فيديو | الأهلي يكمل الثلاثية .. المارد الأحمر يتوج بكأس مصر للمرة الـ37 في تاريخه
كهربا ومروان محسن وحمدي فتحي
الأهلي بطلًا لكأس مصر للمرة الـ37 في تاريخ.

توج فريق النادي الأهلي ببطولة كأس مصر، بعد الفوز على طلائع الجيش، بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 3-2، بعد انتهاء الوقتين الأصلي و الإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وبذلك يحقق الأهلي بطولة كأس مصر للمرة 37 في تاريخه، بينما فشل طلائع الجيش في تحقيق أول بطولة له.

وإليكم تفاصيل المباراة:

أحرز نادي طلائع الجيش هدفًا في الدقيقة الثامنة من زمن المباراة، بعد عرضية من الجهة اليمنى، أرسلها زولا أرضية، ويسددها لاعب طلائع الجيش في المرمى، ولكن حكم المباراة رفض احتسابها بداعي التسلل بعد العودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR".

وأهدر محمد مجدي أفشة لاعب الأهلي هدف محقق لفريقه بالدقيقة 16 من زمن المباراة، بعد انطلاقة من مروان محسن، ليرسلها عرضية أرضية ليضع أفشة في انفراد مع حارس طلائع الجيش محمد بسام، ليسددها لاعب الأهلي ويتصدى لها الحارس ببراعة.

وفي الدقيقة 26 أهدر حمدي فتحي فرصة أخرى للأهلي، بعد عرضية رائعة من حسين الشحات داخل منطقة الجزاء، ليلعبها حمدي بالرأس تمر بجوار القائم الأيسر.

فرصة خطيرة لطلائع الجيش عن طريق عمرو مرعي، بعد ركلة ركنية نفذها أحمد سمير داخل منطقة الجزاء، ليقابلها مرعي بالرأس تمر بجوار القائم الأيسر.

وانطلق علي معلول بالدقيقة 34 من زمن المباراة، ليرسل عرضية أرضي داخل منطقة الجزاء، ليقابلها مروان محسن بتسديدة بقدمه اليمنى، ويتصدى لها محمد بسام ببراعة.

ونجح محمود عبد المنعم كهربا في تسجيل الهدف الأول للأهلي بالدقيقة 66 من زمن المباراة، بعد تمريرة رائعة من مروان محسن بالرأس، ليستلمها كهربا داخل منطقة الجزاء، ويسددها بقدمه اليسرى على يسار محمد بسام حارس طلائع الجيش لتسكن الشباك.

وأهدر لاعبو طلائع الجيش فرصة خطيرة، وذلك في الدقيقة 68 من زمن المباراة، بعد هجمة من الجهة اليسرى، ليتم إرسال عرضية داخل منطقة الجزاء، لتصل إلى انجونجا لاعب الجيش الذي يسددها قوية خارج المرمى.

انفراد تام يهدره مروان محسن في الدقيقة 73 من زمن المباراة، بعد تمريرة رائعة من حسين الشحات وضعته في مواجهة مع بسام، الذي تصدى لتسديدة مروان ببراعة.

وأنقذ مروان محسن مرمى الأهلي من هدف محقق لنادي طلائع الجيش، بالدقيقة 75 بعد ركلة حرة مباشرة أرسلها أحمد سمير للزاوية القريبة، ليشتتا مروان في اللحظة الأخيرة خارج المرمى.

وسجل فريق طلائع الجيش هدف التعادل بالدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، عن طريق ناصر منسي، بعد عرضية رائعة من الجهة اليمنى أرسلها أحمد سمير.

وحصل أحمد علاء مدافع فريق طلائع الجيش على البطاقة الصفراء الثانية والكارت الأحمر بالدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، بعد تدخله بعنف على مروان محسن مهاجم الأهلي.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ليلجأ حكم المباراة إلى الشوطين الإضافيين لتحديد هوية بطل النسخة 88 من كأس مصر.

وشهد الشوط الإضافي الأول ضغطًا هجوميًا من جانب النادي الأهلي، حيث سدد عمرو السولية كرتين على مرمى طلائع الجيش.

تسديدة من حمدي فتحي بالدقيقة 109 من زمن المباراة، مرت بجوار القائم الأيسر لحارس طلائع الجيش، وتتحول ركلة مرمى.

ضغط هجومي قوي للغاية من الأهلي، وسط استبسال دفاعي من جانب لاعبي طلائع الجيش، لمنع لاعبو الأحمر من الوصول إلى مرمى بسام.

وانتهت الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ليلجأ الأهلي وطلائع الجيش إلى ركلات الجزاء الترجيحية.

وإليكم ما جاء في ركلات الجزاء:

الأهلي: علي معلول "سجل"، عمرو السولية "سجل"، بدر بانون "سجل"، أيمن أشرف "تصدى بسام"، محمد مجدي أفشة "أهدرها في العارضة".

طلائع الجيش: إسلام محارب "سجل"، ناصر منسي "تصدى الشناوي"، خالد سطوحي "أهدر في القائم"، مصطفى جمال "سجل"، حسين السيد "أهدرها بالقائم".

الأهلي يتوج بكأس مصر، بالفوز بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 3-2.