لوثار ماتيوس: ألمانيا ينقصها لاعبين يصنعون الفارق، الهولنديين لا يجيدون اللعب الجماعي منذ السبعينات

النجم السابق للمنتخب الألماني غير معجب بالمنتخب الألماني الحالي...

ألمانيا تعد أحد المنتخبات المرشحة للتنافس على الفوز بقلب مونديال جنوب أفريقيا 2010 لكن لوثار ماتيوس النجم السابق لمنتخب "المانشافت" ألمانيا لا يجد بالمجموعة الحالية من يتمتع بالقدرات الفنية الفردية العالية التي تسمح للفريق الألماني بالذهاب بعيداً في البطولة.

أخبر ماتيوس الاتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا" : " ألمانيا أحد الفرق التي يتوقع لها الكثير، لكننا نرى أن المنتخبات الأخرى قد تطورت بسرعة وبوضوح عن بطولة 2006، ألمانيا تفتقد الآن للاعبين الرائعين الذين يمكنهم أن ينهوا المباريات لصالح فريقهم وهذا يظهر واضحاً لنا منذ عدة سنوات".

أضاف قائد المنتخب الألماني المتوج بكأس العالم 1990: " لكن الجميع يملك إحترام كبير لمنتخب ألمانيا وهو يظل من مجموعة المنتخبات التي يخاف منها الكثيرين، أتوقع الوصول لدور ربع النهائي على الأقل، الذهاب لأكثر من ذلك من عدمه يعتمد على الكثير من العوامل".

ماتيوس ناقش أيضاً وعبر عن رؤيته لباقي المنتخبات فأوضح: " أرشح على رأس قائمتي بطل أوروبا أسبانيا، بطل كاس القارات البرازيل بالإضافة إلى الأرجنتيني فهم المنتخبات الذين يملكون أفضل لاعبي العالم بالوقت الحالي".

أكمل ماتيوس: " هولندا تمتلك أيضاً لاعبين كبار لكن ما عدا بطولتي 1974 و1978 فلم يقدموا بطولات كبيرة أخرى بكأس العالم، هناك مشكلة لديهم أن كل لاعب يريد إظهار ما لديه وهذا ما يؤثر على أدائهم كفريق واحد".