أليجري: آسف للنتيجة، كان يجب قتل المباراة

تصريحات المدرب عقب التعادل مع الإنتر ...
أبدى ماسيميليانو أليجري أسفه لعدم تمكن فريقه "ميلان" من الفوز على الإنتر في مباراة ديربي ميلانو التي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق مع إضاعة الروسونيري لعديد الفرص في الشوط الأول.

كان ستيفان الشعراوي قد استغل إحدى تلك الفرص وأحرز هدف التقدم للروسونيري في شوط لعبه الإنتر بمستوى متواضع كثيرًا، لكن رجال أندريا ستراماتشيوني عادوا جيدًا في الشوط الثاني وتمكنوا من إحراز التعادل برأسية البديل ماتياس اسكيلوتو.

وقد تحدث أليجري عقب المباراة قائلًا "لست غاضبًا، فأنا سعيد بما قدمه الفريق خاصة في الشوط الأول الذي امتاز بأداء ممتاز وخلق الكثير من الفرص. ورغم التراجع في الكثافة الهجومية في الشوط الثاني، إلا أننا لم نسمح سوى بالقليل للإنتر وأبياتي لم يتصد سوى لفرصة واحدة خطيرة".

تابع "كان يجب أن نستحوذ على الكرة أفضل لجعل الإنتر يجري خلفها، لكن نحن أنهينا المباراة بفعل أشياء لم يكن يجب أن نفعلها في مباراة كتلك. الإنتر لم يستطع الاقتراب منا في الشوط الأول وكان يجب أن نؤدي أفضل أمام فريق تعب بعد الشوط الثاني، لكن ذلك لم يحدث".

ومن ثم تحدث تحدث المدرب عن هدف اسكيلوتو الذي نتج من خطأ مشترك بين أنتونيو نوتشيرينو وفيليب مكسيس "اسكيلوتو قام بعمل جيد وقد استغل التمريرة الجيدة من يوتو ناجاتومو. علينا تسجيل الأهداف حين تتاح لنا الفرص، لأنه لا يمكن توقع التفوق في مباراة ما طوال الـ90 دقيقة. كان علينا التعامل مع فرصنا بشكل أفضل".

واصل "أعتقد أن الفريق حافظ على مستواه الجيد في مباراة خارج ملعبه ضد الإنتر. آسف للنتيجة، لأنه كان يجب أن نفوز، ولكننا هزمنا أودينيزي في الدقيقة 92 في مباراة كنا نستحق فيها التعادل، تلك هي كرة القدم. عندنا تكون المباراة معلقة بفارق قليل، عليك أن تقتلها. الاستحواذ مهم حين تكون متحكمًا بالمباراة، ولكننا الليلة منحنا الكرة كثيرًا للإنتر. عمومًا، لقد هنأت اللاعبين بعد اللقاء لأنهم لعبوا مباراة جيدة وضغطوا على الإنتر الذي يُعد صاحب الملعب، وليس نحن".

المدرب السابق لكالياري سُئل عن سر البدايات المتعثرة له مع فرقه، فأجاب "للأسف ذلك شيء نحاول أنا والطاقم المساعد لي التفكير به، لأنه بات علامة ثابتة لنا. ربما الأمر يحتاج منا المزيد من الوقت لنستقر، خاصة أننا غيرنا الكثير من اللاعبين هذا الموسم. أتمنى أن نكون جاهزين منذ البداية في الموسم القادم وذلك بهدف تحصيل النتائج سريعًا".

وأخيرًا قال المدرب عن الأخبار التي تربطه بدكة روما "أنا سعيد جدًا في الميلان وبكلمات الرئيس بيرلسكوني، والليلة كنت أدرك أنه يثق بي. لقد أثبت ذلك بعدم إقالتي بعد 7 جولات ! نحن في حالة جيدة حاليًا ونأمل أن نواصل ذلك".




https://secure.static.goal.com/134800/134843.jpg