أجويرو يقود مانشستر سيتي لانتصار سهل على فولهام
Man City celebrate at Fulham 2019
Getty
مانشستر سيتي يتغلب على فولهام بثنائية ويواصل ابتعاده عن ليفربول في صدارة البريميرليج

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر


نجح مانشستر سيتي في تحقيق انتصار هام على حساب مضيفه فولهام بهدفين مقابل لا شيء ليواصل صدارته للبريميرليج.

وكان مانشستر سيتي قد حل ضيفًا على فولهام ضمن منافسات الجولة الحادية والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبدأت المباراة سريعًا دون وجود أي فرصة لالتقاط الأنفاس، حيث بدأ مانشستر سيتي بشراسة كبيرة من أجل البحث عن هدف مبكر.

وتعددت هجمات مانشستر سيتي من كل ناحية وبكل الطرق، حتى نجحوا في تسديد 16 تسديدة في أول ربع ساعة فقط.

وأثمرت محاولات مانشستر سيتي تلك هدفًا مبكرًا عبر النجم البرتغالي بيرناردو سيلفا بعد صناعة رائعة من النجم سيرخيو أجويرو.

وبعد تقدم مانشستر سيتي بالهدف الأول زاد حماس لاعبي السيتيزينز من أجل إضافة الهدف الثاني كما هي العادة في مباريات الفريق.

وبالفعل نح سيرخيو أجويرو في تدوين اسمع على لائحة المسجلين بعدما صنع الهدف الأول، ليضيف الهدف الثاني للسيتي بطريقة مميزة.

وبهذا الهدف ابتعد سيرخيو أجويرو أكثر في صدارة الهدافين برصيد 19 هدفًا، بفارق هدفين عن أقرب ملاحقيه صلاح وماني وأوباميانج.

واستمر مانشستر سيتي في محاولاته بينما ظهر فولهام عاجزًا أمام هذا الضغط الرهيب الذي فرضه بيب جوارديولا وعناصر مانشستر سيتي.

ولكن المحاولات التي قام بها لاعبو السيتي لم تثمر عن شيء، لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم الضيوف بهدفين مقابل لا شيء.

ووفي شوط المباراة الثاني ظهرت الأمور كما كانت في الشوط الأول ولكن مع هدوء نسبي في أداء لاعبي السيتي.

وحاول لاعبو السيتي استثمار الفرص المتاحة من أجل إضافة الهدف الثالث ولكن محاولاتهم لم تأتِ بالجديد معها.

هاتريك بيتيس.. هل استحق ميسي كل هذا "التطبيل"

وعلى ذلك انتهت المباراة بفوز مانشستر سيتي بهدفين مقابل لا شيء، ليوسع الفارق بينه وبين ملاحقه ليفربول في صدارة البريميرليج منتظرًا مواجهة الريدز المنتظرة أمام توتنهام.