الدوري الإنجليزي | اليونايتد يتقاسم الصدارة مع السيتي برباعية كاسحة في إيفرتون
Getty Images


تقرير | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


كشر مانشستر يونايتد عن أنيابه بإسقاط ضيفه إيفرتون بأربعة أهداف دون رد، في اللقاء الختامي للجولة الخامسة للدوري الإنجليزي الممتاز الذي جرى على ملعب "أولد ترافورد"، ليتقاسم اليونايتد صدارة المسابقة مع السيتي في عدد النقاد والأهداف، ولكل منهما 13 نقطة، فيما ظل التوفيز في المركز السابع عشر بتوقف رصيده عند أربع نقاط فقط.

بدأ اللقاء بأفضلية واضحة للفريق المحلي، أسفرت عن هدف مُبكر بعد مرور أربع دقائق فقط، عن طريق تمريرة عبقرية من نيمانيا ماتيتش من أقصى الزاوية اليسرى للقادم من الخلف إلى الأمام من أقصى الزاوية الأخرى "أنطونيو فالنسيا"، الذي قابل الكرة بتسديدة صاروخية عجز حامي عرين الحلويات الزرقاء على الإمساك بها، هنا تأكدت جماهير اليونايتد أن فريقها سيخرج من المباراة بمهرجان أهداف.

وجاء الدور على البلجيكي روميلو لوكاكو لإضافة الهدف الثاني في منتصف الشوط، إلا أنه فاجأ الجميع بالإطاحة بالكرة إلى خارج الملعب وهو وجهًا لوجه مع الحارس جوردان بيكفورد، ليأتي الرد الصادم بعرضية من نموذجية من مارتينا أرسلها من الجهة اليمنى على القائم القريب ليرتقي إليها ديفيز برأسه، موجهًا الكرة نحو المرمى، إلا أن ردة فعل دي خيا الرائعة أبقت النتيجة على حالها لينتهي الشوط الأول بهدف فالنسيا الوحيد.

مرة أخرى أهدر لوكاكو فرصة سهلة من عرضية رائعة من ماتا، تعامل معها الأول برعونة مبالغ فيها، وفي الأخير سدد فوق العارضة، قبل أن يتصدى القائم الأيمن للحارس بيكفورد لتسديدة ماتا، التي أطلقها من فوق الحائط البشري في ركلة حرة ثابتة من على حدود منطقة الجزاء.

في الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن المباراة في طريقها للانتهاء بهدف نظيف، جاء سيل الأهداف بداية من الدقيقة 82، بهفوة في التمرير من اللاعب أشلي ويليامز، استغلها مروان فيلايني بافتكاك الكرة، لتذهب إلى لوكاكو المُنطلق بوجهه نحو منطقة الجزاء، ليخدع الجميع بتمريرة حريرية للخالي من الرقابة "هنريخ مخيتاريان"، ليُغالط الحارس الإنجليزي الشاب بتسديدة سكنت الشباك.

وفي الدقيقة قبل الأخيرة، حاول لوكاكو تنفيذ ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء، إلا أن تصويبته ارتطمت في الحائط البشري، لتذهب إلى أقصى الجهة اليسرى نحو ماتيتش، الذي أرسل بدوره عرضية، هيأها لينجارد برأسه للوكاكو، ليُقابل الكرة بتسديدة من لمسة واحدة منحت الشياطين الحمر ثالث الأهداف.

وأطلق البديل أنتوني مارسيال رصاصة الرحمة الرابعة عن طريق ركلة جزاء تحصل عليها بنفسه، نفذها بنجاح في منتصف مرمى الحارس المغلوب على أمره، لينتهي اللقاء برباعية نظيفة لزعيم إنجلترا على المستوى المحلي.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

التعليقات ()