الدوري الإنجليزي | ليفربول يقضي على دابته السوداء في أنفيلد روود
Getty
الريدز يُحقق انتصاره الأول


بقلم | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


قضى ليفربول على دابته السوداء "كريستال بالاس" بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم على ملعب "أنفيلد روود" ضمن منافسات الجولة الثانية للدوري الإنجليزي الممتاز، ليُحقق الريدز انتصاره الأول هذا الموسم، ويرفع رصيده لأربع نقاط، أما ضيفه اللندني، فقد ظل بلا نقاط بسقوطه في أول مباراتين تحت قيادة الهولندي "فرانك دي بور".

رغم استحواذ ليفربول على مجريات الأمور في أول خمس دقائق، إلا أن التهديد الأول جاء عن طريق كريستال بالاس، عن طريق ركلة حرة مباشرة أرسلت من الجانب الأيمن على رأس توميكنس، الذي قابلها بضربة رأسية علت العارضة بقليل، قبل أن يأتي الرد برأسية أخرى من فيرمينو، لكنها مرت بمحاذاة القائم.

بعد البداية القوية، هدأ نسق المباراة بعد أول ربع ساعة بانحصار اللعب في وسط الميدان، مع محاولات خجولة من الفريق المحلي دون جدوى، في المقابل لعب الفريق اللندني على الهجمة المرتدة، وكاد يخطف هدف قبل الذهاب إلى غرفة خلع الملابس، بهجمة معاكسة سريعة انتهت بتمريرة لبينتيكي الذي أطلق تصويبة بقدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس ببراعة يُحسد عليها.

كثف ليفربول ضغطه في الشوط الثاني على أمل تأمين هدف الأسبقية قبل أن تتعقد الأمور، وكانت البداية بانطلاقة فيرمينو التي انتهت بتسديدة أبعدها الحارس إلى ركلة ركنية لم تُستغل، بعدها بدقائق أهدر بينتيكي أسهل فرصة، بالإطاحة بتمريرة لوفيتس رود فوق العارضة وهو أمام الشباك.

ودفع كريستال بالاس الثمن، بهفوة دفاعية استغلها النشيط ساديو ماني بافتكاك ناجح ثم تسديدة لا تُصد ولا تُرد من داخل منطقة الجزاء، لتُعلن الدقيقة 75 عن تقدم أصحاب الأرض بأولى الأهداف، ليتنفس كلوب الصعداء، بالتقدم على الفريق الذي لم يذق طعم الهزيمة في آنفيلد روود في آخر 3 زيارات.

وكاد صلاح أن يقتل المباراة إكلينيكيًا بهدف ثاني على طريقته الخاصة، بالمراوغة من جهة اليمين مع تصويبة مقوسة بالقدم اليسرى في أقصى الزاوية البعيدة، لكن الحارس أخرجها إلى ركلة ركنية بأطراف أصابعه، لينتهي بعد 

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

التعليقات ()