلدان في العالم".

كن معنا على الفيس بوك....اضغط هنا

https://secure.static.goal.com/90200/90268_hp.jpg