ويستهام سيُطهر نفسه قبل الانتقال للملعب الأولمبي

هل يكفي بيع أرض آبتون بارك؟
تتطلع إدارة نادي ويستهام بحسب ما ذكرته نائبة رئيس النادي السيدة "كارين برادي" مساء اليوم الاربعاء إلى تسديد جميع الديون المصرفية الخاصة بهم قبل الانتقال إلى الملعب الأولمبي الذي استطاعوا الحصول على حق استئجاره من بلدية لندن بداية العام الجاري.

المطارق لديه ديون تصل لنحو ٧٠ مليون جنيه إسترليني نصف تلك الديون المصرفية بإمكان الإدارة تسديدها بمجرد بيع أرض ملعب آبتون بارك قبل عام ٢٠١٦.

وبمقدرة الملاك "ديفيد جولد وسوليفان" تسديد مبلغ ٣٥ مليون جنيه إسترليني لضمان الانتقال إلى الملعب الأولمبي الذي من المقرر أن يستأجروه لمدة ٩٩ عاماً.

وقالت برادي "كان لدينا اتفاق مبدئي عن بيع أرض ملعب أبتون بارك ونأمل في أن يكون نتائج البيع كافياً للوفاء بإلتزامنا ومساعدتنا على تسديد بعض الديون المصرفية".

وأوضحت "عندما قمنا بشراء النادي كانت عليه ديون تقدر بـ ١٠٠ مليون جنيه إسترليني، وعلينا الآن تسديد جميع الديون المصرفية كي نستطيع التحرك نحو الملعب الجديد، لا يمكننا أخذ الديون معنا إلى الملعب الأولمبي، إذا كان هناك أي فائض من بيع أبتون بارك سيكون ذلك رائعاً لكن لا أتوقع ذلك".