بعد مباراة مجنونة – ريال يحبط ريمونتادا يوفنتوس ويتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال
Getty Images
حكم اللقاء يقتل محاولة السيدة العجوز بركلة جزاء في الوقت القاتل.

شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

أحبط ريال مدريد محاولة يوفنتوس في عمل ريمونتادا إيطالية جديدة على الكرة الإسبانية وتأهل للدور نصف النهائي رغم الخسارة 3-1 في لقاء العودة على ملعبه سانتياجو برنابيو.

 وتقدم ماندزوكيتش بالهدفين الأول والثاني للضيوف قبل ان يكمل زميله ماتويدي ثلاثية فريقه، وقتل رونالدو أحلام بيانكونيري بهدف التأهل من ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وشهدت الدقائق الأخيرة من اللقاء إشهار الحكم البطاقة الحمراء في وجه بوفون بسبب الاعتراض على ركلة الجزاء المحتسبة.

وشهد اللقاء غياب سيرجيو راموس قائد الملكي عن التشكيلة الأساسية لزيزو إلى جانب ناتشو ما جعل المدير الفني مضطرا للبدء بخيسوس فاييخو إلى جانب فاران في قلب دفاع الملكي.

وأفتقد أليجري خدمات ديبالا بسبب البطاقة الحمراء التي حصل عليها في لقاء الذهاب بالإضافة للمدافع القوي بارزالي بسبب الإصابة.

وأطلق الإنجليزي مايكل أوليفير حكم اللقاء صافرة البداية، وقبل ان تمر الدقيقة الأولى يفاجئ ماندزوكيتش الجميع بالهدف الأول بعد عرضية متقنة من سامي خضيرة وحولها اللاعب برأسه قوية داخل الشباك.

وبدون فترة جس نبض معتادة في المباريات ولو لخمس دقائق فقط، حاول لاعبي مدريد العودة لكن ضغط الضيوف القوي من أجل تعويض نتيجة مباراة الذهاب جعلنهم يسيطرون على الفترة الأولى من اللقاء.

Mario Mandzukic, Juventus

وأضاع ماندزوكيتش الهدف الثاني بعد تسديده للكرة في جسد نافاس بدلا من المرمى، وأنقذ بوفون مرماه من هدف التعادل أمام بيل الذي لعب الكرة المرتدة من الحارس بالكعب خارج المرمى.

الضغط من لاعبي ريال من أجل التعادل وبالفعل يسجل إيسكو لكن الحكم يحتسبها تسلل والإعادة التليفزيونية تثبت إمكانية خطأ مساعد الحكم في قراره.

ويسجل يوفي الهدف الثاني عن طريق تفس اللاعب وبنفس الطريقة بكرة رأسية مع الدقيقة 37 ويقع الهدف كالصاعقة على جماهير الملكي،

وتصطدم رأسية فاران من الكرة العرضية في عارضة بوفون لتمنع الملكي من تقليص النتيجة، وينجح أليجري في الخروج بالشوط الأول بتلك النتيجة دون ان يستقبل مرماه أي هدف.

Mario Mandzukic Alex Sandro Cristiano Ronaldo Real Madrid Juventus UEFA Champions League

وأجرى زين الدين زيدان تبديليين دفعة واحدة بدخول فاسكيز وأسينسيو وخروج كاسيميرو وجاريث بيل مع بداية الشوط الثاني من أجل السيطرة على وسط الملعب وإنقاذ الموقف الصعب الذي وضع نفسه فيه.

حاول أصحاب الأرض الضغط من اجل التسجيل والعودة للمباراة لكن دون جدوى والضيوف يبادلونهم الهجمات، ويضيع الهدف الثالث على يوفنتوس بعد تصدي نافاس لتسديدة هيجواين.

وبعد دقائق قليلة يرتكب الحارس خطأ لا يغتفر ويفشل في السيطرة على الكرة العرضية ليضعها ماتويدي في المرمى الخالي مسجلا الهدف الثالث.

ويتولى رونالدو وحده مهمة شن الهجمات على مرمى بوفون دون أي مساندة من إيسكو التائه داخل ملعب، ويتصدى بوفون لبعض التسديدات والكرات التي لم تشكل الخطورة على مرماه.

وتوقع الجميع نهاية المباراة بتلك النتيجة واللجوء للوقت الإضافي، لكن الحكم كان له رأي آخر بعد ان أحتسب ركلة جزاء للملكي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع كما يشهر البطاقة الحمراء في وجه بوفون.

ويسجل رونالدو هدف التأهل في شباك تشيزني الذي دخل بديلا لهيجواين ويطلق الحكم صافرة النهاية.

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات ()