رونالدو يتدخل ويوفنتوس يحسم الدوري بثنائية في سامبدوريا
Ronaldo Juventus 2020
Getty
العملاق الإيطالي يواصل الهيمنة على الدوري

نجح فريق يوفنتوس، في الفوز بلقب الدوري الإيطالي للمرة التاسعة على التوالي، بعد الفوز على ضيفه سامبدوريا بهدف نظيفين، بالمباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد بالجولة 36 من البطولة.

يوفنتوس احتاج للفوز بأي طريقة من أجل حسم اللقب، بعد التعثر في العديد من المواجهات الفترة الماضية، كان آخرها ضد أودينيزي.

المدرب ماوريتسيو ساري لعب بالتشكيل الأساسي لفريقه، بتواجد الهولندي دي ليخت وليوناردو بونوتشي في قلب الدفاع، وميراليم بيانيتش مع ماتويدي ورابيو بخط الوسط، وكريستيانو رونالدو وكوادرادو وباولو ديبالا في الهجوم.

السيطرة والأفضلية كانت لصالح يوفنتوس في الشوط الأول، حيث امتلك الفريق زمام الأمور بصورة كبيرة من ناحية الاستحواذ والخطورة على المرمى.

رونالدو اقترب من التسجيل في الشوط الأول، ولكن الحظ عانده، قبل أن تأتي اللحظة الحاسمة في الدقائق الأخيرة بهدف قاتل.

المهاجم البرتغالي استفاد من تمريرة رائعة لبيانيتش داخل منطقة الجزاء، ليسجل هدف التقدم لصالح فريقه بالدقيقة 45.

ديبالا تسبب في صدمة لفريقه مع نهاية الشوط الأول، بعدما غادر أرض الملعب مصاباً ليدخل بدلاً منه جونزالو هيجواين.

وفي الشوط الثاني حاول سامبدوريا العودة للمباراة من جديد، ولكن فيديريكو بيرنارديسكي، تمكن من تسجيل الثاني ليوفنتوس بالدقيقة 67 ليحسم الأمور لأصحاب الأرض.

الفرصة أتيحت لرونالدو في الدقيقة 88 من عمر اللقاء لتسجيل الهدف الثالث من ركلة جزاء، ولكنه أهدرها حيث ارتطمت بالعارضة وابتعدت عن المرمى.

جوارديولا: مواجهة ريال مدريد مباراة نهائية

لاعبون سابقون وترشيحات غريبة .. من الأصلح لخلافة سيتيين؟

وبهذه النتيجة يرتفع رصيد يوفنتوس إلى 83 نقطة، مقابل 76 لصالح إنتر صاحب المركز الثاني، و75 لأتالانتا الثالث، قبل جولتين فقط على نهاية المسابقة، ليحسم الدوري بشكل رسمي.

وتعد هذه المرة هي رقم 36 التي يفوز بها يوفنتوس بلقب الدوري، مقابل 18 لكل من ميلان وإنتر، بينما يأتي جنوى بالمركز الرابع بـ9 ألقاب فقط.