فينجر لا يعلم أن "كامبياسو" مُستبعد، ويُحذر إنجلترا من مفاجآت الأميركان ويُرشح الأرجنتين للفوز بكأس العالم

رشح المدير الفني لنادي آرسنال "آرسن فينجر" المنتخب الأرجنتيني بقيادة المدير الفني حديث العهد في هذا المجال "دييجو أرمندو مارادونا" للفوز بلقب كأس العالم 2010 المقرر إنطلاقه لأول مرة في التاريخ على الأراضي الأفريقية يوم الجمعة المقبلة بلقائي جنوب أفريقيا والمكسيك، وفرنسا وأروجواي...
كما حذر من مفاجآت المنتخب الأميركي غير المتوقعة على غرار ما فعله أبناء العم سام في نهائيات كأس العالم للقارات 2009 بالإطاحة بإيطاليا ومصر ثم إسبانيا والترشح للنهائي.

ولم يُغضب فينجر أنصار كرة القدم الإنجليزية بتوقعه تقدم رجال كابيللو إلى مرحلة متقدمة من البطولة لكنه حذرهم من بعض المفاجآت التي ستواجههم خاصةً في اللقاء الافتتاحي للمجموعة الثالثة قائلاً: "إن أميركا خصم قوي، يعملون بجدية منذ فترة ولديهم فريق جيد وأخلاقيات وإنضباط في الملعب، إن الفريق الحالي يعد من أقوى المنتخبات الأميركية عما سبق".

واضاف في حديثه مع المجلة الرسمية لنادي آرسنال: "لا أنسى كيف فازت الولايات المتحدة على إسبانيا في بطولة كأس القارات وتقدموا على البرازيل في النهائي بهدفين نظيفين، لقد اعدوا انفسهم هذه المرة بشكل أفض، ولديهم عقلية الفوز القادرة على المنافسة، ويجب عليك أن تكون جاهزاً عندما تواجههم وإلا كانت العواقب وخيمة".

ويرى فينجر أن المباراة الأولى لإنجلترا في كأس العالم ستكون هي الأصعب على الإطلاق حيث ستكون ضد أميركا، وقال: "انها ستكون أصعب مباراة على إنجلترا، سيسببون مشكلة لهم، وأعتقد أن كل فريق في هذه المجموعة بل وفي هذا المونديال له الدوافع، ومن الصعب التنبؤ بشيء ما".

وعن توقعه لفوز الأرجنتين التي وضعت في المجموعة الثانية مع اليونان، كوريا الجنوبية ونيجيريا قال فينجر: "لم يلعبوا مباريات جيدة في تصفيات البطولة وانتظروا حتى اليوم الأخير لحسم موقفهم، ومع ذلك أعتقد أن هذه الأمور ستتغير في البطولة، الناس سيبحثون عن ليونيل ميسي لكن عليهم أن لا ينسوا العديد من المواهب الجيدة في الفريق، الأرجنتين ليست ميسي فقط، يوجد كارلوس تيفيز (كامبياسو) - رغم انه مستبعد ذكر فينجر اسمه- !! .. وتابع: "ماكسي رودريجيز، والتر سامويل، انهم جميعاً يلعبون كرة قدم قوية وعلى أعلى مستوى".

واوضح: "إذا نظرتم إلى قائمة الأرجنتين ستجدونها أفضل تشكيلة من اللاعبين، وأرى أن نيجيريا فريق قد تقدم في العمر وكوريا الجنوبية بعيداً عن ملعبها لا تفعل شيء لكنها قد تحقق نتائج طيبة في جنوب أفريقيا، من الممكن أن تستعيد اليونان عافيتها في هذه المجموعة".

واختتم: "الكل يتوقع من سار بكل قوة نحو الترشح للمونديال ويستبعد من تأهل للبطولة بصعوبة كفرنسا والأرجنتين وأعتقد أن عدم ترشيحهم لشيء سيكون من حظهم السعيد".


كن معنا على الفيس بوك....اضغط هنا

https://secure.static.goal.com/90200/90268_hp.jpg