نابولي يحقق فوزًا مثيرًا على بولونيا في مباراة دعم كوليبالي ضد العنصرية
Getty Images
نابولي يحقق فوزًا هامًا على بولونيا في ختام الدور الأول

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر


نجح نابولي في خطف فوز مثير في آخر الدقائق على حساب ضيفه نابولي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليعزز مركزه الثاني.

وكان نابولي قد استضاف بولونيا على ملعبه سان باولو، وذلك ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر من الكالتشيو، بعد مباراة إنتر التي شهدت أحداثًا مؤسفة.

وبدأ نابولي المباراة بقوة ونجح في شن العديد من الهجمات على دفاع بولونيا، حيث تراجع الضيوف أمام الضغط والتنظيم الذي ظهر به نابولي.

وسريعًا نجح أوركاديوش ميليك في تسجيل هدف نابولي الأول بعد مرور 17 دقيقة فقط من عمر شوط المباراة الأول بطريقة رائعة، ليعلن عن تقدم فريقه بالهدف الأول.

واستمر نابولي في شن المحاولات على مرمى خصمه، وكان قريبًا في أكثر من كرة من تسجيل الهدف الثاني، ولكن سوء الحظ والدفاع وحارس بولونيا حالوا دون ذلك.

وبعد تضييع نابولي لعدد من الفرص، نجح بولونيا في إدراك التعادل عبر نجمه فريدريكو سانتاندير، ليعاقب نابولي على فرصه المهدرة طيلة الشوط.

وحاول نابولي الضغط في نهاية الشوط الأول من أجل تسجيل الهدف الثاني، بينما حاول بولونيا اللعب على المرتدات، ولكن المحاولات هنا وهناك باءت بالفشل.

وانتهى على ذلك شوط المباراة الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، لتستمر الإثارة في شوط المباراة الثاني في مباراة عمت فيها الجماهير نجمها كوليبالي بشكل كبير أمام العنصرية التي تعرض لها في مباراة إنتر الأخيرة.

وفي الشوط الثاني بدأ نابولي بنفس القوة، ونجح بالفعل في خطف الهدف الثاني عن طريق نفس اللاعب أوركاديوش ميليك الذي نصب نفسه نجمًا للمباراة.

 وحاول بولونيا تعديل النتيجة في أكثر من مرة ولكن محاولاته لم ترتقِ للخطورة اللازمة، في المقابل أضاع نابولي الهدف الثالث في أكثر من مرة.

وسجل بولونيا التعادل بالفعل، بعده خطف نابولي هدف الفوز عبر ديريس ميرتينز في الدقيقة الثامنة والثمانين، ليخطف فوزًا ثمينًا لنابولي.

وعلى ذلك انتهت المباراة بانتصار هام لنابولي رفع به رصيده للنقطة الرابعة والأربعين في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد بولونيا عند النقطة الثالثة عشر في المركز الثامن عشر.

التعليقات ()