دوري أبطال أوروبا | فيرمينو يخمد ثورة باريس ويقود ليفربول لفوز مثير
الريدز يعودون في الوقت القاتل أمام باريس في دوري الأبطال


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

حقق ليفربول الإنجليزي فوزًا مثيرًا على باريس سان جيرمان الفرنسي في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بنتيجة 3-2، على أرضية ملعب أنفيلد.

البداية جاءت ساخنة من جانب المستضيف، والذي ضغط مبكرًا لتسجيل هدف يريج الأعصاب وسط تراجع دفاعي للاعبي باريس سان جيرمان.

فأرسل جيمس ميلنر عرضية في الدقيقة الخامسة، لفيرجيل فان دايك الذي سددها صاروخية وجدت يد الحارس أريولا يخرجها لركنية.

ليتواصل الضغط، بتسديدة من الهولندي جورجينيو فينالدوم، تصدى لها أريولا مجدداً، ليحولها لركنية، في الدقيقة السابعة.

الظهور الأول لباريس سان جيرمان، جاء بعد مرور ربع ساعة من تسديدة صاروخية من على يسار منطقة الجزاء سددها نيمار ليتصدى لها مواطنه أليسون، مع محاولة من كافاني لمتابعة الكرة لكنها جاءت سهلة في يد الحارس.

هدأ اللقاء قليلاً بين الجانبين، مع محاولة باريس سان جيرمان الخروج من مناطقه الدفاعية، وتراجع ليفربول الهجومي.

وفي الدقيقة الحادية والثلاثين، أرسل ألكسندر أرنولد عرضية جاءت بعيدة عن الجميع لتتحول إلى الجهة اليسرى ليرد أندرو روبرتسون بعرضية أخرى جاءت على رأس دانييل ستوريدج الذي وضع الكرة برأسه قوية في منتصف الشباك.

وحاول لاعبو باريس الرد سريعًا، فتحولت الركلة الحرة التي سددها نيمار لركنية، ليلعبها إلى مبابي الذي هرب من الرقابة الدفاعية، ليسدد الكرة أعلى من العارضة للحارس، في الدقيقة 33.

ومن هجمة مرتدة سريعة لليفربول، نجح فينالدوم بالحصول على ركلة جزاء من خطأ من خوان برنات، ليسجل ميلنر هدف التقدم الثاني في الدقيقة 36، معززًا تفوق الريدز على الضيوف.

James Milner Liverpool 2018-19

وقبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول نجح البلجيكي توماس مونييه، من استغلال عرضية مرت من الجميع بدفاع ليفربول ليسدد كرة صاروخية لم يتعامل معها أليسون ليجدها في الشباك، ليقلص النتيجة، وينتهي الشوط الأول بهدفين مقابل هدف.

الدقائق العشرة الأولى من الشوط الثاني لم تشهد أي خطورة على مرمى الفريقين، ليكسر فينالدوم الحاجز ويسدد الكرة ليتصدى لها الحارس أريولا، لتسقط من يده بعد تدخل من ستوريدج في محاولة للحاق بالكرة ليسجل بعدها محمد صلاح الهدف الثالث الذي رفض الحكم التركي احتسابه، لتظل النتيجة على حالها.

وكاد ستوريدج أن يسجل ثاني أهدافه في اللقاء برأسية جاءت سهلة في يد أريولا بالدقيقة 61 من عمر اللقاء.

وفي الدقيقة 71، حل روبرتو فيرمينو بدلاً من دانييل ستوريدج، وكاد محمد صلاح أن يسجل هدف التعزيز الثالث، بعدما مهد له فان دايك الكرة، ليسددها الجناح المصري بجانب القائم الأيمن للحارس الفرنسي.

الفريق الباريس قبل 10 دقائق، عن طريق مديره الفني توماس توخيل، أبرم تغييرين بنزول شوبو موتينج ودراسكلر بدلاً من كافاني ودي ماريا.

الدقيقة 81 شهدت هدفًا محققًا ضائعًا لليفربول، حيث فضل ماني التسديد من الزواية الضيقة بعدما مر بمهارة كبيرة من كيميببي، لتمر بجوار القائم الأيمن.

ليأتي الرد القاسي من الضيوف، بعدما أخطئ محمد صلاح، في التمرير بمنتصف الملعب، ليخطفها رابيو الذي يمرر لنيمار ومن ثم مبابي الذي يسجل هدف التعادل من هجمة باريسيه سريعة.

Kylian Mbappe PSG Paris Saint-Germain 2018-19

ويخرج محمد صلاح في الدقيقة 84 لصالح شيردان شاكيري من أجل تعزيز الهجوم للريدز.

ألكسندر أرنولد في الدقيقة 86، سدد ركلة حرة حصل عليها شاكيري على حدود منطقة الجزاء، سددها لترتطم بالحائط البشري، لتتحول لركنية بعدما لمست القائم الأيمن.

ومن هجوم معاكس لباريس سان جيرمان، كاد دراكسلر أن يسجل هدف التقدم القاتل لكنه تباطأ ليسدد في قدم فان دايك.

الضغط الأحمر تواصل في الدقائق الأخيرة، ليسجل البديل فيرمينو هدف التقدم بعدما رواغ ماركينيوس وسدد على يسار أريولا صاروخية لا ترد على يمينه ليعيد الأفضلية للريدز، في الدقيقة الأولى من الوقت بدلاً من الضائع، ليقود فريقه لـ6 انتصارات متتالية في كل المسابقات.

ليتصدر الريدز جدول الترتيب برصيد 3 نقاط، في حين يأتي كلا من نابولي الإيطالي والنجم الأحمر الصربي في المركز الثاني بعدما تعادلا سلبياً، في حين يتذيل باريس الترتيب في المجموعة الثالثة.

التعليقات ()