بدون رونالدو.. مانشستر يونايتد يعود بفوز صعب من وولفرهامبتون، وتوتنهام إلى صدارة الدوري الإنجليزي
Mason Greenwood Manchester United 2021-22
Getty Images
مباراة صعبة ونتيجة ممتازة..

نجح مانشستر يونايتد في اقتناص ثلاث نقاط ثمينة بالفوز على وولفرهامبتون بهدف نظيف على ملعب مولينيو، وذلك لحساب الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

المباراة التي ظلّت مشتعلة حتى لحظاتها الأخيرة حسمها بنجاح النجم الشاب ماسون جرينوود بعدما أحرز هدف كتيبة أولي جونار سولشاير الوحيد في الدقيقة 80.

ولم يشارك الأسطورة كريستيانو رونالدو في اللقاء رغم انضمامه رسميًا إلى الشياطين الحمر بسبب عدم الانتهاء من استخراج تصريح العمل له.

هذا هو الفوز الثاني لمانشستر يونايتد هذا الموسم بعد الانتصار العريض في الجولة الأولى على ليدز يونايتد بخماسية، والذي أعقبه التعادل مع ساوثامبتون خارج الديار بهدف لمثله.

كتيبة سولشاير باتت تحتل المركز الثاني برصيد 7 نقاط وبالتساوي مع وست هام وليفربول وتشيلسي وإيفرتون.

سولشاير يكشف سبب تأخر تقديم رونالدو "العجوز" وموعد مشاركته!

أما الهزيمة للذئاب فهي الثالثة على التوالي في البريميرليج، لتزداد علامات الاستفهام حول المدرب الجديد برونو ليج بعدما فشل حتى الآن في خلافة نونو سانتو بنجاح.

ولحساب نفس الجولة، حقق توتنهام انتصارًا صعبًا على واتفورد بهدف نظيف أيضًا حمل توقيع الكوري الجنوبي هيونج مين سون.

ومنح الفوز كتيبة سانتو صدارة ترتيب البريميرليج برصيد 9 نقاط بعدما أصبح النادي الوحيد في الدوري الذي نجح في الفوز بأول ثلاث مباريات من البطولة.

من جهة واتفورد، فتجمد رصيده عند النقطة الثالثة بعد الفوز في مباراة واحدة والهزيمة في اثنتين.