الليجا | الريال يواصل انتفاضته ويطيح بسوسيداد بثلاثية ممتعة في الأنويتا
Getty
متعة، عودة قوية وتألق كبير من شباب...

واصل ريال مدريد انتفاضته من تعثريه المتتاليين (التعادل مع ليفانتي وقبله فالنسيا) في البرنابيو بفوز ممتع على ريال سوسيداد، فقد أطاح به بـ "3-1" في ملعب "الأنويتا" وذلط في المباراة المقامة لحساب الجولة الرابعة من الدوري الإسباني.

ورفعت كتيبة "زيدان" بهذا الانتصار  حصيلتها لـ 8 نقاط في المركز الرابع، فيما تجمد عداد الباسكيين عند النقطة ال9 كثالث للترتيب 

ومن دون مقدمات، انطلق النادي الملكي نحو الهجوم ضاغطًا بقوة ومداورًا الكرة بسلاسة على مشارف منطقة جزاء الخصم كما اعتمد على الأطراف وخاصة الأيسر الذي كان الظهير الفرنسي "ثيو هيرنانديز" يصول ويجول فيه متوغلاً نحو منطقة الجزاء لتقديم التمريرات للمهاجمين، غير أن الدفاع كان يبعد جل الخطورة في النهاية.

وكاد "أسينسيو" في الدقيقة ال15 أن يستغل في الدقيقة ال15 التمريرة الحانبية للقادم من آلافيس، إذ انقض عليها بتسديدة مميزة، لكنه ارتطمت بالمدافع "زوروتوزا" مغيرة اتجاها.

وعقب 4 دقائق من ذلك، انقض "سيرجيو راموس" على إحدى العرضيات بضربة أكروباتية رائعة، لكنها لم تكن موفقة وارتدت ليتابعها المهاجم الشاب "بورخا مايورال" بتسديدة مميزة مسكنًا الكرة الشباك ومسعدًا مدربه "زين الدين زيدان".

انتفض أصحاب الأرض بعد ذلك وكثفوا من عرضياتهم، حتى باغت "رودريجيز" في الدقيقة ال27 كاربخال وارتمى على كرة زميله "أوردوازولا" بتسديدة على الطاير مغالطًا بها الحارس "كيلو نافاس" ومعدلاً النتيجة.

وكاد "رودريجيز" أن يزور شباك المدريديين وبنفس الطريقة في الدقيقة ال35، فقد انسل من جديد من الرقابة الدفاعية وصوب الكرة بقوة كبيرة متفوقًا على حامي العرين الكوستاريكي، لكن لسوء حظه ارتطمت الكرة بالعارضة.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة ال37، توغل "مايورال" في الجهة اليمنى بذكاء ثم تقدم نحو منطقة الجزاء ليحاول التمرير بشكل جانبي، غير أنها ارتطمت على غير المتوقع برودريجيز واستقرت في الشباك مانحة التقدم للنادي العاصمي.

Borja Mayoral Real Madrid 17092017

ولم تعرف الدقائق المتبقية من هذا الشوط سوى مواصلة الريال لضغطه ومحاولته بالتسديدات بعيدة المدى من أسينسيو ومودريتش الذي كاد أن يسجل من خلالها لولا براعة الحارس "رولي".

واستمر الميرينجي على نفس النهج في الشوط الثاني، إذ لم يهدأ أبدًا من المحاولة منوعًا من أساليبه، ذلك مع ظهور الفواصل المهارية وخاصة من أسينسيو الذي مر في الدقيقة ال53 بشل مبهر من 3 عنصار ثم سدد، لكنها ارتدت من رولي" ليتابعها "مايورال"، غير أن هذا الأخير لم يكن مركزًا وأرسلها نحو الشباك الجانبية.

تقدم أصحاب الأرض بعد ذلك ليحاولو الرد مركزين على الأطراف بالأخص، غير أن دفاع الريال كان صلبًا واستمات لإبعاد الخطورة مع عمل "إيسكو" على الخروج بالكرة من الخلف بشكل مميز. الفتى الأندلسي استطاع بهذا النهج أن يقدم في الدقيقة ال60 تمريرة طويلة رائعة للويلزي بيل والذي استغلها متقدمًا بها بسرعة نحو معترك العمليات، قبل أن يسدد بالقرب من الحارس دون أن يخطئ المرمى وصاحيًا بذلك من سباته العميق في الشوط الأول.

ومع دخول "كارلوس" فيلا كبديل لـ "كناليس" انتعش النادي الباسكي هجوميًا وأصبح الفريق أكثر خطرًا وخاصة من "أودريوزولا" الذي نشط في الجهة اليمنى بعرضياته وتوغلاته الكثيرة، مع تسديدات  كان جلها يرتد من الدفاع، فيما عاد النادي الملكي ليهدد عبر إيسكو و أسينسيو الذي  استقبل في الدقيقة ال81 الكرة في الجهة اليسرى ثم أرسل تسديدة عكسية سجل بمنها بالفعل، إلا أن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وشهدت الدقائق الأخيرة بعض المناوشات من فيلا ورفاقه، إلا أنها لم تكن بأي نتيجة، ذلك في الوقت الذي حاول فيه النادي الملكي عبر الوافد الجيدد على أرضية الميدان "فاسكيز"ن إذ تناغم مع إيسكو وهدد كثيًرًا، غير أن الدقة وبراعة "رولي حرمته من زيادة الغلة.

التعليقات ()