رسميًا | فاسوني مديرًا عامًا جديدًا لميلان

مع وقف التنفيذ

أعلنت مجموعة سينو الأوروبية المالكة لميلان تعيين ماركو فاسوني مديرًا عامًا للنادي وتغيير اسم الشركة للنادي إلى روسونيري سبورت.

ويُعتبر هذا البيان الرسمي الأول لسينو الأوروبية منذ شراء النادي الإيطالي الأسبوع الماضي، حيث ينتظر تعيين مجلس إدارة وانتخاب رئيس جديد بعد انتقال الملكية لهم بشكلٍ رسمي والأمر نفسه بالنسبة لفاسوني.

وعلى الرغم من ذلك، فقد بدأ الإداري السابق في يوفنتوس وإنتر العمل مع مجموعة المستثمرين الصينيين، التي تُريد تعيين عدد من المدراء التقنيين الجدد ليكونوا على تواصل مع الفريق.

وستحصل الشركة المالكة للنادي والتي كانت فينينفست في عهد الرئيس برلسكوني، على اسم "روسونيري سبورت" بمناسبة الوضع الجديد لها كمسؤولة عن النادي.

ورغم أن الترجمة الرسمية لبيان المجموعة الصينية لم يصدر بعد، قال موقع ميلان نيوز أنه احتوى شكرًا للرئيس برلسكوني، إيطاليا، الصين وجماهير ميلان حول العالم.

وجاء فيما تم ترجمته من البيان إلى اللغة الإيطالية "الفريق سيعود إلى أعلى المستويات الأوروبية في خطوة بخطوة، مع احترام التاريخ الكبير لميلان وللقيم الحقيقية للرياضة".