مفاجأة | مودجي ينهال بالهجوم على دل بييرو بلا هوادة!

آخر ما كان يمكن توقعه حدث .. مودجي يفتح النار في وجه رمز اليوفي دون سابق إنذار..!
في تصريحات مفاجئة للغاية، فتح لوتشيانو مودجي المدير العام الأسبق لليوفنتوس النار دون سابق إنذار على أسطورة اليوفي الراحل هذا الصيف أليسَّاندرو دل بييرو، مبديًا استياءه الحاد من قول دل بييرو أن البيانكونيري بحاجة لاحترام الأحكام الرياضية التي جردتهم من اسكوديتُّو 2005 و استكوديتُّو 2006 و منحت الأخير للإنتر.

حيث نُشِرتَ قبل عدة أيام تصريحات لدل بييرو علق فيها على قضية إضافة النجمة الثالثة لشعار النادي قائلًا بأنه يحترم السجلات الرسمية للاتحاد الإيطالي و التي تعتبر فريقه فائزًا بـ 28 لقبًا للدوري الإيطالي، و هو ما أثار غضب مودجي الذي يعتقد - شأنه شأن مدراء، لاعبي و مشجعي "السيدة العجوز" - أن اليوفي يمتلك 30 لقبًا للدوري الإيطالي.

و كانت الأحكام قد أدانت مودجي نفسه في عام 2006 بالتلاعب بنتائج المباريات بحكم منصبه باليوفنتوس و هو الأمر الذي أدى لسحب اللقبين السابق ذكرهما، إيقافه رفقة عددًا من أعضاء مجلس إدارة اليوفي عن العمل و هبوط الفريق إلى السيري بي.

و قد صرَّح مودجي لإذاعة راديو مانا مانا قائلًا "قبل عدة أيام قرأت في صحيفة تصريحًا لدل بييرو لم يتم نفيه. دل بييرو قال في تصريحاته أنه يجب احترام الأحكام الرياضية و أن لدى اليوفي 28 لقبًا (للسيري آ). أنصح دل بييرو بأن يراجع تطور المحاكمة لأن لا حكم صدر بمنح الألقاب للإنتر بل كانت تلك مبادرة من جويدو روسي، المفوض الأسبق للاتِّحاد".

"لقد أصِبت بالحيرة، لأن دل بييرو استفاد (ماديًا) من جميع مكاسب اللقبين. مجددًا، لم أسمع منه نفيًا لتلك التصريحات، أتفهم أسف شخص يترك اليوفي بعد 19 عامًا، لكن أيضًا من الطبيعي أن نكون حذرين في تصريحاتنا".

"حين أتى دل بييرو (في 1993) قمنا باقتسام ملكيته مع بارما و بعدها سافرنا إلى الولايات المتحدة لإقناع دينو باجيو بأخذ مكانه في المفاوضات. من هنا بدأت قصة دل بييرو في اليوفنتوس، بعد إصابة دل بييرو في أوديني انتظر اليوفنتوس عامين حتى يتعافى، و خلال تلك الفترة كان يأخذ نفس مرتبه المعتاد".

"هو لم يُقدم أي شيء لليوفنتوس و ما كان عليه أن يقول أننا يجب أن نحترم تلك الأحكام الرياضية. دل بييرو يقول أنه قدم الكثير؟ لقد كانت هناك أوقات أيضًا لم يقدم فيها أي شيء!"