أليجري: هزيمة الإنتر تدفع يوفنتوس للحذر من ميلان!

مدرب اليوفي يستعيد اثنين من أبرز لاعبيه في مواجهة الروسونيري...
اعترف الإيطالي ماسيميليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، بخشيته من الفترة الجيدة التي يمر بها خصمه القادم ميلان، حينما يحل ضيفاً عليه غداً السبت في قمة الجولة الـ9 من السيري آ، مُشدداً على أن هزيمة اليوفي الوحيدة هذا الموسم أمام إنترناسيونالي في الشهر الماضي على ملعب الأخير سان سيرو -الذي يتقاسمه الميلان مع الأخير- تبرر تلك المخاوف.

يُذكر أن اليوفي قد حظى ببدايةٍ طيبةٍ للموسم الجاري بتحقيق الفوز في 7 من المباريات الـ8 الأولى مقابل هزيمةٍ يتيمةٍ على يد الإنتر، فيما قدَّم الروسونيري مستوياتٍ رائعةٍ مؤخراً بتفادي الهزيمة في آخر 5 مباريات، ليتساوى مع الوصيف روما خلف البيانكونيري في جدول ترتيب المسابقة حتى الآن.




وقال أليجري الذي قاد الديافولو للقب الإسكوديتو الأخير عام 2011 في مؤتمره الصحفي اليوم الجمعة "يجب أن أهنئ ميلان لأنه يقدم موسماً رائعاً، ويملك العديد من اللاعبين الشبان المميزين، والذين سيصبحون مستقبل منتخب إيطاليا في الفترة القادمة".

وأضاف مدرب السيدة العجوز قائلاً "دائماً ما تشهد مباريات يوفنتوس أمام ميلان كثيراً من التقارب في المستويات، وبالرغم من أننا كنا المرشح الأوفر حظاً للفوز أمام الإنتر، إلا أن المباراة انتهت بضربةٍ موجعةٍ لنا".

وأكمل موضحاً "يجب أن نحذر من لاعبين مهاريين كسوسو ومباي نيانج، مهاجم مزعج في منطقة الجزاء ككارلوس باكا ولاعبٌ قادرٌ على صناعة الفرص الخطيرة كبونافينتورا... نملك احتراماً كبيراً للميلان، فهو فريقٌ شابٌ وقوي، استحق التواجد في وصافة الترتيب حتى الآن، بالرغم من أن الموسم مازال طويلاً".




وبشأن لاعبيه المصابين، كشف أليجري عن أمله في استعادة مهاجمه الكرواتي ماريو ماندجوكيتش والذي غاب عن فوز فريقه على ليون منتصف الأسبوع المنقضي بداعي الإصابة في العضلة الضامة، فيما يستمر غياب الثنائي جورجيو كيليني وماركو بياتزا بسبب إصابتين في ربلة الساق وكسرٍ في القدم على الترتيب، بينما كانت عودة لاعب الوسط الدولي الإيطالي كلاوديو ماركيزيو هي الخبر الأسعد لجماهير حامل اللقب بعدما شارك لمدة ساعةٍ كاملةٍ في مباراةٍ وديةٍ لفريقه في الأسبوع الماضي ضمن رحلة تعافيه من إصابةٍ طويلةٍ بقطعٍ في الرباط الصليبي.

واختتم المدرب البالغ عمره 49 عاماً قائلاً "الوحيد الذي يمكنني استعادته من بين المصابين هو ماندجوكيتش. سيستمر غياب كيليني في ظل أملنا باستعادته للمشاركة في مباراة الأربعاء المقبل -أمام سامبدوريا- بالإضافة لتواصل غياب بياتزا. سنقوم باستدعاء ماركيزيو عقب مشاركته لمدة 60 دقيقةٍ في مباراةٍ وديةٍ مؤخراً. روجاني تدرب مع الفريق، وسنتابع حالته للتأكد من عدم شكواه من الآلام قبل تحديد موقفه من اللحاق بالمباراة... أرقام كوادرادو توضح مدى فعاليته، إنه يستحق مكانةً أساسية، ولكنني أريد أن يستمر تأثيره الفعال حينما يدخل لمساعدة الفريق من على مقاعد البدلاء".