ليفربول يتجاوز تشيلسي بثنائية ماني وصلاح
انتصار مهم جدًا للريدز


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


عاد ليفربول لصدارة الدوري الإنجليزي بانتصاره الثمين على ضيفه تشيلسي بهدفين دون رد ضمن الجولة الـ33 للبطولة، ورفع الفريق رصيده إلى 85 نقطة ليتقدم مجددًا بفارق نقطتين على مانشستر سيتي الذي مازال لديه مباراة مؤجلة أمام مانشستر يونايتد سيخوضها يوم الأربعاء 24 إبريل الجاري.

الشوط الأول من مباراة آنفيلد جاء أقل من المستوى المطلوب نتيجة نجاح تشيلسي المنظم دفاعيًا في الحد من خطورة ليفربول المستحوذ على الكرة ومنع المحاولات الجادة على مرماه باستثناء تسديدة واحدة من محمد صلاح إثر تمريرة ساديو ماني العرضية الجميلة لكن كيبا تصدى لها.

مانشستر سيتي يستعيد القمة ليلة تألق سترلينج أمام كريستال بالاس

البلوز في المقابل اعتمدوا على الهجمات المرتدة السريعة لكن دون أن تجد الدعم الكامل من مجموعة الوسط ولذا فشلت في تهديد مرمى أليسون باستثناء محاولة جادة من ويليان لكن لم يُكتب لها النهاية السعيدة، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

بداية الشوط الثاني جاءت عاصفة من جانب أصحاب الملعب، إذ واصلوا هجومهم لكن برغبة وشراسة أقوى، لينجحوا في افتتاح النتيجة برأسية قوية من ماني استغل بها عرضية جوردان هندرسون الممتازة عند الدقيقة 51.

Sadio Mane Liverpool 2018-19

وبعد دقيقتين فقط، عزز محمد صلاح تقدم الريدز بتسديدة بعيدة رائعة، وهو الهدف الأول للدولي المصري من خارج منطقة الجزاء هذا الموسم في البريميرليج.

تحرك المدرب ماوريتسيو ساري سريعًا بعد تأخره بهدفين وأخرج كالوم هودسون أودوي وأقحم جونزالو هيجواين، وتقدم الفريق للهجوم وكاد أن يُقلص الفارق في 3 فرص خطيرة أبرزها كان تسديدة إيدين هازارد من داخل منطقة الجزاء والتي تصدى لها القائم الأيمن لأليسون.

تدريجيًا، استعاد ليفربول سيطرته على المباراة واستحواذه على الكرة مجبرًا تشيلسي على العودة لنصف ملعبه من جديد، وقد نجح الفريق في قيادة المباراة بهدوء حتى صافرة النهاية التي منحته انتصارًا قد يكون الأهم في الموسم.

وجمدت الخسارة رصيد تشيلسي عند 66 نقطة تُبقيه في المركز الرابع لكن بمباراة إضافية عن منافسيه على مقاعد دوري الأبطال، توتنهام ومانشستر يونايتد، ومباراتين عن آرسنال صاحب الـ63 نقطة.

التعليقات ()