دوري الأبطال | ميسي يفك عقدة بوفون ويُخضع يوفنتوس بثلاثية قاسية
Getty Images
البارسا يُحرز أول 3 نقاط له في المجموعة الرابعة


تقرير | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


أكد برشلونة على انطلاقته الإيجابية في الموسم الجاري بعدما افتتح مشواره في دوري أبطال أوروبا بالفوز على يوفنتوس في كامب نو بثلاثة أهداف دون مقابل، ذلك بعدما كان الفريق الذي يقوده إيرنيستو فالفيردي للموسم الأول قد حقق 3 انتصارات متتالية في الدوري الإسباني.

وجاء الشوط الأول متكافئًا بين الفريقين، إذ تفوق برشلونة في الاستحواذ والتمريرات لكن يوفنتوس كانت له اليد العليا فيما يخص المحاولات الهجومية والتسديدات على المرمى، وقد تفوق مارك أندريه تير تشيجن في التصدي لتسديدتي باولو ديبالا وميراليم بيانيتش فيما ارتدى جانلويجي بوفون قفاز الإجادة وأخرج تسديدة لويس سواريز القوية لركلة ركنية.

واضطر المدرب ماسيميليانو أليجري لإجراء تغييره الأول عند الدقيقة 41 بإخراج ماتيا دي شيليو للإصابة وإشراك ماركو ستورارو، وبهذا أضيف لاعب ميلان السابق لقائمة تضم 8 لاعبين افتقدهم الفريق نتيجة الإصابة أبرزهم كلاوديو ماركيزيو وجيورجيو كيليني وسامي خضيرة.

Mattia De Sciglio Barcelona Juventus Champions LeagueLionel Messi Barcelona Juventus Champions League 12092017

وفيما كان الشوط الأول يتجه للنهاية بالتعادل السلبي، انطلق ميسي من وسط الملعب وتبادل الكرة مع سواريز قبل أن يُسدد نحو مرمى بوفون ويُسجل هدف فريقه الأول وهدفه الأول في مرمى المخضرم الإيطالي.

الشوط الثاني جاء مخالفًا تمامًا للشوط الأول، إذ سيطر عليه أصحاب الملعب بالطول والعرض ولم يتركوا لمنافسهم أي فرصة لالتقاط أنفاسه، وقد بدأت خطورتهم بتسديدة قوية من ميسي تصدى القائم الأيسر لبوفون لها، قبل أن يُمرر الساحر الأرجنتيني تمريرة عرضية يُخرجها ستورارو من خط المرمى لتعود لإيفان راكيتيتش الذي ينقض عليها محرزًا الهدف الثاني للفريق الكتالوني عند الدقيقة 56.

ورغم تحرك أليجري وإشراكه لفيديريكو بيرنارديسكي بدلًا من بينتاكور لإنعاش هجومه وإبعاد خطر البارسا عن بوفون، إلا أن ميسي لم يتوقف أبدًا وأحرز الهدف الثالث لفريقه والثاني له بتسديدة قوية اكتفى بوفون بمتابعتها تحتضن شباكه عند الدقيقة 69 من اللقاء.

Ivan Rakitic, Barcelona - Juventus, Champions League, 09122017

هدأ نسق أداء البارسا قليلًا بعد الهدف الثالث خاصة بعدما أخرج المدرب فالفيردي عثمان ديمبلي وراكيتيتش وأشرك سيرجي روبيرتو وباولينيو، وهنا بدأ يوفنتوس يتقدم للهجوم ويُهدد مرمى الحارس الألماني بعدة محاولات عبر ديبالا وبيرنارديسكي لكن دون أن تصل للمستوى المطلوب من الخطورة، بل أحرز سواريز الهدف الرابع للبارسا لكن راية الحكم المساعد ألغته بداعي وجود تسلل ضد المهاجم.

فرض البارسا أسلوب لعبه على الملعب في الدقائق الأخيرة من اللقاء ليُنهيه لصالحه بثلاثية تبدو قاسية نظرًا لأداء يوفنتوس الممتاز في الشوط الأول، ليحرز الفريق نقاطه الثلاثة الأولى في المجموعة الرابعة ويتصدرها مع سبورتينج لشبونة الذي سحق أولمبياكوس اليوناني في اليونان بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

التعليقات ()