ميلان يواصل العثرات ويفرط في نقطتين أمام فروزينوني
Getty
مباراة فقيرة فنياً بين الفريقين

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

استمر ميلان في مسلسل نتائجه السلبية بالفترة الأخيرة وفرط في نقطتين جديدتين بتعادله مع مضيفه فروزينوني سلباً ضمن الجولة الثامنة عشر من الدوري الإيطالي.

دخل ميلان اللقاء منقوصاً من خدمات نجمه سوسو، وهو ما دفع جينارو جاتوزو، مدرب الفريق، للاعتماد على باتريك كوتروني أساسياً والاستمرار في إعطاء الفرصة لسامو كاستييخو في خط الهجوم، مع عودة ثنائية أليسيو رومانيوليو وماتيو موساكيو في قلب الدفاع.

وكاد كاستييخو يفتتح التسجيل في الدقيقة الثامنة عشر ولكن تسديدته ارتدت من القائم الأيسر وابعدها بالحارس ماركو سبورتييلو وغيرت مسارها بعيداً عن مرمى فروزينوني.

وعاد نفس اللاعب، وبنفس الدقيقة بعدها بثلاث دقائق لتهديد فروزينوني، ولكن هذه المرة يقظة سبورتييلو كانت حاضرة وتصدى لتسديدته القوية.

وجاء تهديد فروزينوني الأول بالدقيقة 29 من تسديدة قوية من أندريا تشيوني من داخل منطقة الجزاء ولكن جيانلويجي دوناروما تصدى لها ببراعة.

وأضاع أندريا بيجيتو، ظهير فروزينوني، مجهود زميله رامان شيبساه وأطاح بكرته على بعد ياردات أعلى عارضة دوناروما في ظل غياب تام لدفاع ميلان.

وتواصلت الإثارة عندما ظن فروزينوني أنه افتتح التسجيل ولن الحكم ماركو جويدا ألغاه بعد الرجوع لتقنية الفيديو واحتساب مخالفة لهاكان تشالهانجلو في بناء اللعبة.

واقترب ميلان من هز الشباك بالدقيقة 51، ولكن بطريقة عكسية، عندما حول إدواردو جولدانيجا عرضية كاستييخو نحو مرماه بالخطأ ولكن علت العارضة.

ولجأ ميلان للتسديد البعيد في الشوط الثاني لفك تكتل دفاعات فروزينوني، لكن التسديدة الأخطر كانت من نصيب الأخير في الدقيقة 70 ولكن أبعدها دوناروما إلى ركنية.

وأهدر فرانك كيسي فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 87 بعدما صوب برعونة من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة مميزة من هيجواين، ولكن الأرجنتيني فعل الأمر نفسه مع تمريرة تشالهانجولو ومن نفس الموقع تقريباً.

وأنقذ دوناروما ميلان من هدف محقق عبر تشيوني مجدداً بالدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع وأبعد الكرة للركنية.

التعادل رفع رصيد ميلان إلى 28 نقطة بالتساوي مع لاتسيو الرابع، بانتظار مباراته مع بولونيا، بينما وصل فروزينوني إلى نقطته العاشرة بالمركز قبل الأخير.

 

 

التعليقات ()