فيديو - الأهلي يخطف بطاقة التأهل إلى النهائي رغم سقوطه أمام وفاق سطيف بثنائية
هذه ليست المرة الأولى التي يسقط بها المارد الأحمر أمام النسر الأسود بالجزائر، لكنه نجح في مهمته بفضل نتيجة لقاء الذهاب بالقاهرة


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

تأهل الأهلي المصري للمرة الثانية على التوالي إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا رغم تلقيه الهزيمة أمام وفاق سطيف الجزائري بثنائية مقابل هدف وحيد، في إياب نصف النهائي، على ملعب 5 ماي بالجزائر.

الفريق الجزائري بدأ اللقاء ضاغطًا للمارد الأحمر، وتهيأ كرة على حدود منطقة الجزاء لإسلام بكير في الدقيقة الثانية من صافرة البداية إلا أن الدفاع الأهلاوي تدخل قبل أن يسدد اللاعب الكرة في المرمى.

وفي الدقيقة السادسة، نجح رضواني في تسجيل هدف في مرمى الأهلي إلا أن حكم اللقاء ألغاه بداعي وجود تدخل عنيف من الحبيب بوقلمونة على حارس مرمى الشياطين الحمر محمد الشناوي.

رد الأهلي الأول جاء في الدقيقة العاشرة، من تسديدة المغربي وليد أزارو من الجهة اليمنى بعدما استلم تمريرة من أحمد حمودي إلا أن حارس مرمى فريق الكحلة والبيضة مصطفى زغبة، تألق وأبعدها إلا ضربة ركنية وسريعًا هجمة خطيرة أخرى للمارد الأحمر، حيث مرر وليد سليمان تمريرة بينية لإسلام محارب داخل منطقة الجزاء، لكن المدافع رضواني تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة قبل تسديدة محارب.

الأهلي - وفاق سطيف

وأبطل مدافع الأحمر سعد سمير كرة خطيرة للوفاق في الدقيقة 22 عندما قطع تمريرة هواري فرحاني قبل الوصول إلى لاعب الوفاق، الذي كان منفردًا بالشناوي، واستمرارًا للضغط الجزائري، أضاع الحبيب بوقلمونة هدف مؤكد بعدما استقبل تمريرة سمير عيبود، لكنه سددها بجوار القائم الأيمن.

هدف مؤكد آخر ضائع من النسر الأسود في الدقيقة 32 بعدما استقبل عيبود كرة عرضية بطريقة رائعة إلا أن تسديدته أخطأت الشباك ومرت بمحاذاة القائم الأيمن.

في الدقيقة 41 من عمر الشوط الأول، أتيحت فرصة هدف مؤكد للأهلي عندما أرسل وليد سليمان عرضية من وسط الملعب إلى داخل منطقة الجزاء، واستقبلها أزارو ومر من المدافع، ليمررها عرضية أرضية إلى القادم من الخلف أحمد حمودي، لكن الحارس زغبة يتصدى ببراعة شديدة إلى تسديدة حمودي.

ومع الدقائق الأخيرة للشوط، طالب لاعبو الوفاق احتساب ضربة جزاء بعد لمس أحمد فتحي الكرة بيده داخل المنطقة إلا أن الحكم أشار بضربة ركنية، لينتهي الشوط بشباك خالية من الأهداف بعد إهدار وفاق سطيف للعديد من الأهداف المؤكدة.

الشوط الثاني، تواصل به الطوفان السطيفي في الضغط على الدفاع الأحمر، وفي الدقيقة 50 من عمر المباراة كاد عبد المؤمن جابو أن يهز الشباك برأسية قوية بعدما استقبل عرضية محمد بكير إلا أنها رأسية غير متقنة.

وعلى عكس سير اللقاء، خطف وليد سليمان الهدف الأول للأهلي في الدقيقة 61 بعدما استلم تمريرة بينية من أحمد فتحي، وتفوق سليمان في السرعات على المدافع عبد القادر بدران، لينفرد بحارس المرمى، ويسكنها على يساره، معلنًا تقدم المارد الأحمر بالهدف الأول.

الأهلي - وفاق سطيف - هشام محمد

وفي الدقيقة 68 من عمر اللقاء، من خطأ فادح يدرك وفاق سطيف التعادل من تسديدة محمد بكير، التي علت العارضة ثم أمسك بها الحارس الشناوي ودخل بها داخل المرمى، ليعلن الحكم عن هدف التعادل للنسر الأسود.

سريعًا أضاف البديل حسام الدين غشة الهدف الثاني للوفاق في الدقيقة 72، بعدما مر جابو من المدافع سعد سمير ومررها لغشة، ليسكنها الشباك الخالية من الشناوي الذي تقدم في الجهة اليسرى.

وضرب الأهلي تراجع غريب في الأداء بعد تقدم فريق الكحلة والبيضة، وخاصة خط الدفاع، لكن الشناوي يتألق في الدقيقة 82 ويتصدى لتسديدة قوية من غشة، ويحرم حارس المرمى غشة من هدف آخر محقق من تسديدة من جهة اليسري، حولها الشناوي إلى ضربة ركنية ببراعة.

الدقائق الأخيرة استمر بها الضغط الجزائري مع تراجع الأهلي للدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة، لينتهي اللقاء بنتيجة 2-1 لصالح وفاق سطيف، لكن يصعد الأهلي بمجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 3-2، ليلعب النهائي الأفريقي الثاني له على التوالي.

ومن المنتظر أن يواجه الأهلي فريق الترجي التونسي في النهائي بعدما تغلب باب سويقة على أول أغسطس الأنجولي برباعية مقابل هدفين في الإياب على الملعب الأولمبي برادس.

 

التعليقات ()