ريال مدريد يستهل 2020 بفوز اقتصادي على خيتافي
Raphael Varane Real Madrid Celebrating
Getty Images
ريال مدريد يتصدر الليجا بشكل مؤقت

استهل ريال مدريد عام 2020 بفوز اقتصادي على حساب جاره العاصمي خيتافي بثلاثية نظيفة، في الديربي المصغر الذي جرى مساء اليوم السبت على ملعب "كولسيوم الفونسو بيريز"، لحساب الجولة الـ19 لليجا، ليرفع الريال رصيده لـ40 نقطة، ويتصدر الدوري مؤقتًا بفارق نقطة عن برشلونة قبل مباراة ديربي كاتالونيا ضد إسبانيول.

بدأ اللقاء بضغط وأفضلية من قبل أصحاب الأرض، كادت تُسفر عن هدف في الدقيقة 23، بتسديدة قوية من ماورو أرامباري، تصدى لها الحارس تيبو كورتوا بردة فُعل لا تصدق.

وفي الوقت الذي كانت تنتظر فيه جماهير خيتافي هدف الأسبقية، جاءت الصدمة بعرضية من فيرلاند ميندي، قابلها مواطنه الفرنسي رافاييل فاران برأسية قبل الحارس دافيد سوريا، ليخطف الملكي هدف الأسبقية عند الدقيقة 34.

وبعد دقيقتين من الهدف، حاول المغربي فيصل فجر مغالطة كورتوا بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن من سوء طالعه مرت بمحاذاة القائم الأيسر.

رجل رائع _ رجل مخيب | خيتافي وريال مدريد

وبلغت الإثارة ذروتها في آخر دقائق الحصة الأولى، بتمريرة رأسية من أنخيل رودريجيز قابلها فيصل فجر بتسديدة قوية أبعدها كورتوا بتصدي أكثر من رائع.

وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع، حافظ كورتوا على نظافة شباكه ببسالة بتصدي رائع آخر لرأسية ليانردو كابيرا من على خط منطقة الست ياردات، لينتهي الشوط الأول بالهدف الذي احتسبه الحكم بالنيران الصديقة على حارس خيتافي.

وفي الشوط الثاني، قتل زين الدين زيدان ورجاله المباراة إكلينيكيًا بالهدف الثاني، عن طريق ركلة ثابتة أرسلها توني كروس من الجهة اليسرى، ارتقى لها فاران ومن ثم قابلها بضربة رأسية في المكان المستحيل للحارس المغلوب على أمره، بعد اللجوء لحكم الفيديو، للتأكد من موقف المدافع الفرنسي قبل الضربة الرأسية.

وبعد فاصل من الفرص السهلة المهدرة من قبل بيل وفينيسيوس جونيور، أنهى الريال المباراة بالهدف الثالث عن طريق لوكا مودريتش بهجمة مرتدة مثالية في الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت المحتسب بدل من الضائع، لينتهي اللقاء بثلاثية مقابل لا شيء.

بهذا الفوز، يكون ريال مدريد قد تفادى الهزيمة للمباراة العاشرة على التوالي، وهو ما لم يفعله النادي منذ الفترة بين شهري أبريل وسبتمبر 2017، وآنذاك حقق لقب الليجا الوحيد في آخر سبع سنوات.