الإنتر يعلن استقالة مديره التنفيذي

البديل سيقرب الملاك الصينيين أكثر من الإدارة الإيطالية..

أعلن الإنتر بصفة رسمية مساء أمس عن استقالة المدير التنفيذي مايكل بولينجبروك وتعويضه بصفة مؤقتة بنائب رئيس مجموعة سونينج يون ليو، في خطوة كانت منتظرة خلال الأيام الماضية إثر إقالة مدرب الفريق الأول فرانك دي بور والذي دعمه الإنجليزي منذ البداية وحتى الساعات الأخيرة من مسيرته القصيرة في ملعب سان سيرو.

وبينما ما زال إريك ثوهير الذي عين بولينجبروك رئيسًا للنادي الإيطالي، تستحوذ مجموعة سونينج على نسبة الأغلبية وقد قرر المستثمرون الصينيون التخلي عنه واستبداله بالرجل الصيني الذي يُنتظر أن يربط المعسكر الآسيوي أكثر بالمعسكر الإيطالي في مجلس إدارة النادي.

حيث أصدر النادي بيانًا عبر موقعه الرسمي جاء نصه كالتالي "في سي إنترناتسيونالي ميلانو يؤكد أن مجلس الإدارة اجتمعت اليوم وقبلت استقالة مايكل بولينجبروك كمدير تنفيذي بأثر فوري. نتمنى له حظًا موفقًا في المستقبل".

"وقد تم تعيين لسيد يون ليو، نائب رئيس سونينج جروب، كمدير تنفيذي للإنتر بصفة مؤقتة. السيد ليو، عضو مجلس إدارة النادي (من قبل توليه مهمته الجديدة)، سيقوم إدارة المهام اليومية في النادي بدءً من اليوم وسيتواجد في مقر الإنتر بميلانو".

"جزء رئيسي من دور السيد ليو هو أن يمثل جسرًا بين سونينج والإنتر، موفرًا وصولًا مباشرًا لشبكة دعم سونينج المؤسسية الشاسعة. وبعد مرحلة أولية من الملاحظة والإدراك، يبرهن تعيين السيد ليو على مزيد من المشاركة المباشرة من سونينج في إدارة الإنتر".