صلاح يفعل كل شيء ويقود ليفربول لفوز عريض على نوريتش
Salah
GettyImage
مانشستر يونايتد يحقق الفوز بخماسية على ليدز وتشيلسي يرد بثلاثية في كريستال بالاس، وليفربول ينتصر بثلاثية نظيفة على نوريتش سيتي..

نجح ليفربول في الظفر بأول ثلاث نقاط له هذا الموسم بعد فوز عريض على نوريتش سيتي بثلاثية نظيفة بملعب كارو رود بالجولة الافتتاحية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعلى الرغم من أن شوط المباراة لم يكن على المستوى المأمول من كتيبة يورجن كلوب، لكن بفضل تمريرة رائعة من محمد صلاح أحرز ديوجو جوتا هدف المقدمة بالدقيقة 26.

وفي الشوط الثاني أرسل صلاح تمريرة أخرى إلى روبيرتو فيرمينو أمام المرمى بالدقيقة 65 ليحرز ثاني الأهداف ويقتل آمال دانيل فاركه وكتيبته في العودة.

وبالدقيقة 74، وضع صلاح بصمته الخاصة بإحرازه لهدفه الأول الرسمي هذا الموسم وضمن الثلاث نقاط للريدز.

تشيلسي يرد على مانشستر يونايتد بثلاثية في كريستال بالاس

حقق فريق تشيلسي الفوز اليوم على نظيره كريستال بالاس بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في المباراة التي جمعت بينهما في الجولة الافتتاحية من الدوري الإنجليزي.

بداية المباراة جاءت قوية من قبل تشيلسي حيث حاول كريستيان بوليسيتش أن يحول كرة عرضية للشباك برأسه في الدقيقة العاشرة لولا تألق حارس المرمى.

عاد ميسون ماونت في الدقيقة الـ 15 ولعب كرة ثابتة في اتجاه المرمى لكن الحارس تصدى لها ببراعة أيضًا ومنع الهدف الأول.

جاء موعد الهدف الأول للبلوز عن طريق ماركوس ألونسو الذي وقف لتسديد الضربة الثابتة هذه المرة من على حدود منطقة الجزاء، ولم يستطع الحارس أن يوقفها ليعلن تقدم تشيلسي في الدقيقة الـ 27.

كرر ماونت محاولته للتسجيل من ضربة ثابتة لكن حائط الصد أوقف كرته في الدقيقة الـ 34 من عمر اللقاء.

ضاعف كريستيان بوليسيتش النتيجة في الدقيقة الـ 40 من عمر اللقاء، بعد أن تابع كرة شاردة ووضعها في شباك كريستال بالاس الخالية بسقوط الحارس على الأرض.

قبل انتهاء الشوط الأول أهدر تيمو فيرنر فرصة الهدف الثالث بعد تمريرة رائعة من ماركوس ألونسو، ومرت كرته بجوار القائم الأيسر.

سدد ماركوس ألونسو كرة صاروخية من لمسة واحدة في الدقيقة الـ 47 من عمر اللقاء، وعاد الحارس للتألق من جديد ومنعها.

ظهرت أول فرصة حقيقية لكريستال بالاس في الدقيقة الـ 54 عن طريق ويلفريد زاها، الذي ارتقى لكرة عرضية برأسه لكنه سددها فوق المرمى بقليل.

وأضاف تريفوه تشالوباه الهدف الثالث لتشيلسي ليعاقب زاها ورفاقه ويقتل اللقاء في الدقيقة الـ 58 من عمر المواجهة، بعد تمريرة ماتيو كوفاتشيتش الرائعة، حيث سدد الكرة بروعة في الجانب الأيسر من المرمى.

بهذه النتيجة يحتل البلوز المركز الثاني بشكل مؤقت في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي خلف مانشستر يونايتد في انتظار بقية لقاءات الجولة.

