فاتي يواصل التألق ويقود برشلونة للفوز على سيلتا فيجو
Fati Alba Barcelona 2020
Getty
أنسو فاتي يقوم بأدوار ميسي ويقود برشلونة كومان للانتصار الثاني تواليًا

حقق برشلونة انتصارًا هامًا بثلاثية نظيفة على حساب مضيفه سيلتا فيجو ضمن منافسات الدوري الإسباني، ليواصل الانتصارات والانطلاقة الناجحة للموسم الجديد. 

برشلونة كان قد حقق الفوز في المباراة الأولى أمام فياريال برباعية نظيفة، ليسجل 7 أهداف في مباراتين أمام خصمين صعبين ودون أن تستقبل شباكه أي هدف. 

وكما تألق أنسو فاتي في المباراة الأولى أمام فياريال، واصل ابن الـ 18 عامًا تألقه ليرسم ملامح نجم جديد ومشروع أسطورة جديدة في برشلونة. 

البداية كانت بسيطرة من برشلونة كما هو متوقع ولكن دون خطورة حقيقية، إلا أنّ مرتدات سيلتا كانت مقلقة نوعا ما ولكن دون تهديد حقيقي على مرمى نيتو.

سيطرة برشلونة استمرت حتى الدقيقة الحادية عشر حينما أرسلت تمريرة بينية نحو أنسو فاتي ليسدد بوجه قدمه الخارجي ببراعة على يمين الحارس ويهز الشباك معلنًا تقدم برشلونة. 

وشهد شوط المباراة الأول إثارة كبيرة حيث حصل جيرارد بيكيه على بطاقة حمراء أنقذه منها وقوع لاعب سيلتا فيجو في موقف تسلل قبل عرقلته له. 

ولكن برشلونة اضطر إلى إكمال المباراة بـ 10 لاعبين بعدما حصل مدافعه كليمون لونجليه على بطاقة صفراء ثانية ليغادر المباراة مطرودًا. 

وعلى ذلك انتهى شوط المباراة الأول تحت الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة وكذلك الأجواء المتوترة في نهايات النصف الأول من اللقاء. 

في الشوط الثاني نجح برشلونة في تسجيل الهدف الثاني مبكرًا على الرغم من أنه يلعب بـ 10 لاعبين حيث سجله مدافع سيلتا فيجو بالخطأ في مرمى فريقه. 

في الشوط الثاني، وبعد هدف برشلونة الثاني هدأ الرتم قليلًا وتراجع برشلونة في بعض الأوقات لكن هجمات سيلتا لم تكن خطيرة إلا في حالات قليلة..

فيليب كوتينيو كاد أن يسجل في أكثر من محاولة منها تسديدة خطيرة في الدقيقة 65 حولها حارس المرمى إلى ركلة ركنية وتسديدة أرضية اصطدمت بالقائم الأيمن وارتدت لميسي الذي حولها إلى الشباك ولكنه كان في وضعية تسلل.

وفي الدقائق الأخيرة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع نجح سيرجي روبيرتو في تسجيل الهدف الثالث لبرشلونة بعد تسديدة من ميسي تصدى لها الحارس وارتدت له ليضعها في الشباك. 

رونالدو يواجه ميسي - فليرحم الجسد هذه المرة

وعلى ذلك، انتهت المباراة بانتصار مهم لبرشلونة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء ليحقق 3 نقاط هامة في ملعب صعب اعتاد أن يشكل له متاعب كثيرة خاصة في السنوات الأخيرة. 

 

التعليقات ()