البريميرليج | احتفالات تشيلسي "البطل" تتواصل بفوز ساحق على سندرلاند
Getty
خماسية ختامية لموسم البلوز الرائع...

على أنعام الأفراح والبهجة، دك تشيلسي شباك ضيفه سندرلاند بخمسة أهداف مقابل هدف واحد وذلك في المباراة الممتعة التي أقيمت على أرضية ميدان "ستامفورد بريدج" لحساب الجولة ال38 والختامية للدوري الإنجليزي الممتاز.

ولم يكن هذا اللقاء سوى تحصيل حاصل للبلو المتوج باللقب للمرة السادسة في تاريخه وذلك لسندرلاند الذي هبط رسميًا لدوري الدرجة الأولى "تشامبيانشيب"

وبدون مقدمات، اندفع سندرلاند نحو الهجوم لمحاولة مباغتة أصحاب الأرض، الأمر الذي نجحوا فيه من خلال ضربة حرة مباشرة في الدقيقة ال3، فقد سددت الكرة بقوة لترتطم بالدفاع مغيرة اتجاهعها نحو "خافيير مانكييو" الذي سدد منفردًا دون أن يخطئ المرمى .

لكن  أبطال البريميرليج انطلقوا للرد بقوة،  إذ رموا بكل ثقلهم في مناطق الخصم مداورين الكرة بتمريرات قصيرة متتالية والتي مكنت في الدقيقة ال8 "ويليان" من استقبال كرة مميزة في الجهة اليمنى، إذ روضها بمهارة ثم سدد وسط غابة الأرجل ومن زاوية شبه مغلقة مسكنًا الكرة الشباك ومرسلاً البهجة للمدرجات.

واستمر بعد طلك ضغط البلوز بهجمات متوالية وتسديدات كثيرة من "دافيد لويز" و"دافيد كوشتا"، غير أن يقظة الدفاع وقلة التركيز حالت دون تمكنهم من بلوغ مرادهم.

وفي الدقيقة ال30، انسل "ويليان" بمهارة في العمق ثم سدد بالقرب من الحارس بقوة، إلا أنه لم يكن دقيقًا وابتعدت كرته عن المرمى وذلك في واحدة من بين أخطر فرص الفريق.

وكان "دييجو كوشتا" أبرز المشاكسين في منطاق سندرلاند، إذ ارتقى لنجموعة من العرضيات المحولة من زملائه كما توغل بنفسه في الدقيقة ال41 ليسدد بمهارة، لكنه لم يكن مركزًا جاعلاً بذلك الشوط الأول ينتهي على وقع التعادل الإيجابي. 

وحاول سندرلاند في الدقيقة ال51 أن يكرر سيناريو الشوط الأول وهذه المرة عبر أقدام "جاك رودويل" الذي تمركز بذكاء للانقضاض على إحدى التمريرات بتسديدة مقوسة رائعة، لكن الحارس تيبو كورتوا" كان يقظًأ وتصدى لها بنجاح.

وإذ كان "فيكتور موزيس" قد أخطأ المرمى بتسديدته في الدقيقة ال54، فإن زميله ونجم الفريق "إيدين هازارد" خالفه وأهدى رفاقه في الدقيقة ال61  الهدف الثاني، فقد مر في الجهة اليسرى مرواغًا بمهارة ثم سدد بشكل عكسي، أعجز به الحارس تمامًا.

ومن تمريرة طويلة من قبل منتصف الملعب، أخطأ أحد المدافعين في إبعادها برأسه لينقض عليها "بيدرو" المنطلق بسرعة ويسددها دون أن يفلت الشباك التي كانت شبه فارغة ومهديًا بذلك الهدف الثالث لفريقه.

ومن ظن أن اللقاء سينهي على وقع هذه النتيجة، فهو مخطئ، فقد وقع البديل "ميشي باتشوايي"  في الدقيقة ال90 على الهدف الرابع، إذ  تناغم مع "بيدرو" واستقبل بينيته بمهارة ثم يسدد منفردًا في العمق دون أن يفلت الشباك كما عاد عقب ذلك بدقيقتين ليراوغ بمهارة من الطرف الأيمن ويسدد بشكل مقوس رائع رافعًا النتيجة لخماسية.

 

التعليقات ()