رسميًا | سونينج الصينية تستحوذ على إنتر

سنصنع فريقًا هو الأعظم في إيطاليا وأوروبا

أعلنت مجموعة سونينج الصينية إتمام عملية شراء نادي إنتر من مالكه الإندونيسي إيريك ثوهير الذي سيبقى رئيسًا للنادي في المرحلة القادمة.

وأصبحت سونينج المالكة لنسبة الأغلبية من أسهم إنتر بينما تخلى ماسيمو موراتي المالك والرئيس السابق للنادي عن الأسهم التي كان يمتلكها والتي كانت نسبتها 30%.

وفي مؤتمرٍ صحفي عُقد في مدينة نانجينج الصينية بدأ بعرض عدد من الفيديوهات التي تتحدث عن تاريخ إنتر دعا تشانج جيندونج رئيس مجموعة سونينج لإعادة إنتر لعصره الذهبي.

وقال جيندونج "شكرًا لكم جميعًا على التواجد هنا، أنا سعيد لأني معكم ومتأكد أن أحدًا لن يسألني أي أسئلة صعبة، أنا سعيد لأن نكون جزءًا من تاريخ إنتر وأنا متأكد أنكم تشاركونا سعادتنا".

وأضاف "سونينج دخلت عالم كرة القدم قبل عامٍ واحد والآن قامت بشراء إنتر، لقد أصبحنا جزءًا من أحد أكبر الأندية الأوروبية وهذا مُفاجأة كبيرة للجميع".

"التقيت بالرئيس ثوهير قبل مهرجان الربيع وكان متحمسًا جدًا لمصلحة النادي، التواصل بيننا كان رائعًا منذ البداية ومن هناك بدأ اهتمامي بإنتر ثم ذهبنا إلى إيطاليا والتقينا ماسيمو موراتي. السيد ثوهير اختار سونينج من بين العديد من المرشحين لشراء إنتر وهذا يُحملنا مسؤولية كبيرة".

وعن أسباب شراء سونينج لإنتر "هذا المشروع كان جزءًا من استراتيجيتنا لأن نكون الأوائل في عالم الرياضة ونحن نأمل أن نُساهم في نمو هذا السوق، نحن لدينا العديد من اللاعبين الأقوياء والأبطال في الدوري الصيني الممتاز لكني بالتأكيد لا أقارن بالسيري آ".

"الجميع يُحب الرياضة وإنتر سيسمح لنا بالوصول إلى ذلك العالم، إنتر هو الفريق الإيطالي الذي يحظى بعدد كبير من المُشجعين في الصين ونحن نؤمن أن النادي سيكون أقوى عالميًا وهذا ما ستعمل عليه ستة فروع لسونينج، سنصنع فريقًا هو الأعظم في السيري آ وكرة القدم الأوروبية".