إبداع بوجبا وفيرنانديش يقود مانشستر يونايتد لإسقاط ليدز بخماسية

نجح فريق مانشستر يونايتد في افتتاح مشواره بالدوري الإنجليزي للموسم الجديد، بانتصار سهل على ليدز يونايتد بنتيجة 5/1، وسط تألق مبهر من بول بوجبا الذي صنع 4 أهداف.

المباراة جمعت بين الفريقين، ظهر اليوم، السبت على ملعب أولد ترافورد، في إطار الجولة الأولى من الدوري لموسم 2021/2022.

المدرب أولي جونار سولشاير دخل في مواجهة نظيره مارسيلو بييلسا، بالقوة الضاربة من لاعبيه مع وجود بعض الغيابات.

النرويجي لعب بالحارس دافيد دي خيا، ومن أمامه آرون بيساكا، فيكتور لينديلوف، هاري ماجواير ولوك شاو.

وفي الوسط لعب سكوت مكتوميناي مع فريد وبرونو فيرنانديش، وبالهجوم ميسون جرينوود ودانييل جيمس وبول بوجبا.

وشهدت دكة البدلاء حضور النجم الإنجليزي جادون سانشو الوافد من بوروسيا دورتموند حيث شارك في الشوط الثاني، بينما غاب إدينسون كافاني للإصابة، ورافاييل فاران لعدم تسجيله بقائمة الفريق قبل اللقاء.

السيطرة كانت لصالح الشياطين الحمر من البداية، حيث توغل بوجبا في الدقائق الأولى وانفرد بالحارس ولكنه سددها بجوار القائم بغرابة شديدة.

أصحاب الأرض انتظروا حتى الدقيقة 30 من عمر المباراة، من أجل تسجيل الهدف الأول عن طريق فيرنانديش، الذي استغل تمريرة سحرية من بوجبا داخل منطقة الجزاء.

النجم البرتغالي استلم الكرة داخل منطقة ليدز، وأودعها لتدخل بصعوبة في الشباك، ليعلن تقدم فريقه بهدف دون رد.

ليدز حاول على استحياء العودة للمباراة، ولكن مانشستر أغلق المساحات جيدًا على مفاتيح اللعب وخاصة رافينيا ورودريجو وباتريك بامفورد.

السيناريو لم يكن كما هو في الشوط الثاني، حيث جاءت العودة المبكرة بتسديدة صاروخية من  لوك أيلينج في الدقيقة 49 ليعلن تعادل ليدز يونايتد.

بوجبا واصل إبداعه في بداية الشوط، بعدما صنع الهدف الثاني لجرينوود في الدقيقة 52، حيث سددها الإنجليزي الشاب بقوة في مرمى ليدز داخل منطقة الجزاء.

وبعدها بدقيقتين فقط سجل برونو الهدف الثالث ليونايتد من صناعة بوجبا أيضًا، بتسديدة كان مشكوكًا في عبورها خط المرمى قبل أن يتضح تجاوزها الحدود بكامل محيطها.

برونو واصل العزف المنفرد في شباك ليدز، بإحراز الهدف الرابع لفريقه والثالث له بالدقيقة 60، من انفراد آخر أمام مرمى الخصم.

اقرأ أيضًا ..

مفاجأة في إسبانيا وصراع ثنائي على دوري الأبطال .. من هم أبطال موسم 2021-22؟

كلوب: كيف يقوم مانشستر يونايتد بصفقاته؟ وليفربول لن يضم لاعبين جدد!

بوجبا لم يتوقف عند مساعدة زملائه، حيث واصل التألق بصناعة الهدف الخامس لزميله فريد، لتكتمل الخماسية في بداية كارثية لليدز بالموسم الجديد.

وبهذه النتيجة يحتل يونايتد المركز الأول بجدول الدوري الإنجليزي بـ3 نقاط في انتظار باقي مباريات الجولة، بينما يأتي ليدز في المركز الأخير بلا نقاط.