بتعملق صلاح وغياب محرز.. تعادل مثير بين ليفربول ومانشستر سيتي
Salah Liverpool Manchester City 03102021
Getty
إثارة منقطعة النظير..

في مباراة أقل ما توصف بالمثيرة، تعادل ليفربول مع مانشستر سيتي بهدفين لكل منهما، في المباراة التي أقيمت مساء الأحد لحساب الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

الأفضلية كانت واضحة في شوط المباراة الأول لمانشستر سيتي، الذي هاجم ليفربول اعتمادًا على الجبهة اليمنى الضعيفة دفاعيًا بوجود جيمس ميلنر مقابل أفضلية واضحة لفيل فودين.

وكاد الدولي الإنجليزي أن يحرز هدف المقدمة للضيوف في أكثر من مناسبة أبرزها انفراد تألق فيه الحارس أليسون بيكر.

في المقابل، لم يظهر ليفربول بأي خطورة تذكر على إيدرسون، فيما كانت الفرص كثيرة جدًا للسيتي لولا افتقاده للمهاجم الذي يُنهي الفرص كعادته هذا الموسم.

مع الشوط الثاني انقلبت الأمور رأسًا  على عقب، ليفربول تحسن كثيرًا وعاد للمباراة، إلى أن أحرز ساديو ماني هدف المقدمة بعد تمريرة أكثر من رائعة من محمد صلاح له في الدقيقة 59.

ونجح فودين أخيرًا في تحويل أفضليته بالجانب الأيمن لليفربول إلى تهديف، عندما أدرك التعادل في الدقيقة 69 بعد انفراد مثالي بمرمى أليسون.

إعادة معجزة ليستر؟ رانييري يقترب من العودة للدوري الإنجليزي

لكن محمد صلاح عاد مرة أخرى وقرر ترك بصمته في المباراة، فراوغ دفاعات كتيبة بيب جوارديولا ووضع الكرة بيمناه في شباك إيدرسون معلنًا عن الثاني لليفربول بالدقيقة 76.

لم يستسلم مانشستر سيتي رغم الغضب الواضح على وجه جوارديولا من التحكيم، واستطاع كيفن دي بروينه وضع هدف تعديل النتيجة بالدقيقة 81 من تسديدة ارتطمت بجويل ماتيب وغيّرت اتاجهها إلى شباك أنفيلد.

وأهدر فابينيو كرة هدف ثالث محقق بعد عرضية خرج عليها بالخطأ إيدرسون ليتسلم البرازيلي الكرة والمرمى خالٍ ولكن بفدائية الأبطال استطاع رودريجيو إيقاف تسديدة نجم الريدز.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد ليفربول ليصبح 15 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة عن المتصدر تشيلسي، بينما وصل مانشستر سيتي للنقطة 14 وارتقى للمركز الثالث بفارق الأهداف عن يونايتد وإيفرتون وبرايتون.