الدوري الإنجليزي | مانشستر سيتي يسحق واتفورد ويضع اليونايتد تحت الضغط
Getty Images
مانشستر سيتي المدمر...يكشر عن انيابه الحقيقية مع جوارديولا..

 

واصل مانشستر سيتي انتفاضته التهديفية للمباراة الثانية على التوالي، بهزيمة واتفورد بنصف دستة نظيفة على ملعب فيكارج روود في ثاني أيام الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

رجال جوارديولا سحقوا ليفربول في مباراة الجولة الماضية بخمسة أهداف نظيفة، وهي أعلى نتيجة يحققوها داخل قواعدهم على ملعب الاتحاد، لكنهم أضافوا نتيجة عريضة لسجلاتهم التي كانت فقيرة في انطلاقة المسابقة سواء داخل أو خارج قواعدهم، بهزيمة واتفورد بالستة بعد عصر اليوم.

وواجه مانشستر سيتي صعوبات كبيرة لتسجيل الأهداف بغزارة رغم اعتماده على الثنائي جابرييل جيسيوس وسيرخيو أجويرو في خط المقدمة ومن خلفهم لاعبين على درجة عالية من الكفاءة الهجومية أمثال برناردو سيلفا ودافيد سيلفا ورحيم سترلينج ولروي ساني.

وفاز السيتي بأُعجوبة على ملعب برايتون في الافتتاح حين استعان بمساعدة مدافع الفريق الصاعد حديثًا للبريميرليج "دونك" لتسجيل الهدف الافتتاحي في الدقيقة 75. وفي الجولة الثانية سقط الفريق على ميدانه أمام إيفرتون في فخ التعادل الايجابي 1/1، تواصلت معاناة الفريق أمام بورنموث -أحد متذيلي الجدول- بالانتظار حتى الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل من ضائع عندما سجل سترلينج هدف الفوز.

وبنى السيتي على الانفراجة التي تحققت أمام ليفربول بالفوز العريض الذي عاد به من معقل واتفورد، إذ اعتلى بفضله صدارة جدول الترتيب بـ13 نقطة ليضع غريمه مانشستر يونايتد تحت الضغط قبل استضافته لإيفرتون يوم غد في ختام هذه الجولة.

 ولم يصمد دفاع واتفورد لأكثر من 28 دقيقة، فبمجرد تسجيل سيرخيو أجويرو للهدف الافتتاحي من صناعة دي بروينه، استقبلت شباكهم هدفين متتاليين في الدقيقتين 31 و37!.

وصنع دافيد سيلفا الهدف الثاني لأجويرو، وتكفل الأخير بتمرير كرة الهدف الثالث الذي سجله البرازيلي جيسيوس.

وخلال الشوط الثاني مرر دافيد سيلفا كرة حاسمة جديدة ترجمها أوتاميندي المتقدم لأداء الدور الهجومي لهدف رابع في الدقيقة 63.

وبعد نزول برناردو سيلفا وإلكاي جوندوجان ولروي ساني بدلاً من جيسيوس ودي بروينه ودافيد سيلفا، نجح السيتي في إضافة ثنائية أخرى بواسطة أجويرو وسترلينج في الدقيقتين 81 و89.

التعليقات ()